ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
عبده الحامولي الموسيقار Ououoo10
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
عبده الحامولي الموسيقار Ououoo10
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
عبده الحامولي الموسيقار Colomb10
عبده الحامولي الموسيقار Yourto10سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين ..عبده الحامولي الموسيقار Yourto10 عبده الحامولي الموسيقار Yourto10لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .عبده الحامولي الموسيقار Yourto10لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً عبده الحامولي الموسيقار Yourto10لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان عبده الحامولي الموسيقار Yourto10نكتب بكل اللغات عبده الحامولي الموسيقار Yourto10للأهل والاحبة والاصدقاء عبده الحامولي الموسيقار Yourto10نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها عبده الحامولي الموسيقار Yourto10نهدي ،عبده الحامولي الموسيقار Yourto10نفضفض ، عبده الحامولي الموسيقار Yourto10 عبده الحامولي الموسيقار Yourto10نقول شعرا او خاطرة او كلمة عبده الحامولي الموسيقار Yourto10اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
عبده الحامولي الموسيقار Colomb10احتراماتي للجميع

 

 عبده الحامولي الموسيقار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati


اسم الدولة : فرنسا

عبده الحامولي الموسيقار Empty
مُساهمةموضوع: عبده الحامولي الموسيقار   عبده الحامولي الموسيقار Icon_minitimeالسبت يوليو 12, 2008 10:21 pm




ما لا نعرفه عن عبده الحامولي

--------------------------------------------------------------------------------



1840-1901 م


سيد المطربين في القرن التاسع عشر .. غنى مزيجاً من الغناء المصرى ، والغناء التركى الذي كان سائداً في تلك الفتره الزمنيه. وقد أسهم إلى حدٍ كبير في إبراز قالب الدور في الغناء العربي. تميز عبده الحامولى بخامه صوتيه قويه ، وجذابه ولكن ما يؤسف حقيقة أنه لا يوجد أي تسجيلات موسيقيه أو غنائيه لهذا الفنان الكبير ، بسبب تزامن وفاته مع بداية ظهور الأسطوانه .
ويذكر المؤرخ الموسيقى كمال النجمي في كتابه (تراث الغناء العربي من الموصلى وزرياب وأم كلثوم وعبدالوهاب) بعض ما جمع من معلومات وأخبار عن الفنان عبده الحامولي في ذاك الزمان القديم عبر المطربين القدامى . بأن مؤلفات وأدوار عبده الحامولى أوشكت أن تضيع بسبب عدم وجود تدوين للموسيقى العربيه في القرن التاسع عشر .. ولكن بعض المطربين الذين عاصروا عبده الحامولى ، حفظوا أدواره عن ظهر قلب ، ثم أدركهم عصر الفونوغراف والأسطوانه ، فسجلوا هذه الأدوار بأصواتهم وتركوها تراثاً للمطربين الذين جاءوا من بعدهم ثم تداركتها فرق الموسيقى العربيه منذ أوساط القرن العشرين .. ودونت أدوار عبده الحامولي تدويناً كاملاً بالنوته الموسيقيه الأوروبيه التى دخلت في خدمة الموسيقى العربيه . وكان عبده الحامولى كبير مطربي القرن التاسع عشر بشهادة جميع من عاصروه وعاصروا أولئك المطربين ، وعلى رأسهم محمد عبدالرحيم المسلوب ، المغنى والملحن الذي عاش القرن التاسع عشر كله والربع الأول من القرن العشرين.


ولد عبده الحامولى في السنوات العشر الأخيره من عهد محمد على باشا الكبير ، ولا يمكن تحديد تاريخ مولده تحديداً دقيقاً ، ولكن الأديب الشيخ عبدالعزيز البشرى - وقد لحق أواخر عصر الحامولى - أشار إلى أن الحامولى قد ولد في السنه التى عاد فيها إبراهيم باشا نجل محمد على باشا الكبير من الشام بعد وقف زحف الجيش المصرى بقيادته على اسطنبول ، عاصمة الخلافه العثمانيه حينذاك .. ومعنى ذلك أن عبده الحامولى ولد سنة 1840 أو بعدها بقليل وربما قبلها بأشهر قلائل .


وفي طنطا عاصمة الغربيه نشأ عبده الحامولى محباً للغناء وكان يسمع كبار المقرئين في مسجد السيد البدوي ، وشهد ليالي مولد البدوي التى تقام شهراً كل عام حول مسجده ، ويؤمها أعظم المنشدين والمطربين العازفين ، ومنهم الشيخان محمد شعبان ومحمد المقدم اللذان كانا أول من التفت ، من كبار المطربين إلى صوت عبده الحامولى في حلقات الإنشاد ، فعرفا قدره وتوقعا له نجاحاً عظيماً .. وفي مقهى الشيخ شعبان أو (المعلم شعبان) في حي الأزبكيه الشهير في قاهرة التاسع عشر ، سمع القاهريون صوت عبده الحامولى وآثروه على جميع المطربين ، والتفوا حوله ، ونوهوا به في كل مكان حتى وصلت شهرته إلى قصر عابدين ، مقر الخديوي اسماعيل باشا ، فطلبه الخديوي وصار مطربه ونديمه ، وغمره بعطاياه ، حتى صارت لعبده الحامولى مكانه خاصه في المجتمع المصري أيامئذ ، على الرغم مما كان يعانيه نطربو ذلك العصر من استخفاف مجتمع الأرستقراطيين بأقدارهم وازدرائه لعملهم !


ولم يعش عبده الحامولى طويلاً ، فقد توفى سنة 1901 وهو في نحو التاسعه والخمسين من عمره بعدما لحقته الأمراض الثقيله ، وعاصر الحامولى اثنين من أعظم الملحنين المجددين للغناء العربي ، هما الشيخ محمد عبدالرحمن المسلوب الذى توفى سنة 1928 .. ومحمد أفندى عثمان الذى رحل سنة 1900 .. واستفاد من زميليه الكبيرين هذين أعظم الفوائد في فنه الغنائي ونسج على منوالهما في التلحين ، وغنى ألحانهما الرائعه . وكان الحامولي في عصره صاحب أجمل الأصوات وأقواها وأكملها قراراً وجواباً.

وكانت زوجته المطربه (ألمظ) لا تقل عنه شهرة بجمال الصوت ، ولكن الحامولى لم يعتمد على جمال صوته وحده بل أضاف إليه جمال الفن وإن كان بعض من سمعوه وهم من كبار السميعه لا يذهبون إلى أن صوته كان معجزه من المعجزات التى لا تتكرر. كما زعم المغالون في الثناء عليه والمعجبين به ، وما كان أكثرهم في حياة الحامولى وبعد وفاته . وفي ذلك يقول الأديب المرحوم (عبدالعزيز البشرى) وهو من أدق السميعه ذوقاً - في إحدى مقالاته : أن عظمة عبده الحامولى كانت تتجلى في الحس المرهف والذوق الدقيق ، والفن الواسع ، والكفايه الكافيه ، والقدره القادره على التصرف في فنون النغم في يسر ولباقه وقوه وابتكار ورعايه لوجوه المقامات.

ومهما كان من أختلاف آراء معاصريه حول صوته ، فقد أجمعوا على أنه كان أعظم المطربين قدره على بعث الطرب في المستمعين بصوته وفنه معاً ، ولم يستطع أحداً مجاراته غي هذا المضمار.


إن قصيدة (أراك عصى الدمع شيمتك الصبر) التى لحنها وغناها الحامولى من شعر أبى فراس الحمداني . تنافس على غنائها بعد وفاته أحد عشر مطرباً ، وسجلها تسعه منهم على أسطوانات شركة الجرامافون وهم : عبدالحي حلمي وزكي مراد وسليمان أبو داود وأبو العلا محمد وأحمد فريد ومحمد سليم وجميل عزت ومحمد السبع ومحمد نديم .. وسجلها صالح عبدالحي في الإذاعه المصريه .. وسجلتها أم كلثوم على أسطوانه لشركة أوديون سنة 1926 كما لحنها عبده الحامولي برواية الشيخ أبو العلا محمد
أي نقلاً عن الأسطوانه المسجله بصوت الشيخ أبي العلا نقلاً عن الحامولى.


أيضاً دور (الله يصون دولة حسنك) كتبه أحد علماء الأزهر ، وهو الشيخ عبدالرحمن قراعه .. إختار الحامولى لتلحين هذا الدور مقام الحجازكار ، ولم يكن هذا المقام معروفاً في مصر قبل عصر الحامولى ، ونقله هو فيما يقال عندما زار اسطنبول وأستمع إلى المقامات المستعمله في الغناء التركي ..
وقد سجل هذا الدور على الأسطوانات أكثر من خمسة مطربين ، وغناه وسجله المطرب صالح عبدالحي في الإذاعه المصريه ، وسمعناه أيضاً من فرقة الموسيقى العربيه .


دور (كنت فين والحب فين) من تأليف الشيخ الدرويش مؤلف الأغاني الأول في ذلك العصر ، وقد صاغ الحامولى هذا الدور أيضاً من مقام الحجاز كار وقد أخذ المؤلف الغنائي عبدالوهاب محمد مطلع هذا الدور وجعله في الطقطوقه التى غنتها أم كلثوم من تلحين بليغ حمدى سنة 1960 ويقول فيها ( إنت فين والحب فين) ..
وسجل هذا الدور بعد وفاة الحامولى أربعة مطربين هم : عبدالحي حلمي والمنيلاوي وزكي مراد وصالح عبدالحي ، وكان صالح عبدالحي يكثر من غناءه في الإذاعه المصريه ، وله تسجيل إذاعي قصير ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati


اسم الدولة : فرنسا

عبده الحامولي الموسيقار Empty
مُساهمةموضوع: رد: عبده الحامولي الموسيقار   عبده الحامولي الموسيقار Icon_minitimeالسبت يوليو 12, 2008 10:22 pm




أما الأدوار التى غناها عبده الحامولي في عصره هي :


* خاللي صدودك وهجرك (كلمات) إسماعيل صبري
* شربت الراح في روض الأنس (كلمات) محمد الدرويش
* فؤادي جد به حالات (كلمات) محمد الدرويش
* قلبي في حبك مشغول (كلمات) محمد الدرويش
* ملك الجمال لك السعاده (كلمات) على الليثي
* يا هل ترى تاه فيه دلالك (كلمات) إسماعيل صبري
* الله يصون دولة حسنك (كلمات) عبدالرحمن قراعه
* غرامك علمني النوح (كلمات) محمود الدرويش
* كنت فين والحب فين (كلمات) محمود الدرويش
* مليك الحسن في دولة جماله (كلمات) محمود الدرويش
* كل يوم أشكي من جراح قلبي (كلمات) محمود الدرويش
* يا منية الأرواح جد لي ( كلمات) محمود الدرويش
* يحاول عذولي سلو الجمال (كلمات) محمود الدرويش
* شربت الصبر (كلمات) على الليثي
* لا ياعين لا يا حليوه آه يا جميل (كلمات) على الليثي
* أنا السبب في اللى جرى (كلمات) على الليثي
* إنت فريد في الحسن (كلمات) إسماعيل صبري
* متع حياتك بالأحباب (كلمات) محمد الدرويش
* بدع الحبيب كله طرب (كلمات) محمد الدرويش
* الصبر محمود لمثلي على حبي (كلمات) مصطفى بك نجيب





المصادر:
كتاب تاريخ الموسيقى العربيه
وكتاب تراث الغناء العربي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati


اسم الدولة : فرنسا

عبده الحامولي الموسيقار Empty
مُساهمةموضوع: رد: عبده الحامولي الموسيقار   عبده الحامولي الموسيقار Icon_minitimeالسبت يوليو 12, 2008 10:24 pm

نجم الغناء العربى الأول فى القرن التاسع عشر ، ارتبط اسمه بالمطربة ألمظ التى تزوجها وقدما معا أفضل الأدوار العربية فى تلك الفترة ، ذاع صيته وكان له جمهور كبير خاصة من أمراء القصور الذين كان يحيى حفلاتهم ، وكان معجبوه يلقبونه بلقب سى عبده
كون عبده الحامولى مع ملحن الأدوار الفذ محمد عثمان ثروة هائلة من الأدوار التقليدية لا زالت تسمع لليوم ، وبفضلهما تطور قالب الدور العربى القديم إلى القالب الأساسى الذى بنى عليه سيد درويش أدواره العشرة الشهيرة ، غير أن سيد درويش أضاف إلى الدور إمكانيات وأشكال جديدة كما أضاف إليه البعد التعبيرى
ويرجع إلى الحامولى ومحمد عثمان فضل تمصير الغناء أى أداء المقامات التركية على درجات المقامات المصرية التى تلقى قبولا أكبر لدى المستمع العربى
ولد عبده الحامولى بالقاهرة عام 1836 ، وينسب اسم الحامولى إلى قرية الحامول بمحافظة كفر الشيخ بمصر , وحفظ الكثير من تراث الموسيقى العربية من الموشحات والقدود الحلبية التى بدأ بغنائها وكان نجما دائما فى حفلات مقهى عثمان أغا بحديقة الأزبكية بالقاهرة حيث عمل مع المعلم شعبان أحد حفظة الموشحات وتلقى عنه الكثير منها ، كما انضم إلى فرقة أبو خليل القبانى المسرحية ثم كون فرقته الخاصة
غير أنه كان يطمح إلى الجديد والابتكار ، فبدأ بتنقيح التراث وتثبيت أشكاله وإضافة ما يمكن إليه من إبداعاته وساعده فى ذلك إمكانياته الصوتية الهائلة ، إلى أن تولى محمد عثمان عنه والشيخ محمد عبد الرحيم المسلوب مهمة تلحين الدور فاستقر على ما أصبح عليه حتى مقدم سيد درويش فى أوائل القرن العشرين
أقبل عبده الحامولى على تلحين الشعر العربى وتعرف إلى العديد من شعراء عصره ومثقفيه مثل محمود سامي البارودي ، إسماعيل صبرى باشا ، والشيخ عبد الرحمن قراعة ، وعائشة التيمورية ، وكان يطلب منهم الكتابة له لحرصه على الارتقاء بالمضمون الشعرى
والحامولى أول من لحن القصيدة التقليدية حتى يقال انه اول من لحن أراك عصي الدمع لأبي فراس الحمدانى
أعجب بصوته الخديوى اسماعيل واصطحبه للغناء فى الآستانة (القسطنطينية - استانبول) عاصمة الدولة العثمانية فانتهز الفرصة للتعرف أكثر على الموسيقى التركية ومقاماتها وأشكالها ، كما سافر إلى البلاد العربية فتعلم نغمات استخدمها فى أدواره الجديدة فأضاف لها مذاقا جديدا ، وعلى غير ما توقع فإن النغمات المصرية التى مزجها بها جعلت أدواره ذات مذاق جديد على الأتراك أيضا فراجت فى تركيا كما فى مصر
الله يصون دولة حسنك مقام حجاز كار
كادني الهوى مقام نهاوند
متع حياتك بالأحباب مقام هزام
يا ما انت واحشنى مقام حجاز
مليك الحسن في دولة جماله
أنت فريد في الحسن
كنت فين و الحب فين
قلبي عليك


تمتع بصوت قوى فى جمال ومتسع المساحة فى غير استعارة ، وكان صوته شديد الجاذبية عظيم التأثير
قدم عبده الحامولى الدور بالأسلوب التقليدى حيث كان يبدأ من قاعدة المقام متدرجا فى الصعود إلى أعلى الدرجات إلى مناطق صوتية تكاد تكان مستحيلة على أى مطرب ، ويقال إن صوت الحامولى تجاوز أعلى طبقة فى آلة القانون المعروفة بارتفاع طبقاتها عن الصوت البشرى
عاصره من الفنانين أمير الكمان سامي الشوا الذى وصف صوته بالأعجوبة
توفى عام 1901 بعد وفاة محمد عثمان بعام واحد


ولد بالقاهرة في فترة كانت القاهرة منارة أدبية وفنية وثقافية بكل معنى الكلمة , فقد كانت تضج آنذاك بكثير من الحركات الفكرية والاجتماعية والسياسية .
وشب على حب الغناء فتعلم الكثير من الموشحات التي وردت غلى القاهرة من حلب عن طريق شاكر أفندي الحلبي .
حيث حفظ عنه كل ما جاء به من هناك ولكن حبه بل عشقه المجنون للموسيقى والغناء دفعاه لإصلاح وتهذيب ما حفظه من موشحات وقدود وادوار قديمة . فأبدع بتلك الناحية إبداعا لا نظير له حتى لكان المستمع كان وكأنه يسمع دورا جديدا وأجمل بكثير.
كان كثير التنقل حيث سافر إلى كثير من البلاد العربية ووصل إلى القسطنطينية ( استانبول ) حيث تعلم ما لم يكن يعرفه من ألحان وإيقاعات بل وحتى مقامات لم تكن معروفة في مصر كالنهاوند الكبير والحجاز كار والعجم .
وقد ساعده هذا العلم بإبداع أداور لحنها طبقت الأفاق بشهرتها .
يقال عن صوت عبده الحامولي أنه صوت متفرد بجماله وتغنى الكثيرين في هذا الصوت ومنهم الأستاذ سامي الشوا الذي قال عنه أنه أعجوبة في حلاوته وطلاوته وسحره وتأثيره.
مساحة صوته ضخمة جدا حيث شاع أن عازف القانون كثيرا ما كان يتوقف عن العزف لأن طبقة عبده تجاوزت بالعلو أعلى وتر من أوتار القانون .
لاقى عبده من الشهرة والمجد ما لم يلاقه أحد من الفنانين في زمانه حيث غنى لكل الملوك الذي عاصروه . وتزوج من المطربة ذائعة الصيت حينها ألمظ .
من أشهر أدواره الله يصون دولة حسنك من مقام الحجاز كار - كادني الهوى من مقام نهاوند - متع حياتك بالأحباب هزام .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati


اسم الدولة : فرنسا

عبده الحامولي الموسيقار Empty
مُساهمةموضوع: رد: عبده الحامولي الموسيقار   عبده الحامولي الموسيقار Icon_minitimeالسبت يوليو 12, 2008 10:25 pm


عبده الحامولي1845-1901



السيره الذاتيه الكامله

ولد عبده الحامولي بمدينة طنطا سنة 1262هـ 1845م وكان والده الملقب بالحامولي نسبة إلى اسرة الحامولى (من بلدة الحامول من اعمال محافظة كفر الشيخ حاليا) يمارس تجارة البن، وكان له أخ أكبر منه سناً وقع بينه وبين أبيه شقاق ففر بأخيه الصغير وهاما في الخلوات مشياً على الاقدام، وقد التقيا المنوفية بالمعلم شعبان فآواهما وكان المضيف يشتغل بصناعة الغناء والعزف على القانون، فافتتن بصوت عبده الرخيم وعاد به إلى طنطا واشتغل معه مدة ثم حضر به اخيراً إلى مصر واشتغل بقهوة عثمان آغا المشهورة التي كانت موضع حديقة الازبكية، وقد زوجه بابنته طمعاً في الاستئثار به دون المنافسين له بمزية استغلال مواهبه العبقرية.

ودخل بينهما (المقدم) المغني المشهور وتوصل بدهائه إلى توسيع شقة الخلاف بينهما فطلق عبده ابنته والحقه بفرقته.

وذاع صيت عبده الحامولى وطبقت شهرته الآفاق فرغب في الاستقلال بعمله الفني فألف فرقة موسيقية تشبه مدرسة أو جامعة فنية متنقلة اسماها فرقة الحمولي الفنية يتعلم فيها المحترف جمال الفن ويتضلع من قواعده الاساسية ويقف على اصوله وفروعه. وكان التخت يتألف من محمد العقاد عازف القانون الشهير وحسن الجاهل

عازف الكمان وأحمد الليثي على العود ومحمد الشامي ضابط الايقاع، وكان الخديوي اسماعيل باشا يشجع الفن والفنانين فرتب للحمولي (15) جنيهاً مرتباً شهرياً ولكل من المغنية ألمظ وبقية افراد الفرقة (10) جنيهات
واستمروا يتقاضون هذه الرواتب حتى انقطعت في عهدحفيد اسماعيل الخديوي عباس حلمى الثانى



سفره إلى الآستانة

لما سافر الخديوي اسماعيل باشا إلى الآستانة الحقه بمعيته وقد استمع إلى الفنانين الاتراك، ولما عاد اسماعيل باشا إلى مصر جلب معه فرقة من اكابر المغنين فكان يعاشرهم، فاستمالته الحانهم واخذ عنهم مقامات غير معروفة في مصر، فنقلها إلى ادوار الغناء المصري وأنعش بها الطريقة القديمة، وقد استنكر الفنانون طريقته وابتكاراته في أول الأمر، ثم تغلب عليهم وصهرهم بعبقريته الفنية، وقد مارس الفن اكثر من اربعين عاماً

ما يضارعه فيه مضارع وانحصر فيه الغناء والابتكار فصار الكل له مقلدين يأخذون عنه ولا يبلغون شأوه فنه.

وقد سافر إلى الآستانة مرة ثانية وحظي بالمثول في حضرة الخليفة وأعجب بفنه وصوته، ثم أُخرج منها بمساعي الشيخ المتشدد ابي الهدى الصيادي، ولقي من غلظة الجند وسوء معاملتهم شيئاً كثير وعادً إلى مصر وقد تأثرت في صحته

كان وحيد عصره وفريد دهره فجدد في الغناء والتلحين وأبدع، وهو الذي نهض بالموسيقى بعد تأخرها، ولحن الكثير من الأدوار المشهورة وكانت طريقة اختراعه وابتكاره تدل على عبقريته الفنية وسمو ذوقه، كان شديد

الحفظ، يسترسل في النغمة ويتنقل من نغمة إلى اخرى بتصرف وبراعة



حياته:

لقد تزوج هذا الفنان الخالد خمس زوجات، كانت زوجته الأولى ابنة المعلم شعبان من طنطا، والثانية المغنية ألمظ، والثالثة وقد أنجبت له محمودا ً والرابعة وقد رزق منها بنات فقط وزوجته الخامسة هي (جولنار) وهي سيدة تركية. وقد أنجبت له محمداً وكان حين وفاة والده يبلغ من العمر اربع سنوات وقد عنيت والدته بتربيته فأتم دراسته في المانيا واصبح طبيباً وتزوج من ابنة محمود العقاد الكبير

زوجته الثانية المظ 1819- 1876:

اسمها الحقيقي (سكينة مثل معلمتها ) واسمها الفني ألمظ وهو تحريف الماس تشبهاً بما له من بهاء ورونق ولمعان وقد اشتهر صوت الشيخ يوسف المنيلاوي على ما شهد به أئمة الفن فلم يكن إلا شيئاً ضئيلاً إذا قيس بصوت ألمظ، وقد حاربت عبده الحمولي في ميدان الفن لقد ردحاً من الزمن ونافسته في صناعة الغناء، لكنه تفوق عليها في غريب تصرفه في ضروب الغناء وقوة التأثير في النفوس

وكانت المعلمه سكينة اقدم المغنيات التي ظهرت في مصر في عهد عباس الأول وقد ضمت ألمظ إلى فرقتها الغنائية، ثم وقع بينهما منافسة أدت للانفصال عنها وتأليف فرقة خاصة بها، وكانت تغني ادوار عبده الحمولي
كانت تجمعهما المناسبات في الافراح وكانت تغني ادواره فتجيد وتسحر، وقد الذى اقترن بها ومنعها من الغناء، وقد أمر الخديوي اسماعيل باشا ذات ليلة باحضارها لتغني في بعض قصوره، فامتنع الحمولي زوجها عن اطاعة الأمر وتوسط الشيخ علي الليثي وكان شاعر الخديوي ونديمه في هذا بالأمر حتى رجع الخديوي عن طلبه، وكانت هذه الحادثة سبب اضطراب اعصابه وابتلائه بداء الصداع الذي لم يفارقه طول حياته ولم ينجح في ذلك معالجة الاطباء

كانت قمحية اللون، واسعة العينين، كثيفة الحاجبين

ولما توفيت مرَّ جثمانها من ميدان عابدين فأطل الخديوي اسماعيل باشا من القصر وتذكر عهده معها وترحم عليهاوعلى صوتها النادر



. اشتغاله بالتجارة

وقد عمد في آخر أيام اسماعيل باشا الأعتزال فترك مزاولة الفن الناس وخرج من زمرة الفنانين وزاول التجارة وافتتح محلا لتجارة الأقمشة، واشترك فيه مع بعض التجار بمبلغ عشرين الف جنيه، وانتهى الأمر بخروجه من تجارته صفر اليدين، ودعته حاجة العيش إلى العودة لمزاولة الفن بالأجر بين أمراضه وآلامه.
وقد اهداه سليمان باشا اباظة مزرعة واسعة فمات عنها وورثها أبناؤه
لقد قضى ثلثي أيام حياته في المرض، والثلث الباقي في مراعاة خواطر الناس

فكان ينفث الدم وسكن حلوان ووقف سير الداء فيه، ولما سافر إلى الاستانة عام 1896 في المرة الثانية عاد إلى مصر وقد أثرت في صحته ما لقيه من عنت وتنكيل، فأصيب بداء البول السكري الذي انهك جسمه وظهر فيه داء السل في الدرجة التي لا يرجى معها شفاء فأقام في سوهاج سنة 1900م فترة ثم عجل بالعودة إلى القاهره يسجل الحانه طلباً للعيش، ولم يكن يؤمن بقيمة القرش الابيض للحاجة اليه في اليوم الاسود، لقد ربح آلاف الجنيهات ولكنه كان يبعثرها بلا حساب. ولكن الله كان رحيماً به في اخريات ايام حياته، لقد اصبح فقيراً بائساً ولكن صديقه باسـل العريان وكان من كبار تجار السمك ابتنى له منزلاً في حلوان أنقذه من التشرد بعد ان كان لا يجد أجر الفندق الذي ينزل فيه أو المنزل الذي يأويه

ويشاء القدر أن يفقد باسـل المذكور ثروته هو أيضاً، فيعجز عن معاونة الحامولي الذي كان قد أُصيب بالشلل واشتدت به الفاقة، وهنا خف الشيخ سلامة حجازي والشيخ يوسف المنيلاوي رحمهما الله لمساعدته



صفاته

. عظة وعبرة كان تقياً صالحاً كريماً عطوفاً على الفقراء ونوادر مواساته كثيرة وفيها وكان عظيم البر بأهله يدفع في كل شهر مرتبات لعائلات المحتاجين ممن اشتغل معه من أهل الفن وغيرهم

وقد أنفق أكثر ما اكتسبه على وجوه الخيرات، ولو أمسك يده لترك ثروة طائلة، كان عظيم التواضع، طلق الوجه واللسان، يغضب للحق وله وقائع مشهورة عن بعض المناصب الكبيرة فضح فيها اخلاقهم في مواجهتهم وسط المجالس الكبيرة فخرجوا من أمامه بالذل والصغار



وفاته
وفي فجر يوم الأحد 12 مارس سنة 1901م قضى نحبه ودفن في مقبرة باب الوزير، ورثاه أمير الشعراء بقصيدة طويلة

المصدر : الموسوعه العربيه - منتديات عربية..بتصرف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عبده الحامولي الموسيقار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: الموسوعــــات :: موسوعـــــة الفنـــانين والممثليـــــن-
انتقل الى: