ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Ououoo10

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Colomb10
خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Yourto10سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين ..خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Yourto10 خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Yourto10لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Yourto10لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Yourto10لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Yourto10نكتب بكل اللغات خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Yourto10للأهل والاحبة والاصدقاء خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Yourto10نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Yourto10نهدي ،خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Yourto10نفضفض ، خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Yourto10 خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Yourto10نقول شعرا او خاطرة او كلمة خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Yourto10اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Colomb10احتراماتي للجميع

شاطر
 

 خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati

اسم الدولة : فرنسا

خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Empty
مُساهمةموضوع: خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي   خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Icon_minitimeالأحد يونيو 07, 2009 5:15 pm


خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي



- اثناء فتح الستارة -
• مقدمة موسيقيه تنبىء عن حدث مهم من خلال تصاعدها المرتبك .
•اربعة ممثلين جالسين في مننتصف المسرح اثنان في المقدمة واثنان في الخلف
بمسافة مناسبه وبارتفاع يتيح ظهورهما والجميع يحمل شمعة متقدة.
• الازياء موحدة وذات لون غامق.
• تستمر الموسيقى واظلام كامل الا من ضوء الشموع
- عند فتح الستارة -
اظلام كامل بعد ان يطفىء الممثلون الثلاثة شموعهم تباعا بحركة مسرحيةمعبرة وبمسافة زمنية مناسبة ومغادرتهم المسرح واحا تلو الاخر .
( ينهض الشاب – الابن- ومعه شمعته الوحيدة المتقدة ليضعها على احدى
العلامات القريبه التي تبدو على شكل غرف مظلمة كئيبة توحي للمشاهد
انها سراديب لمقبرة قديمة ذات ابواب اشبه بقضبان السجون ، وصناديق
تشبه الى حد ما توابيت موزعه على كافة ارجاء المسرح تفتح وتغلق بحسب
طبيعة المشهد اثناء العرض لحين وصول العلامة تكون هناك إضاءة حمراء
لجميع السراديب من داخلها لحظة وضع الشمعة على احدى العلامات من تلك
الغرف وقد ردد بعد هذا الصمت المناسب اثناء اضاءة السراديب وبحالة
هيستيرية بعد لحظات قيء وصراخ وتمتمات غير مفهومة )..
مات .. مات .. مات .......................... -
الام- (تشعل عود ثقاب يكشف ببطء عن وجودها امام احدى ابواب السراديب
وهي توقد الشمعة واعواد البخور المعلقة على قضبان باب السرداب
وقد رددت بهدوء مستفسرة ).. مات ؟..
الابن – مات ..
الام- لااحد يموت
الابن- كيف ؟
الام- ( بالسؤال نفسه وهي تشير للسراديب المضاءة) كيف ؟..
الابن - من؟
الام - مازلت تتيه عنهم
الابن - من ؟
الام -هم
الابن - هم من؟
الام- (تذهب باتجاه السرداب المضاء بالشمعة وكانها تؤدي
طقوس الزيارة وتتمتم بادعية وتراتيل غير مفهومة )
هم اهلي واحبابي .. وحبيبي ..
الابن – مــن ؟
الام – ( بغضب ) زوجي
الابن – ( بأزدراء) زوجك ؟..
الام - زوجي .. والدك
الابن – ( مشيرا لجميع السراديب والصناديق المتناثرة وبسخرية)
كل هؤلاء آبائي؟..
( 8 ـ 1 )
الام - وآجدادك واقرباؤك و ...
الابن – ( بسؤال مباشر ) وعليهم ان ينهضوا ليقولوا لي..
الام – لقد قالوا مالديهم
الابن – الا انا
الام – انت منهم من صلبهم
الابن – وثيقة واحدة..
الام – (تشير بحركة واحدة دائرية متفانية بن السراديب وحول
الصناديق)..
هاهي وثائقهم..هذه.وهذا..وذاك
الابن – (صارخا) توقفي..
الام – (تتجمد في مكانها)..
الابن – (باسف واضح) لوكنت كسيحا او معتوها او مجنونا هل
سأكون من كل تلك الوثائق ؟
الأم – انك وثيقتي
الأبن – ( يقترب منها ويهزها بقوة) اتريدين للمقابران ترعاني؟
الأم – (بحزن )ارضعتك حتى قضضت مضجعي
الابن – (باسف)ارضعتني سما وليته يقتل ياأمي..
الام – اخفض صوتك لعنة الله عليك وعلى...
الابن – (مقاطعا بازدراء)تريدينه لايسمع ؟
الام – هو فقط لايتكلم..لكنه يسمع ويتعذب
الابن – اذا كنا نعذب هكذا، لماذا لايتكلم الجميع او يصمتون ؟
الام – تكلموا ذات ليلة
الابن – الحكاية نفسها ياامي..الحكاية نفسها..
الام – هي التي اودت بحياته
الابن – وحياتنا (بغضب)من يقول ؟
الام – انا..
الابن – انت فقط لاتكفين
الام – (تصفعه) اخرس
الابن – (يتلمس خذه) كفك يا بس كجفاف حقيقتك
الام – (تهزّه) ان تماديت مرة اخرى ساحرق نفسي هل فهمت،
ساحرق نفسي..
الابن – (بحزن) وتتركين اسئلتي لمن ؟
الام – ( تعود لتقبله على نفس الحذ الذي صفعته عليه)
لن تترك أم ابنها الااذا ماتت..
الابن – كلنا اموات هنا ياامي..
الام – لك حياتك
الابن – ولادة على ظهر قبر
الام – (تحتظنه)القبر ولامدنية تلتهم احلامنا
الابن – اين هي احلامنا ؟
الام – هناك بين ضحكاتك وعبثك بين يديه
الابن – (يخلص نفسه متوترا ومثيرا للسرداب)
2
ذاك – يقترب منه-هذا..ضحكت وعبثت بين يدي هذا؟

بعنف- لم لايكون هذا- مشيرا للسرداب الاخروصارخاـ
وينزل منهما – او هذه- او تلك..مـــــن؟
أو هذا .. أو هذا .. أو هذه ـ مشيرا للصناديق يقفز الام – (تحاول اللحاق به وتمسكه من الخلف)
كف عن شتمي وشتمهم والا سيعا قبك الله..ان الله بني...
الابن ـ ( مقاطعا بعد ان يلتف امام وحهها مباشرة ) ماللّه ولنا ـ بصوت
اعلىـ ماللّه ولنا ، ثم تعالي ـ يسحبها بقوةـ تعالي .. تعالي ـ باتجاه السرداب ـ دعيه يقسم لك بأنني لست خطيئة ..
الام ـ ( صاغرة وهو يقبض على كفها ) نقسم بالله العظيم اننا ..
الابن ـ( يدفعها مبتعدا ) اريده هو ان يقسم .. هو.. هو..
الام ـ ( تكمل قسمها) من مدينة جميلة تزفها العصافير وتشرق عليها الشمس
الابن ـ ( يردد بقوة وقد اصّم اذنيه بكفيه وبحالة شبه هستيرية) هو.. هو..
الام ـ ( مكملة) .. لاتشبهها شمس ، وقمر يحفظ اسرارنا ، ونجوم سامرت احلامنا ..
الابن ـ ( بنفس الانفعال الهستيري) هو.. هو ..
الام ـ ونهر توظأت فيه جباهنا ، وشاب وسيم بلون الحلم ختم على قلبي بالحب يشبه لون عينيك وصوتك وقلبك و...
الابن ـ( مقاطعا بأزدراء) ووسامتك وبكلامك ومشيتك و جلوسك وقيامك وضحكتك وبكائك _ يبكي ـ ..
الام ـ (مقاطعة بحسرة) ولايحمل شكا كالذي في دمك ..
الابن ـ (بأسف) ماء بارد يسري في جسدي ، دم ؟ اين هو دمي ؟..
الام ـ لولم يكن دمنا ، لما زلت شاهدة هنا على ..
الابن ـ على ماذا ؟
الام ـ على ان تكبر وتكبر حتى ..
الابن ـ ( مقاطعا) حتى اجعل من الحلم حقبقة .. حلم ياأمي .. حلم .
الاتستفيقين ؟..
الام ـ بل شاهد على حلمي ـ مشيرة للسرداب ـ حلمه .. فأنت حقيقتي
ووجودي ..


موقعي في الحوار المتمدن - عربي
http://www.ahewar.org/m.asp?i=2548

موقعي في تويتر
https://twitter.com/FatimaElFalahi4

موقعي في الحوار المتمدن - إنجليزي
http://www.ahewar.org/eng/search.asp?

مدونة موسوعة شارع المتنبي
http://shar3-almoutanabi.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati

اسم الدولة : فرنسا

خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Empty
مُساهمةموضوع: رد: خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي   خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Icon_minitimeالأحد يونيو 07, 2009 5:15 pm


الابن ـ اسمعي ـ مقتربا منها بتودد وهو يهمس في أذنها مايثيرغضبهاـ
فأناأبنك .. ها.. أبنك ـ صارخاـ أبنك ـ يبتعد عنها للخلف ـ ابنك .. ها ..
الام ـ ياكلب ، كلب .. ـ تتبعه وهو يسقط على احدى الصناديق وقد امسكته وهي تضرب بكلتا يديها على صدره وقد اخذ يضحك بصوت عال مرددة ـ كلب،
كلب .. لو حملت كلبا لكان اشرف منك , لوحملت ذئبا لكان اشرف منك ، أو لقيطا اشرف منك ـ باكية منهارة على صدره وقد التصقت تماما فوقه ، ثم ليرفعها من كلتا يديها ويدفع بها ضاحكا ـ
الابن ـ لم لا.. ـ صارخا ـ لقيط .. أنا لقيط .. لقيط .. لقيط ـ يكملها وهو يدور بين السراديب وبين الصناديق .. لقيط .. لقيط .. اكتبوا على على اكفانكم لقيط ، على عظامكم لقيط . على صمتكم لقيط ، وانت ـ مشيرا للسرداب وقد اعياه الصراخ ـ هيه انت ، انت هبه ، أنا لقيط فثبت على جدران قبرك المنقوش بالهزيمة بأني لقيط .. لقيط .. لقيط ـ ينهار قرب السرداب باكيا ـ لقيط.. لقيط ..
3
الام ـ كم كنت منتشيا !! فلماذا تبكي؟ ..
الابن ـ ( لم يلتفت اليها وبتعب واضح وانفاس مقطعة ) كسرت كل قيود اسئلتي ..واطلقت خيول حلمي .. لقيط يحلم ، يكبر ، يعشق، يتزوج، ينجب اطفالا لقطاء ..
الام ـ ( تقترب منه ممسكة بقضبا السرداب ) لقد كبر ليهين صبري ويجرح شيبتي، فحتى متى ياحبيبي ؟ حتى متى تأخذني اليك ياحبيبي ، متى ؟..
الابن ـ ( ينهض ليحتضنها ويجلسها على احدى الصناديق القريبة وسط المسرح وقدأخذ دور المحقق وبشخصية هادئة تماما ) حتى تجيبين على اسئلتي ..
الام ـ ( مستسلمة ) لم أخبىء عن ولدي شيئا
الابن ـ حتى اكون ولدك ، شيء يثبت حتى انني لقيط وكلب ..
الام ـ لست لقيطا .. انما الزمن لقيط
الابن ـ الكل يلقي بخيبته على الزمن
الام ـ الزمن والناس
الابن ـ ليس لنا شأن بهما الان .. اجيبي فقط ، اين كان زوجك ؟
الام ـ في الغرفة حيث كنا نعد انفسنا لصباح قادم
الابن ـ وماذا تفعلان في الغرفة ؟
الام ـ ( مندهشة ) ننام
الابن ـ فقط تنامون ام ان هناك شيء آخر ؟
الام ـ ماذا تعني ؟
الابن ـ لاتردي سؤال بسؤال ؟
الام ـ ننام كأي زوجين
الابن ـ زوجين .. ها ..
الام ـ وحبيبين .. ها !!
الابن ـ من يثبت ذلك ؟
الام ـ كل شيء حتى الجدران
الابن ـ وليس للجدران ثقوب .. اقصد ابتلعت كل شيء .. حتى الوثائق
الام ـ رائحته في كل مكان
الابن ـ اين ؟
الام ـ في شوارع المدينة وارصفتها
الابن ـ حددي اين ؟
الام ـ في صوته وثيابه وسريره
الابن ـ ليس ادلّة كافية
الام ـ ( تشير للسرداب ) ..
الابن ـ ( بنفس الاشارة ولكن على جميع ارجاء المسرح ) الجميع يسكن هنا
الام ـ ماتبقى ليس غير هنا
الابن ـ قلنا هنا وهناك ـ مشيرا للامكنة نفسها ـ
الام ـ بل هنا .. فهو لم يسافر بعيدا
الابن ـ اذا كان يروم السفر ؟
الام ـ كـــــــلا
الابن ـ لماذا ؟
الام ـ لايعرف أن يسافر
الابن ـ لايعرف ان يسافر أم ...؟
4
الام ـ ماذا تقصد ؟
الابن ـ انا من يسأل
الام ـ ( بانفعال) وها أنا اجيب
الابن ـ اخفضي صوتك لئلا يسمعون
الام ـ يسمعون بني .. صدقني يسمعون
الابن ـ لكنهم لايتكلمون
الام ـ هذا صحيح
الابن ـ وهل كنت تكذبين ؟
الام ـ لم اكذب
الابن ـ اذن لايعرف .. ها ...؟
الام ـ رحل الكثير ..
الابن ـ رحلوا أم سافروا ؟
الام ـ سافروا
الابن ـ من هم ؟
الام ـ الكثير
الابن ـ حددّي ؟
الام ـ رجال ونساء وشيوخ وأطفال و...


موقعي في الحوار المتمدن - عربي
http://www.ahewar.org/m.asp?i=2548

موقعي في تويتر
https://twitter.com/FatimaElFalahi4

موقعي في الحوار المتمدن - إنجليزي
http://www.ahewar.org/eng/search.asp?

مدونة موسوعة شارع المتنبي
http://shar3-almoutanabi.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati

اسم الدولة : فرنسا

خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Empty
مُساهمةموضوع: رد: خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي   خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي Icon_minitimeالأحد يونيو 07, 2009 5:16 pm


الابن ـ ( مقاطعا) وهو لايعرف ان يسافر؟
الام ـ هو يعرف ان يبقى
الابن ـ لماذا ؟
الام ـ لانه يعرف
الابن ـ ماذا يعرف ؟
الام ـ ماذا اقول لك .. طيب انه لايعرف ..
الابن ـ هو لايعرف ،وانت لاتعرفين ، ومامن وثيقة وعهد مكتوب .. كيف بقيتم
اذن ؟
الام ـ لاجلك
الابن ـ لاجلي فقط ؟
الام ـ فقط
الابن ـ هذه اجابات لايأخذ بها القانون
الام ـ ومتى شرّعت هذا القانون ؟
الابن ـ قلت أنا اسأل
الام ـ ( تنهض غاضبة ) وهل ابقى لعمري وعمرك أجيب ..
الابن ـ انها مجرد اسئلة ، ولكن ، تحتاج الى دليل ..
الام ـ قلت لك هذا الدليل ـ مشيرة للسرداب ـ ..
الابن ـ لايكفي
الام ـ وماذا يكفي قانونك ؟
الابن ـ قلت انا اسأل
الام ـ لقد اجبت لك عن كل شيء
الابن ـ وبلا دليل
الام ـ احتفاظي بك ..
الابن ـ ( مشيرا للسرداب) وبهذا ..
5
الام ـ احترم نفسك ، أو الاموات على الاقل
الابن ـ لاشهادة للأموات
الام ـ وشهادني
الابن ـ ناقصة !
الام ـ انت الناقص في هذا الزم الرديء
الابن ـ ناقص ولديّ قانون
الام ـ اذن اجعله هويتك
الابن ـ بلا قانون ليست هناك هوية
الام ـ لدّي هويتي وان اردت ان تتعرف على حروفها فها هي امامك ـ مشيرة للسرداب ـ ..
الابن ـ تنقصها الصورة
الام ـ رائحته ليس خيالا
الابن ـ الصورة
الام ـ لم يبقوا منا شيئا
الابن ـ الصورة
الام ـ قلت لك منا على شيء
الابن ـ الكل يقول ذلك
الام ـ الا أنا
الابن ـ وليس كل الامهات؟..
الام ـ ها انت تعرف
الابن ـ ماذا
الام ـ ليس كل الامهات
الابن ـ الا أمي
الام ـ ماتت أمك
الابن ـ اطلقت سراحي
الام ـ اطلقت شموعي
الابن ( باتجاه شمعته المتقدة وهو يهّم با يأخذها اليها ) وهذه ايظا لك ..الام ـ لست بحاجة لها
الابن ـ لها أم لي ؟..
الام ـ حين تنطفيء الحياة يصبح للموت طعم آخر ..
الابن ـ (يقرب الشمعة المتقدة ليطفئها عند وجهها ) وانت اجببت الموت ..
الام ـ لم اكن حيّة
الابن ـ وتريدينني ان اموت ؟
الام ـ لافرق فكلاكما ميت
الابن ـ من كلانا ؟
الام ـ انت وخيالك
الابن ـ بل حقيقتي
الام ـ جنونك
الابن ـ حقيقتي
الام ـ جنونك
الابن ـ حقيقتي
6
الام ـ هل تريد ان تعرف ؟..
الابن ـ ( بتوسل ) اهديك عمري
الام ـ عمرك لايعنيني
الابن ـ ( يقبل يدها ) أخبريني .. اخبريني ..
الام ـ ( تنهض) لن تعرف الا اذا خلعت قانونك
الابن ـ خلعته
الام ـ ( مشير ة له ان يركع ) ..
الابن ـ ركعت
الام ـ وان لاتقاطعني
الابن ـ ( يضرب على فمه اشارة للسكوت ) ..
الام ـ تعال معي
الابن ( مشيرا لها كيف يتبعها وهو راكع ) ..
الام ـ ( بحرطة بلأصبعّي الوسطى والسبابة تنم عن حركة كأشارة لحيوان يمشي)
الابن ـ ( يتبعها راكعا بحركة تشبه الحيوان )
الام ـ ( باشارة ان يتوقف على بعد منها في مسافة عند منتصف المسرح بعد ان اخذت وقتها في التفكير تجلس عند احد الصناديق )..من انت ؟..
الابن ـ لاادري
الام ـ (( تشير له بان يذهب باتجاه السرداب وقد نظر باتجاهها لتو قف حركته ).. لاتدري ، هل تضنها اجابة مؤكدة في القانون ..
الابن ـ ( يلتفت بحركة راكعة عند مكانه قرب السرداب )..اذن تسخرين مني ؟..
الام ـ وانا اجبتك بالقانون
الابن ـ تحاولين اذلالي
الام ـ ( بأشارة تعيده لمكانه السابق امامها وهوراكع ).. القانون لايذلّ احدا
الابن ـ قلت لك لاادري ..
الام ـ ( باشارة تحركه للجهة الاخرى عكس الاتجاه وبالمسافة المناسبة نفسها ) لي أم للقانون ؟..
الابن ـ ( وهو يزحف بالاتجاه المشار اليه ) لكليكما ..
الام ـ ( تعيده لمنمتصف المكان السابق بالمسافة والاشارة نفسها ) اجابة غير محددّة..
الابن ـ ( بتودد) فقط اريد ان اعرف .. اريد ان اعرف ياأمي ؟!
الام ـ أمـك ؟..
الابن ـ ( بارتباك مؤكدا) .. نعم أمي ..
الام ـ مالدليل ؟..
الابن ـ ( مشيرا للسرداب ) هذا ..
الام ـ ومن يثبت ذلك ؟..
الابن ـ ( يعود للشمعة التي اطفأها وهويبحث عنها بجنون زاحفا نحوها ليلتقطعها عائدا بها اليها بالمكان نفسه وهي منطفئة وقد لوّح بها واثقا وبغرور)..
الام ـ لكنها منطفئة
الابن ـ ( بارتباك ليوقدها ) ..
الام ـ ستعود لتطفئها
الابن ـ لا لن اطفئها
الام ـ اذن اوقدها
7
الابن ـ ( على عجالة يبحث بارتباك في جيوبه عن علبة الكبريت ليوقدها وباشارة توحي عن عجزه وانكفائه على شمعته المنطفئة والنظر بأتجاهها كسؤا ل معبّر عن حل )..
الام ـ ( بحركة من التفاتة وجهها باتجاه السرداب المضاء بالشمعة المتقدة على احد قضبان باب السرداب لايقادها )..
الابن ـ ( بالاشارة نفسها غير مصدق )
الام ـ ( تهز رأسها بالايجاب )..
الابن ـ ( يذهب راكعا باتجاه باب السرداب وقد أوقد شمعته عائدا بالطريقة نفسها حتى يصل الصندوق الذي تجلس عليه ، وهنا قد اختفت الام تماما عن المسرح ، فينهض صارخا وقد بحث في جميع ارجاء المسرح من غرف ـ سراديب ـ وصناديق يفتحها ويغلقها بقوة ليصل اخيرا عند باب السرداب المضاء وقد انطفأت الشمعة في يده مع موسيقى معبّرة عن حالة الجنون واضاءة مرتبكة ليستسلم اخيرا عند باب السرداب وقد انهار تماما حيث يسقط راكعا ، وبهذا يكون اتجاهه بعمق المسرح وبمسافة تتيح لدخول الام والممثلين الاثنين الاخرين وقد جلسوا جميعا واحدا خلف الاخر وفي ايديهم شموعهم المتقدة وهم ينظرون بعمق المسرح كحالة واحدة مع الجمهور)..




موقعي في الحوار المتمدن - عربي
http://www.ahewar.org/m.asp?i=2548

موقعي في تويتر
https://twitter.com/FatimaElFalahi4

موقعي في الحوار المتمدن - إنجليزي
http://www.ahewar.org/eng/search.asp?

مدونة موسوعة شارع المتنبي
http://shar3-almoutanabi.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خيبة أجـل - مسرحية ذات الفصل الواحد - علي الربيعي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: المنتديات الثقافية :: منتدى القصص والروايات :: المسرح والمسرحيات-
انتقل الى: