ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
هي نفسك ، فرفقا بها  Ououoo10

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
هي نفسك ، فرفقا بها  Colomb10
هي نفسك ، فرفقا بها  Yourto10سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين ..هي نفسك ، فرفقا بها  Yourto10 هي نفسك ، فرفقا بها  Yourto10لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .هي نفسك ، فرفقا بها  Yourto10لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً هي نفسك ، فرفقا بها  Yourto10لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان هي نفسك ، فرفقا بها  Yourto10نكتب بكل اللغات هي نفسك ، فرفقا بها  Yourto10للأهل والاحبة والاصدقاء هي نفسك ، فرفقا بها  Yourto10نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها هي نفسك ، فرفقا بها  Yourto10نهدي ،هي نفسك ، فرفقا بها  Yourto10نفضفض ، هي نفسك ، فرفقا بها  Yourto10 هي نفسك ، فرفقا بها  Yourto10نقول شعرا او خاطرة او كلمة هي نفسك ، فرفقا بها  Yourto10اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
هي نفسك ، فرفقا بها  Colomb10احتراماتي للجميع

شاطر
 

 هي نفسك ، فرفقا بها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طير المحبة
مرفأ ذهبي
مرفأ ذهبي
طير المحبة

اسم الدولة : الجزائر

هي نفسك ، فرفقا بها  Empty
مُساهمةموضوع: هي نفسك ، فرفقا بها    هي نفسك ، فرفقا بها  Icon_minitimeالأحد أغسطس 16, 2015 6:42 pm

في كثير من الأوقات تجد الشخص يُمارس أقسى أنواع الغطرسة والدكتاتورية مع ذاته وهو لا يشعر، أو ربما شعر بذلك لكن .. من باب الإيثار والفدائية، تجده يُهمل صحتهُ وراحته من أجل الآخرين.

يحكم على نفسه بالشقاء .. والموت البطيء الذي يقتل كل أمانيه وحقه في الراحة والطمأنينة والأنس .. ولا يبالي بذلك !

كم من الناس من قال عن نفسه أنا شمعة أحُرق نفسي من أجل الآخرين .. فرِحاً بذلك بينما لا يعلم أنه يُسرع بجسده المنهك نحو الموت ! ينسف حقه في الحياة .. يعيش بجسد واحد وأرواح متعددة. لا يعلم كم فكرة تحكمه، وكم هم يعتري قلبه، وكم مُبتغى يسعى لتحقيقه !

وقد أوصانا النبي صلى الله عليه وسلم بالعناية بالنفس والجسد يقول صلى الله عليه وسلم لأحد الصحابة رضي الله عنه : ((صم وأفطر ، وقم ونم ، فإن لجسدك عليك حقاً ، وإن لعينك عليك حقاً ، وإن لزوجك عليك حقاً ، وإن لزورك عليك حقاً )) رواه البخاري ..

أيها الكرماء:

أما آن لهذا الجسد أن يستريح .. ويخلو ويلهو ويتذوق براءة الطفولة؟! ويستنشق الراحة من أعماقه، ويخرج كل آهات النصب والجهد؟! أما آن أن تُبطئ بعجلات الشيخوخة التي ترسم بخطوطها القاسية على ملامحك، علامات الجهد والتعب؟!

فإن العطاء المذموم هو إلغاء حق جسدك عليك ..بالراحة و طمس سعادتك من أجل الآخر .. وإقحام نفسك في متاهة الآخر ..واستنزاف عقلك بعدة أفكار وإنجازات؛ تتمنى تحقيقها للآخرين وهموم الآخرين ونكباتهم .. فتصبح جسداً متهالكاً كثير الأوجاع والأمراض النفسية والجسدية.

فلا يُفهم من كلامي أني أُطالبك أن تكون أنانياً؛ ولكن بقدر ما هو طلب مني أن تكون عادلاً مع ذاتك، رفيقاً ورحوماً بهذه المضغة التي تحملها بين جنبيك، تسعد بلحظاتك الجميلة وفترات عمرك التي لن تتكرر، وتتنفس الراحة من أعماقك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هي نفسك ، فرفقا بها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: المنتــــــدى العــــــام :: الحوار الجاد-
انتقل الى: