ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
محاصر Ououoo10

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
محاصر Colomb10
محاصر Yourto10سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين ..محاصر Yourto10 محاصر Yourto10لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .محاصر Yourto10لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً محاصر Yourto10لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان محاصر Yourto10نكتب بكل اللغات محاصر Yourto10للأهل والاحبة والاصدقاء محاصر Yourto10نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها محاصر Yourto10نهدي ،محاصر Yourto10نفضفض ، محاصر Yourto10 محاصر Yourto10نقول شعرا او خاطرة او كلمة محاصر Yourto10اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
محاصر Colomb10احتراماتي للجميع

شاطر
 

 محاصر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدراجي
مدير منتدى
أديب وكاتب
مدير منتدى    أديب وكاتب
الدراجي


محاصر Empty
مُساهمةموضوع: محاصر   محاصر Icon_minitimeالجمعة أكتوبر 01, 2010 11:43 am

حالما استويت على مقعدي في مقصورة سيارة(الإيفا) العسكرية تعالت حشرجة محركها واهتزت قليلا ليتناهى إلى سمعي صرير الحصى المهروس تحت عجلاتها ممتزجا بصوت سائقها الجندي صابر الذي خاطبني بود: إلى (ماوت) سيدي, أليس كذلك؟ كانت طيبته المفرطة وطاعته للأوامر العسكرية تحبب لي مرافقته أثناء حركتي في خطوط الجبهة.

كانت عقارب ساعتي تشير إلى السابعة والنصف صباحا فهمست:

- لن نصل مقر السرية قبل الحادية عشر فهز صابر رأسه الكروي مؤيدا.

لسنا غرباء عن بعضنا فقد تآلفت مع (الإيفا) العجوز وصابر منذ أن احتلت كتيبتنا موقعها الجديد في(قليسان) تلك البقعة المستوية والراقدة بإهمال تحت ظلال الطود المنيف (قنديل) الشامخ نحو السماء بكبرياء قزّم أنداده من الجبال التي اكتفت قممها بمحاذاة سفوحه الترابية الكئيبة.

كان عويل المحرك وصراخ عصا تغيير السرعة يحجبان بين الفينة والأخرى بعض الكلمات من تعليقات الجندي صابر عن صلاحية الطريق المؤدية إلى جبهة (ماوت) وكمية الثلوج التي هطلت أمس الأول مما اجبرني على إمالة جسدي نحو اليسار لأظهر اهتماما زائفا بهذيانه الذي لم اعتد عليه من قبل.

سحر الطبيعة وجمال لوحاتها المتنوعة أنساني لوهلة أني اخترق دهاليز الموت متجها إلى مقر السرية الأولى بديلا عن قائدها المسجى في مستشفى السليمانية العسكري منذ الأمس.

أتاحت لي استدارة السيارة نحو قمة (أزمر)مشاهدة بانوراما هائلة لمدينة السليمانية سرعان ما حجبها انعطافنا نحو الجهة الثانية من الجبل لننزلق نحو الوادي الفسيح الذي احتضنته السفوح المكللة بالثلوج مما ألهب حماس حواسي لالتهام المزيد من التفاصيل المذهلة لجمال الطبيعة الأخاذ.

هدير الانفلاقات المتلاحقة التي تفجر زعيقها العنيف فجأة بطش بالحان سيمفونية الطبيعة التي كنت ذائبا في نشوتها ثم حجبت ستارة من الدخان والتراب انعكاسات أشعة الشمس على بلورات الثلج الصافية فغمغمت متألما: ليس أجمل من أن تحيط العين بكل هذا الجمال المتناهي لطبيعة عجزت مخالب هذه الحرب التي نافت على سنتها السابعة من أن تنال من بكارتها.

لكن كم هو قبيح شبح الحرب الكئيب ليزاحم الجمال المحض في هذه الأرض العذراء الرائعة.

تململ صابر في مقعدة الذي ضاق به ورفع كمي قميصه العسكري الكاكي السميك كالذي يتأهب للصراع ثم شد بقبضتيه على مقود السيارة فعلمت من فوري أننا اقتربنا من تسلق الجبل المحاذي لمقر الفرقة الميداني مما ينبئ بمزيد من القصف الذي سوف يلاحقنا كما حدث في أخر مرور لنا في هذا الطريق.

بدت (الإيفا) كسلحفاة منهكة في تسلقها للجبل ورغم صراخ محركها خدشت أذني جلبة الطائرات العمودية المدججة بالصواريخ والمدافع الرشاشة التي كانت تحوم في سماء المنطقة بكثافة فشعرت بشيء من الاطمئنان لكن سرعان ما ساورني القلق إذ خطر ببالي أن كثافة النشاط العسكري في جبهة ما لا يعني إلا تهيؤا لهجوم مرتقب أو تحضيرا لصد هجوم متوقع.

وجه لي صابر دفقه من بخار زفيره وقد عجز شاربه الكثيف الأشهب من ستر انفراج شفتيه الغليظتين وقال مبتهجا: سيكون الطريق مؤمنا حتى خروجنا من (كاني ماسي), ثم عدل وضع خوذته ومسح بكفه السمين صفحة وجهه المتورد الصقيل مشيرا بذقنه إلى إحدى الطائرات التي بدأت تدور حول مهبط الطائرات العمودية.

غادرنا (كاني ماسي) المدينة الكردية الصغيرة الغافية في حضن الجبل سالكين طريقا غير معبد لنتسلق جبل (ماوت) المخيف إذ أن ارتفاعه المهيب وعدم وجود ما يستر مركبتنا الكبيرة سيسيل لعاب ضباط الرصد المتربصين على الجانب الأخر من خط الجبهة.

خلال زحفنا الدؤوب نحو قمة الجبل كنت أشاهد أثار القصف الأخير لجانبي الطريق المنحوت في صخور بيضاء هائلة مما جعل نبض قلبي يتسارع بشدة لكن سرعان ما تنفست الصعداء حين بدأنا بالانحدار نحو الجانب الأمين منه.

بات واضحا من خلال ابتسامة صابر وخفوت صوت محرك (الإيفا) زوال التوتر الذي كان سائدا في مقصورة السيارة, كما شعرت أنا بمزيد من الارتياح مع قرب بلوغنا الأرض المستوية حيث سنسير نصف ساعة أخرى بمحاذاة سفوح (ماوت) الغربية الملونة بشتى الألوان والمستقيمة كاستقامة ناطحات الغيوم قبل أن ننعطف نحو اليمين حيث يستدق الوادي كزقاق من أزقة بغداد القديمة.

رافق شعوري بالأمان سكون موحش إذ لم أر شيئا في هذا الوادي الضيق الذي سلكناه منذ هبوطنا من قمة الجبل غير سيارة مسرعة من طراز جيب مزودة (بهوائي) كبير متجه كما يبدو إلى نقطة الرصد والأستمكان وحين ركن صابر السيارة بجانب الطريق لفحص احد عجلاتها سمعت بوضوح هدير قصف كثيف لمدافع بعيدة المدى.

تساءلت بضيق ترى ما الذي سأفعله لو واجهنا كمين للثوار الذين اخرجوا قبل شهر واحد من عرينهم هذا, تحسست مسدسي (المكاروف) الراقد في حافظته الجلدية المعلقة على جانبي الأيمن لاعنا قائدي الذي رفض طلبي لاستصحاب عدد من الجنود المسلحين ببنادق (الكلاشنكوف).

وعدت أتساءل بحيرة: ماذا لو ساقتني الأقدار إلى قتال هؤلاء الثوار, ترى أيكون قتالي دفاعا عن النفس أو تنفيذا لأمر الحكومة بإبادتهم, لكن ما الفرق؟ فالقتل سيان, كم أتمنى تفادي مواجهتهم.

أف لهذه الحرب, بل هذا الشؤم الذي نخر بلدي وينذر بدمار لم تشهده من قبل, آه لهذه الدوامة المرعبة.

لكن كم هو مضحك ومبكي وقوعي في حصار ثلاث متخاصمين كل منهم يروم قتلي, فانا في نظر الإيرانيين عدو, ولدى الثوار مجرم, وجبان وخائن تنتظره هوائل المحاكم الميدانية لو علم (الرفاق) أو أفراد الاستخبارات بحقيقة أفكاري.

سقطت بعض من قنابل الدخان واستقامت غمامة بيضاء على السفوح الموشومة بعدد من المسالك (الميسمية) والمواجهة لمقر السرية فساورني القلق إذ أن قنابل الدخان مؤشرا لجولة جديدة من القصف المدفعي لكن في الوقت ذاته ذوت هواجسي من كمائن الثوار.

لفضنا الوادي الضيق باتجاه اليسار فسرنا قليلا في الطريق الترابي ثم انحدرنا نحو أعمق نقطة في الوادي الضيق المحاط بصفين من المرتفعات المتوازية التي لم تزل أعمدة الدخان الأبيض تتصاعد منها وتحت الشجرة المعمرة التي يجري بجوارها الغدير الصغير في منتصف الوادي أوقف صابر السيارة.

هرول باتجاهي نائب الضابط سليمان برشاقة لا تتناسب مع ترهله الشديد وبعد أن ركل الأرض الطينية المتجمدة بقدمه ارتفعت يده اليمنى مؤديا التحية العسكرية

قال: الحمد لله سيدي على سلامتك ثم بلع ريقه وأردف:

ابلغنا أن مدفعية العدو قد أمطرت (ماوت) بوابل من قذائفها وان القصف لازال مستمرا, سيدي: هناك أمر أخر, ضابط ركن اللواء أرسل بطلبك منذ ساعة وأمر أن تذهب إلى مقره حال وصولك.

أعاد صابر تشغيل محرك (الإيفا) وفي الوقت الذي كانت قبضة يدي اليمنى تمسك بمقبض باب السيارة تدفقت شتائمي لتنخر أسلاف ضابط ركن اللواء كصليات متتالية من فوهة مدفع رشاش ومع صراخ سليمان المفاجئ وإشارات يده قذفت عاليا وقبل بلوغي الأرض المتجمدة أصبح كل شيء من حولي حطاما مشتعلا، ثم غرق في ظلمة حالكة.......

د.عدنان الدراجي
14/7/2010
adnanaldarraji@yahoo.com


نعيب زماننا والعيب فينا وما بزماننا عيب سوانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati

اسم الدولة : فرنسا

محاصر Empty
مُساهمةموضوع: رد: محاصر   محاصر Icon_minitimeالأحد أكتوبر 03, 2010 9:42 am

مازال وجع الحرب ونزيف احتراقاته النفسية بدواخلنا شاخصا

سيدي الكريم

عودة احمدية سلامة الاهل قلقت عليك كثيرا .. رغم الوجع الذي رسمته فرحت انك بخير وارجو ان يكون ولدك الاخر بخير

احتراماتي


موقعي في الحوار المتمدن - عربي
http://www.ahewar.org/m.asp?i=2548

موقعي في تويتر
https://twitter.com/FatimaElFalahi4

موقعي في الحوار المتمدن - إنجليزي
http://www.ahewar.org/eng/search.asp?

مدونة موسوعة شارع المتنبي
http://shar3-almoutanabi.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Tülay Mert
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Tülay Mert

اسم الدولة : تركيا

محاصر Empty
مُساهمةموضوع: رد: محاصر   محاصر Icon_minitimeالإثنين أكتوبر 04, 2010 8:36 pm

استاذنا الفاضل

قرات لك الكثير من النصوص ، لااجاملكم فيما اقول بانك ملك القصة من حيث المبنى والمعنى ، متانة واجادة وبحبكة متينة


سلامة ولدك اخي وسلامتك من كل شر وطارئ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد عبد الحق
مرفأ فضي
مرفأ فضي
محمد عبد الحق

اسم الدولة : عمان

محاصر Empty
مُساهمةموضوع: رد: محاصر   محاصر Icon_minitimeالأربعاء أكتوبر 06, 2010 2:41 pm

الله يكون المعين لكم اخوتي العراقيين قلوبنا معاكو

سلامة ابنك اخي قرات الست فاطمة تسال عنه ان شاء الله هو بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد هادي
مرفأ برونزي
مرفأ برونزي


اسم الدولة : العراق

محاصر Empty
مُساهمةموضوع: رد: محاصر   محاصر Icon_minitimeالأربعاء أكتوبر 06, 2010 4:03 pm

مازلنا استاذي الكريم نعيش مخلفات الحرب ومن حرب الى اخرى لم يبق بالجلد شيء لم يذق طعم الكي

سلامة ابنك اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدراجي
مدير منتدى
أديب وكاتب
مدير منتدى    أديب وكاتب
الدراجي


محاصر Empty
مُساهمةموضوع: رد: محاصر   محاصر Icon_minitimeالسبت أكتوبر 16, 2010 9:43 pm

Fati كتب:
مازال وجع الحرب ونزيف احتراقاته النفسية بدواخلنا شاخصا

سيدي الكريم

عودة احمدية سلامة الاهل قلقت عليك كثيرا .. رغم الوجع الذي رسمته فرحت انك بخير وارجو ان يكون ولدك الاخر بخير

احتراماتي

سيدتي المبدعة فاتي
انحني لاحتضانك الكلمة الصادقة
اسعدني اهتمامك
تقبلي خالص امتناني وشكري وسلمك الله
د.عدنان الدراجي


نعيب زماننا والعيب فينا وما بزماننا عيب سوانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدراجي
مدير منتدى
أديب وكاتب
مدير منتدى    أديب وكاتب
الدراجي


محاصر Empty
مُساهمةموضوع: رد: محاصر   محاصر Icon_minitimeالسبت أكتوبر 16, 2010 9:49 pm

Admin كتب:
استاذنا الفاضل

قرات لك الكثير من النصوص ، لااجاملكم فيما اقول بانك ملك القصة من حيث المبنى والمعنى ، متانة واجادة وبحبكة متينة


سلامة ولدك اخي وسلامتك من كل شر وطارئ
الاستاذ الفاضل
شكرا لهذا الاطراء
حماك الله ودمت مبدعا
د.عدنان الدراجي


نعيب زماننا والعيب فينا وما بزماننا عيب سوانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدراجي
مدير منتدى
أديب وكاتب
مدير منتدى    أديب وكاتب
الدراجي


محاصر Empty
مُساهمةموضوع: رد: محاصر   محاصر Icon_minitimeالسبت أكتوبر 16, 2010 9:54 pm

محمد عبد الحق كتب:
الله يكون المعين لكم اخوتي العراقيين قلوبنا معاكو

سلامة ابنك اخي قرات الست فاطمة تسال عنه ان شاء الله هو بخير

الاخ العزيز محمد عبد الحق
مشاعركم وتضامنكم بلسم جراحنا
حماكم الله وحمى الاردن الحبيب
اخوكم د.عدنان الدراجي


نعيب زماننا والعيب فينا وما بزماننا عيب سوانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدراجي
مدير منتدى
أديب وكاتب
مدير منتدى    أديب وكاتب
الدراجي


محاصر Empty
مُساهمةموضوع: رد: محاصر   محاصر Icon_minitimeالسبت أكتوبر 16, 2010 10:03 pm

سعد هادي كتب:
مازلنا استاذي الكريم نعيش مخلفات الحرب ومن حرب الى اخرى لم يبق بالجلد شيء لم يذق طعم الكي

سلامة ابنك اخي

الاستاذ سعد هادي
شكرا لمرورك ولتفقدك احوالي
سلمك الله من كل سوء
ودمت عزيزا
د.عدنان الدراجي


نعيب زماننا والعيب فينا وما بزماننا عيب سوانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محاصر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: المنتديات الاعلامية :: منتدى الاديب الدكتور عدنان الدراجي - العراق-
انتقل الى: