ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
قــــرأت لكم Ououoo10

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
قــــرأت لكم Colomb10
قــــرأت لكم Yourto10سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين ..قــــرأت لكم Yourto10 قــــرأت لكم Yourto10لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .قــــرأت لكم Yourto10لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً قــــرأت لكم Yourto10لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان قــــرأت لكم Yourto10نكتب بكل اللغات قــــرأت لكم Yourto10للأهل والاحبة والاصدقاء قــــرأت لكم Yourto10نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها قــــرأت لكم Yourto10نهدي ،قــــرأت لكم Yourto10نفضفض ، قــــرأت لكم Yourto10 قــــرأت لكم Yourto10نقول شعرا او خاطرة او كلمة قــــرأت لكم Yourto10اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
قــــرأت لكم Colomb10احتراماتي للجميع

شاطر
 

 قــــرأت لكم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmed rafik
مرفأ برونزي
مرفأ برونزي
ahmed rafik

اسم الدولة : الجزائر

قــــرأت لكم Empty
مُساهمةموضوع: قــــرأت لكم   قــــرأت لكم Icon_minitimeالخميس سبتمبر 30, 2010 4:50 am

قــــرأت لكم Basmalahdz5


نشرت جريدة الشروق الجزائرية اليوم 2010.09.29

اندهش لما رآه يضحك قبل إعدامه بثواني قليلة
جندي امريكى يكشف خبايا واقعة إعدام الرئيس صدام حسين

قــــرأت لكم _sadamm_155317061

تناقلت عدد من وسائل الإعلام الأمريكية رسالة كان قد بعث بها جندي أمريكي لزوجته يصف فيها اللحظات الأخيرة في حياة الرئيس العراقي السابق صدام حسين، كما يصف فيها –بكل تعجب- اللحظة التي سبقت تنفيذ حكم الإعدام في الرئيس صدام، حيث يؤكد هذا الجندي الأمريكي أن صدام كان متماسكاً بدرجة أقرب إلى المعجزة، وكان "مبتسماً من على منصة الموت"



ويقول هذا الجندي الأمريكي الذي كان واحداً من بين قلائل شاهدوا إعدام الرئيس صدام، انه –أي صدام – ابتسم بعد أن نطق بالشهادة قبيل إعدامه، وظل مبتسماً حتى فارق الحياة، مشيراً إلى أن "صدام وقف وكأنه يشاهد شيئاً ما بعث السرور في قلبه، ولذلك ردد لفظ الشهادة أكثر من مرة حتى فارق الحياة" -حسب وكالة ميلاد الإخبارية -
وجاء في محور الرسالة :" صدقيني إنني أعتقد أن الرئيس صدام رجل يستحق الاحترام
لقد فُتح باب زنزانة صدام حسين الساعة الثانية صباحاً بتوقيت غرينتش ووقف قائد المجموعة التي ستشرف على إعدامه وأمر الحارسين الأمريكيين بالانصراف ثم أخبر الرئيس صدام أنه سيعدم خلال ساعة لم يكن هذا الرجل مرتبكاً
وقد طلب تناول وجبة من الأرز مع لحم دجاج مسلوق كان قد طلبها منتصف الليل وشرب عدة كؤوس من الماء الساخن مع العسل وهو الشراب الذي اعتاد عليه منذ طفولته..
وبعد تناوله وجبة الطعام دعي لاستخدام الحمام حتى لا يتبول أثناء عملية الإعدام ويشكل المشهد حرجاً ، فرفض صدام ذلك.
وفي الساعة الثانية والنصف توضأ صدام حسين وغسل يديه ووجهه وقدميه وجلس على طرف سريره المعدني يقرأ القرآن الذي كان هدية من زوجته وخلال ذلك الوقت كان فريق الإعدام يجرّب حبال الإعدام وأرضية المنصة
في الساعة الثانية و 45 دقيقة وصل اثنان من المشرحة مع تابوت خشبي منبسط وضع إلى جانب منصة الإعدام..
وفي الساعة الثانية و50 دقيقة أدخل صدام إلى قاعة الإعدام ووقف الشهود قبالة جدار غرفة الإعدام وكانوا قضاة ورجال دين وممثلين عن الحكومة وطبيبا..
في الساعة الثالثة ودقيقة بدأت عملية تنفيذ الحكم والتي شاهدها العالم عبر كاميرا فيديو من زاوية الغرفة
بعد ذلك قرأ مسؤول رسمي حكم الإعدام عليه ، صدام كان ينظر إلى المنصة التي يقف عليها غير آبهاً بينما كان جلادوه خائفين والبعض منهم كان يرتعد خوفاً والبعض الآخر كان خائفاً حتى من إظهار وجهه فقد تقنعوا بأقنعة شبيهة بأقنعة المافياً وعصابات الألوية الحمراء فقد كانوا خائفين بل ومذعورين..
لقد كدتُ أن أخرج جرياً من غرفة الإعدام حينما شاهدت صدام يبتسم بعد أن قال شعار المسلمين (لاإله إلا الله محمد رسول الله).. لقد قلتُ لنفسي يبدو أن المكان مليء بالمتفجرات فربما نكون وقعنا في كمين وقد كان هذا استنتاج طبيعي..فليس من المعقول أن يضحك إنسان قبل إعدامه بثواني قليلة...



ولولا أن العراقيين سجلوا المشهد لقال جميع زملائي في القوات الأمريكية بأنني أكذب فهذا من المستحيلات..
ولكن ما سر أن يبتسم هذا الرجل وهو على منصة الموت؟
لقد نطق شعار المسلمين ثم ابتسم..
أؤكد لك إنه ابتسم وكأنه كان ينظر إلى شيء قد ظهر فجأة أمام عينيه..ثم كرر شعار المسلمين بقوة وصلابة وكأنه قد أخذ شحنة قوية من رفع المعنويات..أؤكد لكِ لقد كان ينظر إلى شيء ما!!
إنني لا أعلم ما صحة ما يقوله بعض أصدقائنا المسلمين في العراق من أن الشهداء يدخلون الجنة مباشرة ولا يشعرون بألم الموت..
ويقولون أن الشهداء هم الذين يقتلونهم الكفار (ونحن في نظرهم كفارا)، وعلى هذا الأساس يعتقدون إننا أهدينا لصدام .!!هدية عظيمة حينما قتلناه

المصدر


قــــرأت لكم H_2

وفي خبر أخر لنفس الجريدة
محمد الأمريكي..و مليار محمد

سأل صحفي أمريكي منذ بضعة أيام الملاكم العالمي الأسطورة محمد علي كلاي.. كيف يشعر وهو على دين الإرهابيين الذين قتلوا أبناء بلده في الحادي عشرة من سبتمبر، ورغم ثقل السنين وألم المرض وحساسية السؤال، إلا أن جواب الأسطورة الذي اختار الإسلام في عزّ بطولاته كان مختصرا ومفحما: "وأنت يا عزيزي كيف تشعر وأنت على دين أدولف هيتلر الذي قتل كل الناس؟"...

ما الذي ينقص مليار مسلم حتى يتمكنوا من الرد بهذا الفكر الراقي الذي يذكّر الذين يتهمون ديننا بالإرهاب بإرهابهم الحقيقي، ويرد على أسئلتهم الاستفزازية بأسئلة تحمل إجابات مفحمة؟.. نحن أمة من ميزاتنا أننا نمتلك جرأة الاعتراف بعجزنا عن إنجاب علماء اقتصاد وتكنولوجيا وسياسة، ومن سيئاتنا أننا لا نمتلك جرأة الاعتراف بعجزنا عن إنجاب علماء دين يتمكنون على الأقل من جمع شمل المسلمين، إلى درجة أن كل رجل دين جديد يظهر إلا ويكاد يدعو لمذهب جديد، فاجتمع في ذلك أهل العلوم الشرعية مع أهل العلوم الوضعية في رسم بؤس أمة لا تتقن الهجوم والسؤال فقط، وإنما تجهل تقنيات الدفاع وأبجديات الجواب.. وكلما اشتد البلاء كلما ازداد تشتتهم فلم يتمكنوا من الاجتماع على رأي واحد في الإرهاب الذي طعن الجزائر في الظهر، ولا في أحداث الحادي عشر من سبتمبر، والحرب على لبنان ومحرقة غزة، فكان الحاقدون يسيئون لرسول البشرية برسومات كاريكاتورية فتتحول الأمة إلى كاريكاتير باختلافها وبرّدها الفولكلوري، وكان الحاقدون يهدّدون بحرق نسخ من كتاب الله فتحرق الأمة نفسها ويموت أبناؤها في أفغانستان ويحرقون الشوارع في باكستان دون أن يتمكنوا من ردّ يهزموا به الحاقدين أو ينصروا به أنفسهم، لقد كنا في زمن الضياع أمة رد فعل بلا فعل، والآن في زمن اللاشيء أمة بلا فعل وبلا رد فعل، أمة لا تتقن السؤال وإذا سئلت لا تتقن الإجابة بذات العفوية والثقة بالنفس التي أجاب بها هذا الأمريكي، الذي تمكن في زمن بطولاته الرياضية منذ إسلامه عام 1959 من أن يجعل "محمد" هو أقوى رجل في العالم يطرح بـ"جورج فوريمان وجو فرازيه" أرضا ويهتف على الحلبة لحن المسلمين الخالد "الله أكبر".. وهو الآن يكمل بطولاته برغم سنه الذي بلغ الثامنة والستين وبرغم مرض شلل الرعاش أو الباركينسون، بينما نخرّ نحن "سجّدا" من دون دخول الحلبة بالضربة القاضية ولا نحلم حتى بأن نصل منزلة المساءلة من صحفي أمريكي بسيط.. قيل أن الإسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا ونكاد نجزم بعد رد الأمريكي محمد علي كلاي بهذا الرد الراقي أن الأسطورة الأمريكية قضى سنواته الرياضية في طرح منافسيه الأمريكان أرضا بالضربة الفنية القاضية وهو الآن برده على الصحفي الأمريكي يطرحنا جميعا نحن أمة المليار أرضا بالضربة المعنوية القاتلة!!


المــــصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Tülay Mert
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Tülay Mert

اسم الدولة : تركيا

قــــرأت لكم Empty
مُساهمةموضوع: رد: قــــرأت لكم   قــــرأت لكم Icon_minitimeالخميس سبتمبر 30, 2010 11:22 am

أجلُ واحترم الشهيد صدام حسين لن ياتي مثله قائد
رحمه الله وولديه وحفيده واسكنهم فسيح جناته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعد هادي
مرفأ برونزي
مرفأ برونزي


اسم الدولة : العراق

قــــرأت لكم Empty
مُساهمةموضوع: رد: قــــرأت لكم   قــــرأت لكم Icon_minitimeالخميس سبتمبر 30, 2010 11:25 am


دعا الشهيد صدام حسين في رسالته المناضلين إلى عدم الحقد "لأنه يعمي البصر والبصيرة"

فيما يلي رسالة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين التي وجهها إلى شعبه وإلى العرب بعد تصديق الحكومة العراقية على إعدامه يوم 26 ديسمبر/كانون الأول.

وكشف عن الرسالة محاميه خليل الدليمي بعد ذلك بيومين وهذا نصها الحرفي نقلا عن القدس برس:


بسم الله الرحمن الرحيم

قل لن يصيبنا إلاّ ما كتب الله لنا


أيّها الشعب العراقي العظيم.. أيّها النشامى في قواتنا المسلحة المجاهدة.. أيّتها العراقيات الماجدات.. يا أبناء أمّتنا المجيدة.. أيّها الشجعان المؤمنون في المقاومة الباسلة.


كنتُ كما تعرفوني في الأيام السالفات، وأراد الله سبحانه أن أكون مرّة أخرى في ساح الجهاد والنضال على لون وروح ما كنا به قبل الثورة مع محنة أشد وأقسى.

أيّها الأحبّة إن هذا الحال القاسي الذي نحن جميعاً فيه وابتُليَ به العراق العظيم، درس جديد وبلوى جديدة ليعرف به الناس كلٌّ على وصف مسعاه فيصير له عنواناً أمامَ الله وأمامَ الناس في الحاضر وعندما يغدو الحال الذي نحن فيه تأريخاً مجيداً، وهو قبل غيره أساس ما يبنى النجاح عليه لمراحل تاريخية قادمة، والموقف فيه وليس غيره الأمين الأصيل حيثما يصحُّ، وغيره زائف حيثما كان نقيض.. وكل عمل ومسعى فيه وفي غيره، لا يضيّع المرء الله وسط ضميره وبين عيونه معيوب وزائف، وإنّ استقواء التافهين بالأجنبي على أبناء جلدتهم تافه وحقير مثل أهله، وليس يصح في نتيجة ما هو في بلادنا إلاّ الصحيح، "أمّا الزبَدُ فيذهبُ جُفاءً وأمّا ما ينفع الناس فيمكث في الأرض"، صدق الله العظيم.


أيها الشعب العظيم.. أيها الناس في أمتنا والإنسانية.. لقد عرف كثر منكم صاحب هذا الخطاب في الصدق والنزاهة ونظافة اليد والحرص على الشعب والحكمة والرؤية والعدالة والحزم في معالجة الأمور، والحرص على أموال الناس وأموال الدولة، وأن يعيش كل شيء في ضميره وعقله وأن يتوجّع قلبه ولا يهدأ له بال حتى يرفع من شأن الفقراء ويلبّي حاجة المعوزين وأن يتسع قلبه لكل شعبه وأمته وأن يكون مؤمناً أميناً.. من غير أن يفرّق بين أبناء شعبه إلاّ بصدق الجهد المبذول والكفاءة والوطنيّة.. وها أقول اليوم باسمكم ومن أجل عيونكم وعيون أمّتنا وعيون المنصفين أهل الحق حيث رفعت رايته.


أيّها العراقيّون.. يا شعبنا وأهلنا، وأهل كل شريف ماجد وماجدة في أمّتنا.. لقد عرفتم أخاكم وقائدكم مثلما يعرفه أهله، لم يحن هامته للعُتاة الظالمين، وبقي سيفاً وعلماً على ما يحب الخُلّص ويغيظ الظالمين.

أليس هكذا تريدون موقف أخيكم وابنكم وقائدكم..؟! بلى هكذا.. يجب أن يكون صدام حسين وعلى هكذا وصف ينبغي أن تكون مواقفه، ولو لم تكن مواقفه على هذا الوصف لا سمح الله، لرفضته نفسه وعلى هذا ينبغي أن تكون مواقف من يتولّى قيادتكم ومن يكون علماً في الأمّة، ومثلها بعد الله العزيز القدير.. ها أنا أقدّم نفسي فداءً فإذا أراد الرحمن هذا صعد بها إلى حيث يأمر سبحانه مع الصدّيقين والشهداء. وإن أجّلَ قراره على وفق ما يرى فهو الرحمن الرحيم وهو الذي أنشأنا ونحن إليه راجعون، فصبراً جميلاً وبه المستعان على القوم الظالمين.


أيّها الإخوة.. أيّها الشعب العظيم.. أدعوكم أن تحافظوا على المعاني التي جَعَلتكم تحملون الإيمان بجدارة وأن تكونوا القنديل المشعّ في الحضارة، وأن تكون أرضكم مهد أبي الأنبياء، إبراهيم الخليل وأنبياء آخرين، على المعاني التي جَعَلتكم تحملون معاني صفة العظمة بصورة موثقة ورسميّة، فداءً للوطن والشعب بل رهن كل حياته وحياة عائلته صغاراً وكباراً منذ خط البداية للأمّة والشعب العظيم الوفيّ الكريم واستمرّ عليها ولم ينثن.. ورغم كل الصعوبات والعواصف التي مرّت بنا وبالعراق قبل الثورة وبعد الثورة لم يشأ الله سبحانه أن يُميت صدام حسين، فإذا أرادها في هذه المرّة فهي زرعهُ.. وهو الذي أنشأها وحماها حتى الآن.. وبذلك يعزّ باستشهادها نفس مؤمنة، إذ ذهبت على هذا الدرب بنفس راضية مطمئنّة من هو أصغر عمراً من صدام حسين. فإن أرادها شهيدة فإننا نحمده ونشكره قبلاً وبعداً.. فصبراً جميلاً، وبه نستعين على القوم الظالمين.. في ظل عظمة الباري سبحانه ورعايته لكم.. ومنها أن تتذكروا أن الله يَسّر لكم ألوان خصوصيّاتكم لتكونوا فيها نموذجاً يحتذى بالمحبة والعفو والتسامح والتعايش الأخوي فيما بينكم.. والبناء الشامخ العظيم في ظل أتاحه الرحمن من قدرة وإمكانات، ولم يشأ أن يجعل سبحانه هذه الألوان عبثاً عليكم، وأرادها اختبارا لصقل النفوس فصار من هو من بين صفوفكم ومَن هو من حلف الأطلسي ومن هم الفرس الحاقدون بفعل حكامهم الذين ورثوا إرث كسرى بديلاً للشيطان، فوسوس في صدور مَن طاوعه على أبناء جلدته أو على جاره أو سدّل لأطماع وأحقاد الصهيونيّة أن تحرّك ممثلها في البيت الأبيض الأميركي ليرتكبوا العدوان ويخلقوا ضغائن ليست من الإنسانية والإيمان في شيء.. وعلى أساس معاني الإيمان والمحبّة والسلام الذي يعزّ ما هو عزيز وليس الضغينة بنيتم وأعليتم البناء من غير تناحر وضغينة وعلى هذا الأساس كنتم ترفلون بالعز والأمن في ألوانكم الزاهية في ظل راية الوطن في الماضي القريب، وبخاصة بعد ثورتكم الغرّاء ثورة السابع عشر الثلاثين من تمّوز المجيدة عام 1968، وانتصرتم، وأنتم تحملونها بلون العراق العظيم الواحد.. إخوة متحابّين، إن في خنادق القتال أو في سوح البناء.. وقد وجد أعداء بلدكم من غُزاة وفرس، أن وشائج وموجبات صفات وحدتكم تقف حائلا بينهم وبين أن يستعبدوكم.. فزرعوا ودقوا إسفينهم الكريه، القديم الجديد بينكم فاستجاب له الغرباء من حاملي الجنسيّة العراقيّة وقلوبهم هواء أو ملأها الحاقدون في إيران بحقد، وفي ظنهم خسئوا أن ينالوا منكم بالفرقة مع الأصلاء في شعبنا بما يضعف الهمّة ويوغر صدور أبناء الوطن الواحد على بعضهم بدل أن توغر صدورهم على أعدائه الحقيقيّين بما يستنفر الهمم باتجاه واحدٍ وإن تلوّنت بيارقها وتحت راية الله أكبر، الراية العظيمة للشعب والوطن..


أيّها الإخوة أيّها المجاهدون والمناضلون إلى هذا أدعوكم الآن وأدعوكم إلى عدم الحقد، ذلك لأن الحقد لا يترك فرصة لصاحبه لينصف ويعدل، ولأنه يعمي البصر والبصيرة، ويغلق منافذ التفكير فيبعد صاحبه عن التفكير المتوازن واختيار الأصح وتجنّب المنحرف ويسدّ أمامه رؤية المتغيرات في ذهن مَن يتصوّر عدوّاً، بما في ذلك الشخوص المنحرفة عندما تعود من انحرافها إلى الطريق الصحيح، طريق الشعب الأصيل والأمّة المجيدة.. وكذلك أدعوكم أيها الإخوة والأخوات يا أبنائي وأبناء العراق.. وأيها الرفاق المجاهدون.. أدعوكم أن لا تكرهوا شعوب الدول التي اعتدت علينا، وفرّقوا بين أهل القرار والشعوب، واكرهوا العمل فحسب، بل وحتى الذي يستحق عمله أن تحاربوه وتجالدوه لا تكرهوه كإنسان.. وشخوص فاعلي الشر، بل اكرهوا فعل الشر بذاته وادفعوا شرّه باستحقاقه.. ومن يرعوي ويُصلح إن في داخل العراق أو خارجه فاعفوا عنه، وافتحوا له صفحة جديدة في التعامل، لأن الله عفوٌ ويحب من يعفو عن اقتدار، وإن الحزم واجب حيثما اقتضاه الحال، وإنه لكي يُقبل من الشعب والأمّة ينبغي أن يكون على أساس القانون وأن يكون عادلاً ومنصفاً وليس عدوانيّاً على أساس ضغائن أو أطماع غير مشروعة.. واعلموا أيّها الإخوة أن بين شعوب الدول المعتدية أناسا يؤيدون نضالكم ضد الغزاة، وبعضهم قد تطوّع محاميّاً للدفاع عن المعتقلين ومنهم صدام حسين، وآخرين كشفوا فضائح الغزاة أو شجبوها، وبعضهم كان يبكي بحرقة وصدق نبيل، وهو يفارقنا عندما ينتهي واجبه.. إلى هذا أدعوكم شعباً واحداً أميناً ودوداً لنفسه وأمته والإنسانية.. صادقاً مع غيره ومع نفسه.

قصيـــــــــــــدة صدام:

لنا منازلُ لا تنطفي مواقدها = ولأعدائنا النارُ تشوي منازلُ


كادونا بباطلٍ ونكيدهُمُ بحقٍٍ= ينتصر حقُنا ويخزى الباطلُ


لنا منازلُ لا تنطفي مواقدها =ولأعدائنا النارُ تشوي منازلُ


وفي الأخرى تستقبلنا حورها =يُعز منْ يقدمُ فيها لايُذالُ


عرفنا الدربَ ولقد سلكناها= مناضلاً في العدل يتبعهُ مناضلُ


ما كنّا أبداً فيها تواليا في الصول =والعزم نحنُ الأوائلُ


أيّها الشعب الوفيّْ الكريم: أستودعكم ونفسيَ عند الربّ الرحيم الذي لا تضيع عنده وديعة


ولا يخيبُ ظنّ مؤمنٍ صادقٍ أمين.. الله أكبر .. الله أكبر


وعاشت أمّتنا.. وعاشت الإنسانية بأمنٍ وسلام حيثما أنصفت وأعدلتْ..

الله أكبر وعاش شعبنا المجاهد العظيم.. عاش العراق.. عاش العراق.. وعاشت فلسطين وعاش الجهاد والمجاهدون..

الله أكبر.. وليخسأ الخاسؤون.

صدّام حسين


رئيس الجمهوريّة والقائد العام للقوّات المسلحة المجاهدة


رحمه الله واسكنه فسيح جناته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شذا الاصيل
مرفأ ذهبي
مرفأ ذهبي
شذا الاصيل

اسم الدولة : العراق

قــــرأت لكم Empty
مُساهمةموضوع: رد: قــــرأت لكم   قــــرأت لكم Icon_minitimeالخميس سبتمبر 30, 2010 11:30 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمين عنبر
مرفأ برونزي
مرفأ برونزي


اسم الدولة : العراق

قــــرأت لكم Empty
مُساهمةموضوع: رد: قــــرأت لكم   قــــرأت لكم Icon_minitimeالخميس سبتمبر 30, 2010 11:36 am

انى لله وانى اليه راجعون

رحمك سيدي واسكنك الله العليين وجنات الخلد


اطلق لها السيف لا خوف ولا وجل
اطلق لها السيف وليشهد لها زحل
اطلق لها السيف قد جاش العدو لها

فليس يثنيه الا العاقل البطل
اسرج لها الخيل ولتطلق اعنتها
كما تشاء ففي اعرافها الامل
دع الصواعق تدوي في الدجى حمما
حتى يبان الهدى والظلم ينخذل
واشرق بوجه الدياجي كلما عتمت
مشاعلا حيث يعشى الخائر الخطل
واقدح زنادك وابق النار لاهبة
يخافها الخاسئ المستعبد النذل
اطلق لها السيف جرده وباركه
ما فاز بالحق الا الحازم الرجل
واعدد لها علما في كل سارية
وادع الى الله ان الجرح يندمل

من هذه القصائد ايضا :
(هذه القصيدة يشير الى الاسلحة المخبئة في انحاء العراق ويوصي المجاهدين
بالبحث عنها وعدم الوقوع في فخ شراء السلاح من الاعداء)

اشمخ عزيزا مهرك البارود :.: ولو تعثر الزمان يعودُ
عزمنا في الدهر نيرانا مخبئةً :.: اخدودٌ في الوغى يتبعه اخدودُ

(هذه القصيدة الشهيرة قالها بعد ان تجادل مع القاضي رؤوف عبد الرحمن
فقال له صدام عندي بيتين اهديك اياهم .. قالها مبتسماً .. عندها ادرك القاضي
ان صدام لا يقول شيئا الا وله مدلولات .. فضغط على الزر الذي يمنع وصول الصوت
الى اللاقطات .. ولم يسمع القصيدة الا من هم داخل جلسة المحاكمة .. وقدر سربها محاموا الرئيس)

لا تأسفن على غدر الزمان لطالما
رقصت على جثث الاسود الكلاب
لا تحسبن برقصها تعلوا على اسيادها
فالاسد اسد والكلاب كلاب
تبقى الاسود مخيفة في اسرها
حتى وان نبحت عليها الكلاب

(هذه القصيدة ايضا عرفت للرئيس وذهل الناس منها لشدة جزالتها وفصاحتها ..
فقال فيها المرحوم كل شي يخصه ويخص امته فرثى ابنائه ..وخاطب العرب )

قلبي معي لم ينفه اعدائي
والقيد لم يمنع سماع دعائي
ما كنت أرجو ان أكون مداهناً
بعض القطيع وسادةَ السفهاءِ
من قال ان الغرب يأتي قاصداً
ارض العروبة خالص السراءِ؟
من قال ان الماء يسكر عاقلاً
والعلج يحفظ عورة العذراءِ؟
من قال ان الظلم يرفع هامةً
ويجر في الأصفاد كل فدائي؟
من كبل الليث يكون مسيداً
حتي وان عد من اللقطاءِ
اني أحذركم ضياع حضارةٍ
وكرامةٍ وخديعة العملاء
هذا إبائي صامد لن ينحني
ويسير في جسمي دم العظماء
أعراق انك في الفؤاد متوج
وعلي اللسان قصيدة الشعراءِ
أعراق هز البأس سيفك فاستقم
واجمع صفوفك دونما شحناءِ
بلغ سلامي للطفولة بعثرت
ألعابها بين الركام بتهمة البغضاء
بلغ سلامي للحرائر مُزقت
أستارها في غفلة الرقباء
بلغ سلامي للمقاوم يرتدي
ثوب المنون وحلة الشهداء
بلغ سلامي للشهيدين وقل
فخري بكما في الناس كالخنساءِ
ارض العراق عزيزة لا تنحني
والنار تحرق هجمة الغرباء
يحيا العراق بكل شبر صامدا
يحيا العراق بنخوة الشرفاء

(هذه القصيدة ارسلها المرحوم في رسالة موجههة الى الشعب العراقي
والى الامة العربية العظيمة)

كادونا بباطلٍ ونكيدهم بحقٍ
ينتصر حقنا ويخزى الباطلْ
لنا منازل لا تنطفي مواقدها
ولأعدائنا النار تشوي منازلْ
وفي الاخرى تستقبلنا حورها
يعز من يقدم فيها لا يذالْ
عرفنا الدرب ولقد سلكناها
مناضلا في العدل يتبعه مناضلْ
ماكننا ابدا فيها تواليا
في الصول والعزم نحن الاوائلْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وداد محمد
مرفأ برونزي
مرفأ برونزي


اسم الدولة : العراق

قــــرأت لكم Empty
مُساهمةموضوع: رد: قــــرأت لكم   قــــرأت لكم Icon_minitimeالخميس سبتمبر 30, 2010 11:40 am


رحمك الله يا ابا عدي


لا نأسـف على غــدر الزمان لطالــما
رقصت على جثث الأسود كلابا
******
لا تحسبن برقصها تعلوا على أسيادها
تبقى الأسود اسود ا والكلاب كلابا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سهى الجنابي
مرفأ ذهبي
مرفأ ذهبي
سهى الجنابي

اسم الدولة : العراق

قــــرأت لكم Empty
مُساهمةموضوع: رد: قــــرأت لكم   قــــرأت لكم Icon_minitimeالخميس سبتمبر 30, 2010 11:47 am


بسم الله الرحمن الرحيم

من قصايد الشهيد صدام حسين وهو بالأسر ..رحمه الله واسكنه وولديه جنات النعيم

قلبي معي لم ينفه أعدائي
والقيد لم يمنع سماع دعائي
ما كنت أرجو أن أكون مداهناً
بعض القطيع وسادةَ السفهاءِ
من قال إن الغرب يأتي قاصداً
أرض العروبة خالص السراءِ؟
من قال إن الماء يسكر عاقلاً
والعلج يحفظ عورة العذراءِ؟
من قال إن الظلم يرفع هامةً
ويجر في الأصفاد كل فدائي؟
من كبل الليث يكون مسيداً
حتى وإن عد من اللقطاءِ
إني أحذركم ضياع حضارةٍ
وكرامةٍ وخديعة العملاء
هذا إبائي صامد لن ينحني
ويسير في جسمي دم العظماء
أعراق إنك في الفؤاد متوج
وعلى اللسان قصيدة الشعراءِ
أعراق هز البأس سيفك فاستقم
واجمع صفوفك دونما شحناءِ
بلغ سلامي للطفولة بعثرت
(ألعابها بين الركام بتهمة البغضاء)
بلغ سلامي للحرائر مُزقت
أستارها في غفلة الرقباء
بلغ سلامي للمقاوم يرتدي
ثوب المنون وحلة الشهداء
بلغ سلامي للشهيدين وقل لهم
فخري بكم في الناس كالخنساءِ
أرض العراق عزيزة لا تنحني
والنار تحرق هجمة الغرباء
يحيا العراق بكل شبر صامداً
يحيا العراق بنخوة الشرفاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد عبد الحق
مرفأ فضي
مرفأ فضي
محمد عبد الحق

اسم الدولة : عمان

قــــرأت لكم Empty
مُساهمةموضوع: رد: قــــرأت لكم   قــــرأت لكم Icon_minitimeالخميس سبتمبر 30, 2010 11:53 am

ابو عداي رحمك الله

ميصير مثلك قائد للعراق البلد الشقيق والشعب الطيب بناسه الشرفاء وليس من جاؤا على ظهور الدبابات الاميركية او من جوار العراق صفويين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سؤدد العاني
مرفأ برونزي
مرفأ برونزي
سؤدد العاني

اسم الدولة : العراق

قــــرأت لكم Empty
مُساهمةموضوع: رد: قــــرأت لكم   قــــرأت لكم Icon_minitimeالخميس سبتمبر 30, 2010 11:55 am

رحمه الله وجعل اخرته الجنة فهو شهيد وولديه شهداء ايضا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati

اسم الدولة : فرنسا

قــــرأت لكم Empty
مُساهمةموضوع: رد: قــــرأت لكم   قــــرأت لكم Icon_minitimeالخميس سبتمبر 30, 2010 7:54 pm

رحمه الله شهيد الاضحى وبطل الامة وقائد العراق ورئيسه

حين اطلاع الاستاذ احمد سينقل في الموسوعة التاريخية - اوراق مهمة

شكرا استاذ احمد


موقعي في الحوار المتمدن - عربي
http://www.ahewar.org/m.asp?i=2548

موقعي في تويتر
https://twitter.com/FatimaElFalahi4

موقعي في الحوار المتمدن - إنجليزي
http://www.ahewar.org/eng/search.asp?

مدونة موسوعة شارع المتنبي
http://shar3-almoutanabi.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد الاحمدي
مرفأ برونزي
مرفأ برونزي
احمد الاحمدي

اسم الدولة : العراق

قــــرأت لكم Empty
مُساهمةموضوع: رد: قــــرأت لكم   قــــرأت لكم Icon_minitimeالخميس سبتمبر 30, 2010 8:10 pm

رحمك الله جعل مثواك الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed rafik
مرفأ برونزي
مرفأ برونزي
ahmed rafik

اسم الدولة : الجزائر

قــــرأت لكم Empty
مُساهمةموضوع: رد: قــــرأت لكم   قــــرأت لكم Icon_minitimeالجمعة أكتوبر 01, 2010 2:55 am

أعتدر مسبقآ لأني أحسست من ردود جميع الأخوة أني قد أكون أحييت جرحآ أليمآ وأضفت حزنآ بنقلي لهدا الموضوع
أقول فقط بأن الشهيد صدام ليس ملك للعراق فقط بل هو ملك لأمة بأكملها و أن قيمة الرجال ووزنهم لا تدرك إلا بعد رحيلهم عنا
شكرآ لكم جميعآ لأضافاتكم القيمة لخصال رجل ما أحوجنا لتواجده بيننا


أسمحوا لي بإضافة هده الأغنية التي أحبها كثيرآ كثيرآ للمرحوم حسني
بعنوان صدام حسين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Tülay Mert
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Tülay Mert

اسم الدولة : تركيا

قــــرأت لكم Empty
مُساهمةموضوع: رد: قــــرأت لكم   قــــرأت لكم Icon_minitimeالجمعة أكتوبر 01, 2010 10:10 am

ahmed rafik كتب:
أعتدر مسبقآ لأني أحسست من ردود جميع الأخوة أني قد أكون أحييت جرحآ أليمآ وأضفت حزنآ بنقلي لهدا الموضوع
أقول فقط بأن الشهيد صدام ليس ملك للعراق فقط بل هو ملك لأمة بأكملها و أن قيمة الرجال ووزنهم لا تدرك إلا بعد رحيلهم عنا
شكرآ لكم جميعآ لأضافاتكم القيمة لخصال رجل ما أحوجنا لتواجده بيننا


أسمحوا لي بإضافة هده الأغنية التي أحبها كثيرآ كثيرآ للمرحوم حسني
بعنوان صدام حسين






باسمي وجميع من مر على موضوع الشهيد صدام حسين ، نشكر ادب واخلاق المحترم الاستاذ احمد على رده المهذب ،وان دل عن شيء انما يدل على ادبه الكبير وتربيته وخلقه الطيب ، بارك الله فيك وجعل السادة وابعد الحزن عن قلبك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قــــرأت لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: الموسوعــــات :: الموسوعــــة التاريخيــــة :: منشورات مهمـــة-
انتقل الى: