ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
قصتـــــــان و عبــــــــرة Ououoo10

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
قصتـــــــان و عبــــــــرة Colomb10
قصتـــــــان و عبــــــــرة Yourto10سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين ..قصتـــــــان و عبــــــــرة Yourto10 قصتـــــــان و عبــــــــرة Yourto10لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .قصتـــــــان و عبــــــــرة Yourto10لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً قصتـــــــان و عبــــــــرة Yourto10لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان قصتـــــــان و عبــــــــرة Yourto10نكتب بكل اللغات قصتـــــــان و عبــــــــرة Yourto10للأهل والاحبة والاصدقاء قصتـــــــان و عبــــــــرة Yourto10نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها قصتـــــــان و عبــــــــرة Yourto10نهدي ،قصتـــــــان و عبــــــــرة Yourto10نفضفض ، قصتـــــــان و عبــــــــرة Yourto10 قصتـــــــان و عبــــــــرة Yourto10نقول شعرا او خاطرة او كلمة قصتـــــــان و عبــــــــرة Yourto10اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
قصتـــــــان و عبــــــــرة Colomb10احتراماتي للجميع

شاطر
 

 قصتـــــــان و عبــــــــرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmed rafik
مرفأ برونزي
مرفأ برونزي
ahmed rafik

اسم الدولة : الجزائر

قصتـــــــان و عبــــــــرة Empty
مُساهمةموضوع: قصتـــــــان و عبــــــــرة   قصتـــــــان و عبــــــــرة Icon_minitimeالخميس أغسطس 19, 2010 4:19 am

قصتـــــــان و عبــــــــرة 95302536


الف مبروك حلول شهر رمضان المعظم اعاده الله على جميع المسلمين بالخير
واليمن والبركة كما أني أعتدر عن غيابي المطول عن الدخول للمنتدى و إن كنت متتبع دائمآ لجديده.

هما قصتان أخترتهما لكم، و أكيد أن الكثير قرأهما كل على حدى، لكن أن نجمعهما
في موضوع واحد فهدا ما سيعطينا العبرة أو الحكمة من جمعهما.
لهدا أحببت فقط سرد القصتان و أترك لكل الإخوة المجال لأعطاء رأيه حول العبرة التي يراها،

قصتـــــــان و عبــــــــرة Sstar111ad7 (1)
عضَّ الزمانُ رجلاً كان يسكن يثرب، فأحالَ سَعتَه إلى ضِيق، وسرورَه إلى حزن، وهناءَه إلى بؤسٍ وحرمان، وضاقتْ عليه أرضُه وسماؤه، ولم يعدْ يدري: أحضورُه خيرٌ له أم غياُبه؟ وفكَّر في حلِّ مشكلتِه، فلم يُصِب خيرُ السماء أرضَه، وقلَّ رِزقُه وماله، واقترض حتى ملَّه أهلُه وجيرانه، فنأى بنفسِه، وبيته بعيدًا عن أطراف العمران.
حدَّث نفسَه بالهجرة علَّه يجد ضالَّتَه في غير بلده، لكنَّ سَيْف الغربة رعَبَه وأخافه، وبدَا له أنَّه مسلطٌ على رقبته، يكاد يقطع أوداجَه، فانكفأ وأحجم، وكان قد جَهَّزَ نفسه للمسير.
رأتِ الزوجةُ ما حلَّ بزوجها، وقد تكنَّفه البؤس، وأحاطَه الهمُّ، لكنَّ صوت الصِّغار وهم يبكون - فقد مضتْ أيَّام ولم توقدْ في بيتهم نارٌ، ولم تصبهم هديَّة ولم يصلْهم عطاءٌ - أعادَ للرجل حماسَه، فصمَّم على السَّفْر، وبيْنَ أمل السَّفر ومخاطره، عاش الرجل قَلِقًا باديًا، واضطرابًا ظاهرًا بدَا على وجهه، وكيف يُسافِر وقد باعَ رِحلتَه؟! لكنَّ حُبَّه لأسرته وأبنائِه جعَلَه يتأبَّط لوازمَ سفره، وجدَّد العزمَ على السفر ماشيًا، وعُدَّة سفره يسيرة جدًّا؛ عَنَزةٌ بيده، وسيفٌ توشَّحَه، وماءٌ في قِرْبة يحمله.
في البداية شجَّعتِ الزوجةُ زوجَها على السَّفر قائلةً له: "وَاقْذِفْ بِنَفْسِكَ حَيْثُ يُرْجَى الدِّرْهَمُ".
لكنَّها عندما رأتْ زوجَها يعدُّ العُدَّة للرحيل بدأتِ المخاوف تتسلَّل إلى قلْبها: مَن سيبقى معنا؟ مَن سيجلب لنا الماء؟ مَن سيعولنا؟ أسئلةٌ كثيرةٌ بانتظار الجواب.
في الصحراء القريبة مِن يثرب أقام الرجل بيتَه، كان البيت من وبر الإبل، نصَبَه بعيدًا عن عمران يثرب، فهي إن سافر لا تأمن على نفسِها وعيالها عوادي الزمان، وضواري البادية.
ولمعتْ فكرةٌ في عقل الزوجة، مهلاً يا عزيزي، فقد وجدتُ الحلَّ.
هاتِ ما عندكِ يا امرأة.
إنَّ لكَ أخًا يملك حيطانًا وزُرعًا، وإبلاً وغنمًا، اذهبْ إليه واشرحْ له حالنا، وما وصلْنا إليه.
مَن تقصدين يا امرأة؟ وهل ستَظُنِّين أنَّه سيبادرنا العطاء؟
أخوك عرقوب، وما أظنُّه يردُّك خائبًا.
أعادَ خرْجَه وقِربتَه، وعَنَزته وسَيْفه إلى البيت، وتوَّجه إلى يثرب، يحلم بالكَرْب ينفرج، وبالحال تتحسَّن، لكنَّه شَعَر وهو في الطريق أنَّه يطأُ بأقدامه على قلْبه، فلا شيءَ أمرُّ من السؤال، وبين أملِ العطاء وسندان الحاجة، عاشَ الرَّجل رحلتَه عذابًا يُباريه، وأملاً يُلاقيه، يحجم حينًا فيرتدُّ، وينكصُ خُطوةً إلى الوراء، ويدفعه صوتُ الأطفال وبكاؤهم فيتقدَّم خُطواتٍ وخطوات، ويتمنَّى لو أنَّ الأرض تُطوى له، فيصل إلى أخيه، ويصله أخوه بعطائِه، فتقُضى حاجتُه، فيُدفع إرهابُ الحاجة بعيدًا بعيدًا.

مَشَى الرجلُ وحيدًا، ومَشَى حتى وصلَ يثربَ؛ ليجدَ نفسه في بستان أخيه؛ مياه باردة، وظلال وافرة، وأشجار مختلفة من العِنب والتِّين والنخيل، خير كثير، وأولاد أخيه يَنعمون بالهَناء والسُّرور، تحتَ أشجارٍ وارفةِ الظِّلال، تذكَّر أبناءَه وحالَهم، فكادت دموعُه أن تفيض بمائِها.
جلَسَ يستظلُّ تحتَ نخلةٍ كبيرة ألجأَه إليها التَّعب، أقبلَ أخوه عرقوب، فسلَّم عليه، شَرَح الرجلُ لأخيه عرقوب حالَه، رفع عرقوب رأسَه، وقال لأخيه: انظر إلى هذه النخلة، فإذا أطلعت فلك طلعُها على أن تأتيني بعدَ مدَّة، تأمَّلَ الرجل النخلةَ فوجدَها كبيرةً جدًّا، إنَّها تكفي أبنائي لأشهر، شَعَر أنَّ الهمَّ قد فارَقَه، وأنَّ الفرج بات أقربَ ما يمكن، فما هي إلاَّ أيَّام ويعود إلى عرقوب؛ ليعود إلى بيتِه غانمًا محمّلاً.
عادَ الرجل إلى منزلِه، واستبشرتِ الأسرةُ بالخير المأمول، والأمانيِّ الموعودة، ومضتِ الأيَّام ثقيلةً بطيئة، فهمُّه في الأسرة يزداد وطأةً عليه، عادَ الرجل إلى أخيه عرقوب في الموعد المحدَّد، فقال له عرقوب: دَعْها حتى تصيرَ بلحًا، فقال في نفسه: لكنَّ الجوعَ لا يدعُنا ولا يدعُ عيالَنا، ومضى إلى منزله؛ ليعودَ إلى مسيرة الأمل والانتظار علَّ غدًا يأتي بالفرج، ومضتْ أيَّامٌ وأيَّام، فقد أبلحتِ التمرة، فُوجئ بجواب عرقوب له: دعْها حتى تزهوَ، ولِمَ الانتظارُ حتى تزهوَ، ونحن نئِنُّ تحت وطأة الحاجة؟! ولَمْ يَجد بُدًّا من العودة، عاد إلى منزله يحملُ نفسَ الخيبة التي حَمَلها في المرَّة الماضية، يُغالب وأسرتُه الجوعَ والحاجة، فكان الجوعُ غالبَهم.
وبعدَ أيَّام عاد إلى عرقوب، وقد زهتِ النخلة، فقال له عرقوب: دعْها حتى تصيرَ رطبًا، ضجَّ الرجل من أجوبةِ أخيه، وعاد إلى منزله، وقد أضحى إلى اليأسِ أدْنَى من الأمل، ومضتْ أيَّامٌ وأيَّام، حتى أضحت النخلةُ رطبًا، فذهب إلى أخيه عرقوب، فقال له عرقوب: يا أخي، الصبر طيِّبٌ، دعْها حتى تصبح تمرًا، عاد الرجل إلى بيته وهو يُقلِّب كفًّا على كف، وقال في نفسه: ثمَّ ماذا بعدَ التمر، فما هي إلاَّ أيَّام وأعود بالتمر قوت عيالي، فلمَّا أصبحت، غدا عرقوب إلى النخلة فجذَّها، وإلى ثمرِها فأخَذَه، عاد الرجل إلى أخيه عرقوب؛ ليعودَ خالي الوفاض، فلم يَجِد تمرًا ولا نخلاً، فأصبح - ولا يزالُ - عرقوب مَضرِبَ المثل بالمطل وعدم الوفاء: "أمطلُ من عرقوب"، "وأخلفُ من عرقوب"، "مواعيدُ عرقوب أخاه بيثرب".
ولم يكن ذلك فحسبُ، فقد جادتْ قرائحُ الشُّعراء في وصْفِ الواقعة قال الشاعر: الْيَأْسُ أَيْسَرُ مِنْ مِيعَادِ عُرْقُوبِ
وذكر القصةَ الشاعرُ كعبُ بن زهير في قصيدته الشهيرة في مدح النبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - والتي مطلعها:
بَانَتْ سُعَادُ فَقَلْبِي
الْيَوْمَ مَتْبُولُ
ثمّ قال:
وَلاَ تَمَسَّكُ بِالْعَهْدِ الَّذِي زَعَمَتْ إِلاَّ كَمَا يُمْسِكُ الْمَاءَ الْغَرَابِيلُ
فَلاَ يَغُرَّنْكَ مَا مَنَّتْ وَمَا وَعَدَتْ إِنَّ الْأَمَانِيَّ والْأَحْلامَ تَضْلِيلُ
كَانَتْ مَوَاعِيدُ عُرْقُوبٍ لَهَا مَثَلاً وَمَا مَوَاعِيدُهَا إِلاَّ الْأَبَاطِيلُ
وقال الأشجعي:
وَعَدْتَ وَكَانَ الْخُلْفُ مِنْكَ سَجِيَّةً مَوَاعِيدَ عُرْقُوبٍ أَخَاهُ بِيَثْرِبِ


قصتـــــــان و عبــــــــرة Sstar111ad7 (2)


حدث هذا الحدث الذي تكلمت عنه كتب التراث.
فقد تناولت الكتب هذه القصة لما فيها من عظات، ولما فيها من كشف عن معادن الرجال.

كان الفاروق جالسا في مجلسه وحوله بعض الصحابة
إذ فوجئ بشابين قويين يحضران شابا وسيما إلي مجلس الخليفة، ولم يبد علي هذا الشاب أي اضطراب أو خوف.
وقص الشابان للخليفة حكاية هذا الشاب، وملخصها أنه قاتل والدهما.. فقد ذهب الأب إلي حديقته ليقطف بعض ثمارها غير أن هذا الشاب قاتله وقتله!!
واستمع عمر بن الخطاب إلي الشاب وهو يتحدث عن حقيقة ما حدث برباطة جأش، دون أن يعتريه الخوف، وقال ما ملخصه كما تروي كتب التراث هذه الحكاية: إنه أعرابي يعيش في البادية، وأنه كان يسير خلف بعض نياقه. وأسرعت النياق نحو الحديقة، حيث كانت تتدلي بعض غصونها خارج أسوار الحديقة، فمدت أفواهها لتأكل بعض أوراق أشجار الحديقة، وإذا بشيخ يزمجر وتسوٌّر السور، وفي يده حجر كبير، فضرب فحل الإبل بهذا الحجر حتي قتله.. فما كان من هذا الشاب إلا أن تقدم وأخذ من الرجل نفس الحجر وضربه به حتي قتله هو الآخر!
ومن هنا كانت الجريمة حقيقة اعترف بها القاتل وإن كان المبرر أنه انتقاما من الرجل الذي لم يرع حق (الفحل) وقتله بسبب تافه وهو امتداد فمه علي بعض أوراق من أشجار حديقته!

قال عمر: قد اعترفت بما اقترفت، وتعذٌّر الخلاص، ووجب القصاص، ولات حين مناص.
قال الشاب: سمعا لما حكم به الإمام، ورضيت بما اقتصته شريعة الإسلام، لكن لي أخ صغير كان له أب كبير خصه قبل وفاته بمال جزيل، وذهب جليل، وأحضره بين يديٌ، وأسلم أمره إليٌ، وأشهد الله عليٌ.
وقال: هذا لأخيك عندك، فاحفظه جهدك، فاتخذت لذلك مدمنا (دار قديمه) ووضعته فيه، ولا يعلم به إلا أنا، فإن حكمت الآن بقتلي ذهب الذهب، وكنت أنت السبب، وطالبك الصغير بحقه يوم يقضي الله بين خلقه، وإن أنظرتني ثلاثة أيام أقمت من يتولي أمر الغلام، وعدت وافيا بالزمام، ولي من يضمنني علي هذا الكلام.
فأطرق عمر ثم نظر إلي من حضر وقال:
من يقوم علي ضمانه والعود إلي مكانه؟

وتقول كتب التراث أن الشاب نظر حوله، ووقعت عينيه علي أبي ذر، وأشار إليه بأنه هو الذي سيضمنه، وافق أبوذر علي الرغم من أنه لا يعرف الفتي، كذلك وافق الشابان مادام أبوذر قد وافق علي أن يضمنه، حتي يرد الحق لأخيه ويعود لينفذ فيه القصاص!
وتمضي الأيام الثلاثة.
ويجلس أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، وحوله بعض الصحابة، ومنهم أبوذر، والشابان اللذان قتل والدهما، ولكن الشاب لم يظهر له أثر، وبدا الاضطراب علي وجه الجميع، فابن الخطاب رضي الله عنه معروف شدته وعدله، وأنه لابد أن ينفذ القصاص، وبدأ القلق يعتري الصحابي الجليل أبي ذر، فهو لا يعرف الفتي!ولا يعرف من أي القبائل هو!
ومع ذلك، فقد أحس بالتعاطف معه، عندما طلب منه أن يضمنه عند أمير المؤمنين، فوافق لا لشيء إلا لأنه أحس ألا يخذل من التجأ إليه، وطلب معونته، فتحركت فيه النخوة ووافق علي أن يضمن هذا الشاب الذي لم يسبق له أية معرفة به.
وهاهو اليوم الثالث قد أوشك علي الرحيل، ولم يأت هذا الشاب، حتي أن الصحابة قد أشفقوا علي أبي ذر، وطالبوا الشابين بأن يصفحا عن أبي ذر، وأن يأخذا الدية، وأنهما بهذا العمل سيذكر الناس هذه القصة ويثنون عليهما، ولكن الشابين رفضا أن يأخذا الدية!
وبينما أخذ الصحابة يتداولون الرأي، وأعينهم تتطلع إلي الأفق البعيد لعل الشاب يحضر في ميعاده، ويوفي بالوعد الذي قطعه علي نفسه، وينقذ في نفس الوقت الصحابي الجليل الذي ضمنه دون سابق معرفه، بينا هم علي هذا الحال إذ رأوا شبح الشاب يأتي من بعيد، ثم تقدم حتي وصل إلي مجلس أمير المؤمنين، حتي يوقع القصاص حسب شريعة الإسلام!
وتنفس الناس الصعداء.
ووقف الشاب أمام الفاروق رابط الجأش، مطمئن البال، بعد أن أدي لأخيه حقه حسب وصية والده، ولم يعد يشغله شاغل سوي أن يقع عليه القصاص.
وعندما سئل الشاب عن السبب الذي جعله يرجع مع أنه كان في إمكانه الفرار والهروب من الموت..وكان رد الشاب أنه يخشي أن يقال أن الوفاء قد ذهب من الناس!
فقال أبوذر:
والله يا أمير المؤمنين.. لقد ضمنت هذا الغلام، ولم أعرفه من أي قوم، ولا رأيته قبل ذلك اليوم، ولكن نظر إليٌ دون من حضر فقصدني، وقال:هذا يضمنني!
فلم استحسن رده، ورأيت المروءة أن تجيب قصده، إذ ليس في إجابة القاصد من بأس، كيلا يقال: ذهب الفضل من الناس!
وأمام هذا الموقف النبيل، لم يجدا الشابان بدا من التنازل عن دم هذا الرجل الذي كان في إمكانه أن يهرب من العدالة ولكنه آثر الوفاء بوعده.. كما خجلا من موقفهما من أبي ذر الذي ضمن الغلام دون سابق معرفة، لا لشيء حتي لا يقال أنه ذهب الفضل بين الناس.
ومن هنا فقد قررا أن يكون لهما موقف نبيل لا يقل عن موقف الغلام وموقف أبي ذر فقد وهبا للشاب دم أبيهما، حتي لا يقول الناس: ذهب المعروف بين الناس!

يقول صاحب كتاب نوادر الخلفاء: فاستبشر الإمام بالعفو عن الغلام، وصدقه ووفائه، واستغزر مروءه أبي ذر دون جلسائه، واستحسن اعتماد الشابين في اصطناع المعروف، وأثني عليهما أحسن ثنائه، وتمثل بهذا البيت:
من يصنع الخير لم يعدم جوائزه
لا يذهب العرف بين الله والناس
ثم عرض عليهما أن يصرف من بيت المال دية أبيهما فقالا:
_ إنما عفونا ابتغاء وجه ربنا الكريم، ومن نيته هكذا لا يتبع إحسانه منٌّا ولا أذي.

في الأخير أقول فقط الإنسان هو الإنسان في كل العصور.. تتنازعه عوامل الخير والشر، الغدر والوفاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati

اسم الدولة : فرنسا

قصتـــــــان و عبــــــــرة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصتـــــــان و عبــــــــرة   قصتـــــــان و عبــــــــرة Icon_minitimeالخميس أغسطس 19, 2010 4:46 am

ورمضانك مبارك



قال الأشجعي:
وعدت وكان الخلف منك سجية...مواعيد عرقوب أخاه بيثرب...


وفيهِ قال الشاعر كعب بن زهير

صارت مواعيدُ عرقوبٍ لها مثلاً ومـا مواعيدُها إلا الأباطيل
فليس تنجز ميعادا إذا وعدت إلا كما يمسك الماء الغرابيل



((على الوعد يا كمون))


الذي يطلق على من يخلف وعده باستمرار ....
الكمون من النباتات التي تحتاج إلى قليل من السقي, و كان الفلاحون يتجاوزنه عند سقيهم لمزروعاتهم. تزعم الحكاية ان الكمون أحتج و أحتج و طالب بالعدالة و مساواته بباقي المزروعات فيعدونه الفلاحون خيرا. إلا أنهم كانوا ينكثون بالوعد دائما. فصار هذا المثل (على الوعد يا كمون)


قال الشاعر


لا تجعلوني ككمون ٍ بمزرعة ٍ ********* إن فاتهُ السقي أغنتهُ المواعيدُ



على الوعد يا كمون له مرادف من مَثل و هو (أواعدك بالوعد و أسقيك يا كمون) و هذا ما نردده في العراق و تدور قصة هذا المثل حول رجل حكيم و أحد طلابه و يدعى كمون, تحدى أحدهم الأخر بصنع سُم زعاف لمعرفة من منهما الأبرع, و اقترحا أن يجرباه على بعضهما. صنع كمون السم أولا و سقاه للرجل الحكيم و انتظر.
أستطاع الحكيم أن يعالج نفسه بالحجامة أي بتجريح جسده ليخرج الدم مع الُسم, كما و قام بطلاء جسمه بالعسل لتتجمع عليه الحشرات, تمتص الدم و تنقيه من الُسم.
تفاجأ كمون بأن الحكيم لم يمت و عليه هو الآن بتنفيذ ما عليه من الاتفاق أي بشرب الُسم الذي سيصنعه الرجل الحكيم. ذهب كمون إلى الحكيم و سأله متى تسقني الُسم؟ فيجيبه الحكيم ببرود (سأسقيك أسقيك يا كمون). تمر الأيام و الأسابيع و الحكيم معتكف في البيت و يزداد قلق كمون و يتساءل ماذا يصنع الحكيم؟؟؟! أي سُم هذا,,, و يسرع إلى الحكيم متى الوعد يا حكيم فيجيبه هذا بكل هدوء (سأسقيك أسقيك يا كمون). يجُن جنون كمون يريد أن يعرف ماذا يُعد له, تمر الأيام و يتضاعف هلع كمون فيموت من القلق و الخوف و حتى قبل أن يشرب أي سُما.


فصار هذا مثلا على الوعد الكاذب الذي قد يودي بصاحبه إلى الجزع .



لكن ايضا يوجد نقيض ما اهبنا في ادراجه ان يكون معدن احدهم نبيلا




المكرم احمد بما ان القصتين لم يرفق معهما اسم الكاتب وهي من التراث ستكون في المنتديات الادبية


موقعي في الحوار المتمدن - عربي
http://www.ahewar.org/m.asp?i=2548

موقعي في تويتر
https://twitter.com/FatimaElFalahi4

موقعي في الحوار المتمدن - إنجليزي
http://www.ahewar.org/eng/search.asp?

مدونة موسوعة شارع المتنبي
http://shar3-almoutanabi.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed rafik
مرفأ برونزي
مرفأ برونزي
ahmed rafik

اسم الدولة : الجزائر

قصتـــــــان و عبــــــــرة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصتـــــــان و عبــــــــرة   قصتـــــــان و عبــــــــرة Icon_minitimeالخميس أغسطس 19, 2010 5:15 am

كالعادة أستادتي الرد بموضوع أجمل من الموضوع نفسه
قد لا نتصور الدنيا بدون صراع بين الخير و الشر بين البخل و الكرم بين الإحسان و الإسائة
كل هده المضادات وغيرها هي في الحقيقة أو كما أراها وقد لا أكون صائب هي من تجعل الحياة مستمرة بتوازن،
و شكرآ لمرورك المفيد أستادتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Tülay Mert
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Tülay Mert

اسم الدولة : تركيا

قصتـــــــان و عبــــــــرة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصتـــــــان و عبــــــــرة   قصتـــــــان و عبــــــــرة Icon_minitimeالخميس أغسطس 19, 2010 9:18 am

الاستاذة فاطمة

الاستاذ احمد


شكرا لكما لما ادرجتموه من واقع لحياتنا سواء في المقربين لها او مع الاصدقاء


مرة ثانية شكرا لكما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شذا الاصيل
مرفأ ذهبي
مرفأ ذهبي
شذا الاصيل

اسم الدولة : العراق

قصتـــــــان و عبــــــــرة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصتـــــــان و عبــــــــرة   قصتـــــــان و عبــــــــرة Icon_minitimeالخميس أغسطس 19, 2010 9:29 am



اخي احمد

صحيح ان الحياة تستمر على اساس الخير والشر لكن كم نسبة الخير فيها وانت كل يوم ترى الاخرين يتغيرون بسبب مصالح مادية او اسباب شخصية ؟

اكيد ستجد نسبة الشر لاتوازي نسبة الخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد عبد الحق
مرفأ فضي
مرفأ فضي
محمد عبد الحق

اسم الدولة : عمان

قصتـــــــان و عبــــــــرة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصتـــــــان و عبــــــــرة   قصتـــــــان و عبــــــــرة Icon_minitimeالخميس أغسطس 19, 2010 9:35 am

ahmed rafik كتب:
كالعادة أستادتي الرد بموضوع أجمل من الموضوع نفسه
قد لا نتصور الدنيا بدون صراع بين الخير و الشر بين البخل و الكرم بين الإحسان و الإسائة
كل هده المضادات وغيرها هي في الحقيقة أو كما أراها وقد لا أكون صائب هي من تجعل الحياة مستمرة بتوازن،
و شكرآ لمرورك المفيد أستادتي







والله يااخي انت والاستاذة فاطمة متعتونا بكلامك

لكن الاستاذة فاطمة اختصرة القصتين بشيء اكثر قريب منا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد العطار
مرفأ موقوف
مرفأ موقوف
مراد العطار

اسم الدولة : الجزائر

قصتـــــــان و عبــــــــرة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصتـــــــان و عبــــــــرة   قصتـــــــان و عبــــــــرة Icon_minitimeالخميس أغسطس 19, 2010 9:43 am

بارك الله فيك استاذ احمد وبمجهودك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سهى الجنابي
مرفأ ذهبي
مرفأ ذهبي
سهى الجنابي

اسم الدولة : العراق

قصتـــــــان و عبــــــــرة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصتـــــــان و عبــــــــرة   قصتـــــــان و عبــــــــرة Icon_minitimeالخميس أغسطس 19, 2010 9:50 am

برأيي الخير بين افراد عائلتنا اكثر واما بعيد عن العائلة فنسبة الشر اكثر اضعاف اضعاف العدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عفراء عمر الفلاحي
شخصية مهمة
شخصية مهمة
عفراء عمر الفلاحي

اسم الدولة : تونس

قصتـــــــان و عبــــــــرة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصتـــــــان و عبــــــــرة   قصتـــــــان و عبــــــــرة Icon_minitimeالخميس أغسطس 19, 2010 10:00 am

I'm with those who say,
That the percentage of good over than the evil,
even among close


Thank you for your efforts Ahmed

Fatima, you are always a wonderful thought


Kisses only for the good hearts
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati

اسم الدولة : فرنسا

قصتـــــــان و عبــــــــرة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصتـــــــان و عبــــــــرة   قصتـــــــان و عبــــــــرة Icon_minitimeالجمعة أغسطس 20, 2010 3:26 am

ahmed rafik كتب:
كالعادة أستادتي الرد بموضوع أجمل من الموضوع نفسه
قد لا نتصور الدنيا بدون صراع بين الخير و الشر بين البخل و الكرم بين الإحسان و الإسائة
كل هده المضادات وغيرها هي في الحقيقة أو كما أراها وقد لا أكون صائب هي من تجعل الحياة مستمرة بتوازن،
و شكرآ لمرورك المفيد أستادتي



من بحثي في ثنائية الخير والشر
"الخير والشر عندي "
الشر المحض = العدم
اي الامتناع عن تقديم سبل الخير ، بكل جوانبه وصوره الصغيرة والكبيرة
الشر = الظلم
أي حين تنتهك خصوصياتك بظلم يقض مضجعك ويثير مواجعك
قد يحمل بعضهم شرا وبعض مفسدة في جزء من اعتباراته ، ستجده يلتمس اللذة في احداث الالم للآخر .. ويكاد يكون عنده الخير نسبي ، مفتقراً الى
الإيجاد والإعداد والإمداد لكن :
هل ياترى الغلبة بالشر قوة ؟
وهل الغلبة بالخير فضيلة ؟
هل من الممكن ان يغلب الشر ؟
او لايقاف الشر يحارب بالشر ؟
هل من الممكن محاربة الشر بالخير ؟
لكن مَن تغلبه صفة الخير ، ستلمس عنده ، التواضع ولين الجانب والخلق الطيب وكبر الهمة والنبل .


الموضوع على الرابطين
1.
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=207398

2.
http://www.noqtah-mawso3a.com/forum/showthread.php?t=65
28


موقعي في الحوار المتمدن - عربي
http://www.ahewar.org/m.asp?i=2548

موقعي في تويتر
https://twitter.com/FatimaElFalahi4

موقعي في الحوار المتمدن - إنجليزي
http://www.ahewar.org/eng/search.asp?

مدونة موسوعة شارع المتنبي
http://shar3-almoutanabi.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed rafik
مرفأ برونزي
مرفأ برونزي
ahmed rafik

اسم الدولة : الجزائر

قصتـــــــان و عبــــــــرة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصتـــــــان و عبــــــــرة   قصتـــــــان و عبــــــــرة Icon_minitimeالجمعة أغسطس 20, 2010 9:14 pm

شكرآ للجميع
الأخت شذا الاصيل
صديقيني ليس مهم عدد الشر إن كان أكبر المهم هو ثبات الخير و قدرته على الإستمرار

الأستاد محمد عبد الحق
معك حق الأستادة فاطمة دائمآ تعطي للموضوع بعدآ و تصورآ أقرب للفهم

الأستاد مراد العطار
وفيك بارك الله طبعآ المجهود ليس فردي و إنما للجميع الفضل

الأخت سهى الجنابي
أضن كلامك صحيح بنسبة كبيرة و إن كان لا ينطبق على الجميع

الأخت عفراء عمر الفلاحي
شكرآ لمرورك الجميل

الأستادة فاطمة

و أنا أقرأ ما تفضلتي به أستادتي عبر الرابط الأول الدي وضعتي
دهلت من محتوى الطرح و البعد الجمالي و التفكيري في ما كتبتي
و أعترف مسبقآ أني لست ضالعآ في الأدب حتى أسمح لنفسي بالنقد أو مناقشة فلسفية
معامقة بل سأكتفي بكل ما هو سطحي و حسب قدرتي،
الصراع بين الخير و الشر أكيد ليس وليد فترة زمنية محددة بل هو أبدي و نستطيع أن نعتبره
سنة من سنن الوجود أي من غير الممكن أن نرى الحياة بدون هدا التناقض و إلا لما كان يومآ
إجتهاد، أرى أنه من الخطأ محاربة الشر بالشر لأن في دلك حدف لمكانة الخير
توقفت عند الكثير من الفقرات في هدا الطرح الراقي
المرأة مصدر كل شر
خبز الوطن خيرٌ من كعك الغُربَة
الطبيب يشاهد كل الضعف البشري، والمحامي كل الشر، ورجل الدين كل الغباء
أن أعيش حياتي وكأن هناك رب ثم أموت ولا أجده خير من أن أعيش حياتي وكأنه لا يوجد رب ثم أموت وأجده.
ولكن لم أجد أحسن من هده الفقرة
أن الخير والشر عموما ابتلاء وامتحان من الله تعالى "ونبلوكم بالشر والخير فتنة ، وإلينا ترجعون".
لأن كلنا قابلين أن نكون من أهل الخير أو الشر و تبقى العبرة هي كيف ستكون ردت فعلنا أمام هدا الإبتلاء.

أحببت أن أضف بعض الحكم دات العلاقة

أضر شيء بالإنسان رضاه عن نفسه.
ملعونة تلك السعادة فوق حطام إنسان
الجواب الرقيق يسكت الغضب
كل الامور خير اذا انتهت الى خير
مـفـتــاح الشـر كـلـمــة
خير الناس من فرح للناس بالخير.
من اوقد نار الفتنه احترق بها

علي أن أعترف بفضلك أستادتي في جعلي أبدل جهدآ لإني كنت
نسيت مند مدة طويلة حتى كيف يقرأ كتاب ....javascript:emoticonp('Embarassed')

عبر الرابط الثاني أكتشفت موسوعة بالفعل تجعل الإنسان العربي يفتخر
بأن هناك أعمال تقدم بهدا المستوى الراقي الدي لا يقل عن ما تقدمه أشهر الأكديميات
فشكرآ نيابة عن كل باحث أو أديب عربي مبتدىء لك أستادتي الكريمة بهدا الإرث الثقافي الكبير أقول هدا لأنه في وقت من الأوقات كان يصعب حتى وجود مرجع واحد في السوق.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati

اسم الدولة : فرنسا

قصتـــــــان و عبــــــــرة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصتـــــــان و عبــــــــرة   قصتـــــــان و عبــــــــرة Icon_minitimeالجمعة أغسطس 20, 2010 9:59 pm

المكرم احمد

ممتنة للطفك سيدي الكريم


موقعي في الحوار المتمدن - عربي
http://www.ahewar.org/m.asp?i=2548

موقعي في تويتر
https://twitter.com/FatimaElFalahi4

موقعي في الحوار المتمدن - إنجليزي
http://www.ahewar.org/eng/search.asp?

مدونة موسوعة شارع المتنبي
http://shar3-almoutanabi.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
el mo3tasem
مرفأ غريب


اسم الدولة : الجزائر

قصتـــــــان و عبــــــــرة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصتـــــــان و عبــــــــرة   قصتـــــــان و عبــــــــرة Icon_minitimeالثلاثاء يونيو 07, 2011 4:52 pm

من فضلك إن أمكن خطوات تحلبل الخطاب فأنا مشرف على مسابقة ماجستير تحليل الخطاب
جزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الخنساء
VIP
VIP
الخنساء

اسم الدولة : الجزائر

قصتـــــــان و عبــــــــرة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصتـــــــان و عبــــــــرة   قصتـــــــان و عبــــــــرة Icon_minitimeالجمعة يوليو 01, 2011 10:56 am

السلام عليكم
اخي احمد
يوجد لاي انسان قوتان هما الخير والشر ...وانا اعتقد انه لا يوجد انسان شرير...فعندما تبحث في هذا الانسان سترى الجانب الخير منه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصتـــــــان و عبــــــــرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: مايستهوينا في المواقع ومن الادب العربي والغربي-
انتقل الى: