ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Ououoo10
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Ououoo10
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Colomb10
بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Yourto10سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين ..بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Yourto10 بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Yourto10لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Yourto10لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Yourto10لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Yourto10نكتب بكل اللغات بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Yourto10للأهل والاحبة والاصدقاء بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Yourto10نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Yourto10نهدي ،بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Yourto10نفضفض ، بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Yourto10 بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Yourto10نقول شعرا او خاطرة او كلمة بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Yourto10اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Colomb10احتراماتي للجميع

 

 بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati


اسم الدولة : فرنسا

بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Empty
مُساهمةموضوع: بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس   بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Icon_minitimeالإثنين يوليو 07, 2008 8:09 pm

بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Get-7-2008-jsythe18


بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس


الحبيب بورقيبة رئيس تونسي راحل وأول رئيس لتونس عقب استقلالها في العشرين من مارس عام 1956م، كانت له العديد من الآراء الجريئة والتي أثارت الكثير من الجدل بين الأوساط الدينية والشعبية، وكانت ابرز هذه الآراء هي منعه للحجاب في تونس واعتباره زي طائفي يدعو للانقسام داخل المجتمع هذا الأمر الذي مازال سارياً في تونس حتى الآن.

كان لبورقيبة العديد من المواقف الوطنية فشارك في الأحزاب السياسية التي ناضلت من أجل استقلال البلاد وتعرض للاعتقال في سبيل ذلك، كما كان ممثلاً أساسياً في الكثير من المفاوضات التي عقدت حتى تمكنت تونس في النهاية من نيل استقلالها وفرض سيادتها على أراضيها.


النشأة

ولد الرئيس التونسي الراحل في الثالث من أغسطس عام 1903م في عائلة متواضعة الحال بحي الطرابلسية بمدينة المنستير الساحلية التونسية، تلقى تعليمه الابتدائي بالمدرسة الصادقية، وفي المرحلة الثانوية التحق بالمعهد الصادقي فحصل على شهادة البروفي للغة العربية، ثم أكمل دراسته الثانوية بمعهد "كارنو" الفرنسي فحصل على شهادة البكالوريا عام 1924م.

سافر بورقيبة بعد ذلك إلى باريس حيث أكمل تعليمه العالي بكلية الحقوق ومعهد الدراسات السياسية، حصل على إجازة في الحقوق عام 1927م والشهادة العليا من معهد الدراسات السياسية، هذا بالإضافة لتلقيه بعض الدروس بشعبة المالية العامة بجامعة السوربون، وأثناء تواجده بفرنسا تأثر بورقيبة كثيراً بالحضارة والثقافة الفرنسية.

عقب عودته إلى تونس عمل بورقيبة بالمحاماة إضافة إلى ذلك قام بالمشاركة في الكتابة في عدد من الصحف الوطنية مثل " صوت التونسي" و" اللواء التونسي"، وفي الأول من نوفمبر 1932م قام بإصدار جريدة "لاكسيون تونيزيان" مع عدد من رفاقه وكان مديراً لها.



بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Get-7-2008-9p9bm5jt

حياته السياسية


كان لبورقيبة دور فعال في استقلال تونس ونهضتها، وكانت بدايته السياسية من خلال انضمامه إلى الحزب الحر الدستوري التونسي هذا الحزب الذي كان يقوده عبد العزيز الثعالبي والذي كان أحد رواد الإصلاح في تونس وأحد أعلام جامع الزيتونة.

توالت العديد من الأحداث السياسية على الساحة التونسية كان من ضمنها نفي عبد العزيز الثعالبي، كما توالت التطورات على الحزب الدستوري والتي كان منبعها أن هناك فجوة ما بين القيادة الأولى للحزب والتي ضمت رجال الدين وعلماء الزيتونة والشخصيات المندرجة تحت لواء الثقافة الإسلامية والعربية، وبين مجموعة الشباب التونسي الجدد اللذين انضموا للحزب وكانوا متأثرين بالثقافة الفرانكفونية حيث كان معظمهم قد أتم دراسته في الجامعات والمعاهد الفرنسية وتشبعوا بالثقافة الفرنسية والعلمانية، وكان بورقيبة واحداً منهم.



وجاء انضمام هؤلاء الشباب لأقوى الأحزاب السياسية في تونس وقتها ليؤثر بشكل قوي في الأحداث فقد أقام عبد العزيز الثعالبي الحزب على أسس الفكر السلفي الإصلاحي الذي تبناه كل من جمال الدين الأفغاني ومحمد عبده، بينما جاء هؤلاء الشباب الجدد ومنهم بورقيبة ليقفوا في مواجهة مع هذا الفكر وذلك نظراً لدراستهم وفكرهم الغربي، فجاء الاختلاف بين الفكرين القديم والحديث وبالتالي أسلوب الإدارة والعمل، ونتج عن هذا انشقاق بورقيبة ورفاقه عن الحزب وأقاموا حزب جديد عرف باسم " الحزب الدستوري الجديد" تمكن من فرض وجوده على الساحة السياسية، فقاد الحزب الجديد سلسلة من الإضرابات والمظاهرات، ووقعت العديد من الصدامات بين المواطنين التونسيين والجيش الفرنسي.

قامت السلطات الفرنسية باعتقال بورقيبة ورفاقه نظراً لنشاطه النضالي فقضى مدة بالسجن المدني ومن بعده السجن العسكري، وخضع إلى التحقيق بتهمة التآمر على امن الدولة، ثم تم نقله على سجن تبرسق ومنه إلى السجون الفرنسية، إلى أن تم الإفراج عنه عام 1944م.

سافر بورقيبة بعد ذلك لعدد من البلاد لتعريف العالم بقضية بلاده فسافر إلى القاهرة ونيويورك، ثم عاد إلى تونس قبل أن يسافر مرة أخري متجهاً إلى فرنسا لكسب أنصار من داخل فرنسا، والتعريف بالحركة الوطنية.



الاستقلال

في 31 يوليو 1954م قامت الحكومة الفرنسية بقيادة "منداس فرانس" بعرض مشروع على التونسيين يتم منحهم بموجبه الحكم الذاتي مع احتفاظ الحكومة الفرنسية بمهمة الدفاع والشئون الخارجية، وقام بورقيبة بالترحيب بهذه الخطوة مصرحاً بقوله "إن إعلان "منداس فرانس" يعتبر خطوة هامة على طريق السيادة التونسية التامة، وإن الأمثل هو الاستقلال التام".

بعد ذلك تشكلت حكومة تفاوضية برئاسة طاهر بن عمار ضمت عدد من العناصر من الحزب الدستوري الجديد، وعقدت عدة مفاوضات مع الفرنسيين أسفرت عن اتفاق نهائي عام 1955م، ولكن لم ينال هذا الاتفاق استحسان عدد من الشخصيات الوطنية التي اعتبرت الحكم الذاتي لتونس ما هو إلا استمرار للاستعمار وكان على رأس هؤلاء المعارضين صالح بن يوسف والذي دخل في مواجهات هو وعدد من رفاقه مع الجيش الفرنسي انتهت بالقبض عليه وعلى مؤيديه إلا أنه تمكن من الفرار إلى طرابلس.

وبعد نشوب عدد من الحروب الداخلية توجه بورقيبة على رأس وفد تونسي إلى باريس وقام بإجراء عدد من المفاوضات مع الفرنسيين وفي العشرين من مارس 1956 انتهت المفاوضات بتوقيع الطرفين الفرنسي والتونسي بروتوكول اعترفت فرنسا بمقتضاه بالاستقلال الرسمي لتونس، وبأحقيتها في تولي الشئون الخارجية والدفاع والأمن الداخلي بالإضافة لتشكيل جيش وطني تونسي.

عقدت بعد ذلك انتخابات عامة في تونس أدت إلى فوز الحزب الدستوري الحاكم، وصعد بورقيبة ليعتلي منصب رئيس الدولة التونسية، فحكم البلاد في الفترة ما بين 1956- 1987م.



بورقيبة وعلاقته بالدين

دائماً ما كانت علاقة بورقيبة بالدين مسألة مثيرة للجدل، وتم مناقشتها من قبل الكثيرين، فمنهم من أتهمه بالإلحاد ومعاداة الدين الإسلامي ومنهم من رأى فيه انه من أبرز الساسة التحديثين وأنه لا مشاكل له بالناحية الدينية إلا انه يريد أن يفصل السياسة عن الدين.

ويقال أن الرئيس التونسي الراحل كان من المتأثرين بشخصية مصطفى كمال أتاتورك هذا القائد التركي الذي أرثى قواعد الحكم العلماني في تركيا وقام بفصل الدين عن السياسة، هذا بالإضافة لتأثره بالقائد القرطاجي حنا بعل، وعلى الرغم من قيام بورقيبة بتلقي العلم على يد عدد من أساتذة وشيوخ جامع الزيتونة -هذا الصرح العلمي الضخم- إلا أنه لم يقتنع بهم وتحدث عنهم بطريقة ساخرة مستخفة.

ومن المواقف الشهيرة التي وقف عندها الشعب التونسي والعربي هو ما جاء في أحد الخطابات التي ألقاها بورقيبة والتي دعا فيها الناس بتونس للإفطار في أحد أيام شهر رمضان قائلاً أن ذلك بمثابة الجهاد الأكبر في معركة التقدم، ففي خلال الثمانينات دعا بورقيبة التونسيين للإفطار وذلك حينما أشتد الحر في أحد أيام فصل الصيف وذلك في سبيل أن يضاعفوا جهودهم في العمل، معلقاً أن هذا يعتبر جهاد في سبيل تقدم الدولة، كما عمل على سن قوانين تمنع ارتداء الحجاب واعتبره زي طائفي يشجع إلى الانقسام داخل المجتمع، كما عمل على الجدال في عدد من المسائل الشرعية التي اقرها القرآن الكريم فأصدر قانون للأحوال الشخصية يقضي بمنع تعدد الزوجات وذلك بعد ثلاثة أشهر من إعلان استقلال تونس من الاحتلال الفرنسي، وهو الأمر الذي جاء مخالفاً لما أحله الله، وألغى المحاكم الشرعية، وعمل على سن قوانين يساوي بها بين الرجل والمرأة في الميراث، ووحد القضاء التونسي وفق القوانين الفرنسية.

وعمل على انتقاد القرآن الكريم وبعض آياته وتعرض إلى شخص الرسول "صلى الله عليه وسلم"، فكان بورقيبة يدعو إلي الحداثة والتحرر ومواكبة التقدم، والنظر إلى الدين وكأنه قيد يوضع على كل ما هو حديث.

كل هذه الأمور ترتب عليها إثارة عدد كبير من التونسيين ورجال الدين اللذين عارضوه واعتبروا ما تفوه به مخالفة للشريعة الإسلامية، وتم اتهامه بعداءه للإسلام.

وعلى الرغم من المواقف السابقة لبورقيبة إلا أنه قام بفتح الجامعة التونسية للطلاب من اجل التفقه بالدين، وهو الامر الذي فسره البعض على أنه إحدى منواراته السياسية.



ما بعد الرئاسة

سعى بورقيبة جاهداً بعد توليه الرئاسة من تخليص البلاد من أثار الاستعمار، فقام بالعديد من الإصلاحات واضعاً التحديث والتطوير في أوضاع البلاد نصب عينه، فعمل على تحديث المجتمع بالارتقاء بمستوى التعليم، وإصدار مجلة الأحوال الشخصية، وسعى لتحرير المرأة، وعمل على إنجاح برامج وخطط تسعى لتحديد النسل، كما عمل على دعم الطبقة الوسطى من المجتمع والنهوض بها فعمل على تطوير العديد من المجالات مثل الأجور والصحة والخدمات والتعليم، فشهدت البلاد خلال فترة السبعينات انتعاشة اقتصادية.

دائماً ما أثارت مواقف بورقيبة الكثير من الجدل وكانت إحدى هذه المواقف تلك التي كانت في فلسطين، حيث كان يلقي خطاب في أريحا في الثاني من مارس عام 1965م والذي أثار موجة من الغضب العربي وتم اتهامه بالعمالة وخدمة الاستعمار والتشكيك في وطنيته وقوميته العربية، خاصة وانه كان أول الزعماء العرب الذين دعوا إلى التعامل مع إسرائيل.



نهاية الحكم


بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Get-7-2008-wts2wn68


بورقيبة مع الرئيس الحالي زين العابدين

خلال فترة الثمانينات تعرضت تونس لسلسلة من الانهيارات السياسية والاقتصادية وذلك في نهاية فترة حكم بورقيبة والذي سيطر عليه كل من المرض وتقدم السن، وشملت هذه الانهيارات أحداث الخبز الدموية والتي راح ضحيتها عشرات من التونسيين، بالإضافة للمواجهات مع التيار الإسلامي والصراع على خلافة بورقيبة، وكان زين العابدين بن علي قد ظهر على الساحة السياسية للبلاد كوزيراً في الثاني من أكتوبر 1987م، ثم قام بقيادة البلاد في التحول الذي حدث في السابع من نوفمبر 1987م، وتولى رئاسة الجمهورية خلفاً للرئيس بورقيبة، وقد أحاط الرئيس زين العابدين الرئيس السابق بورقيبة برعايته حتى جاءت وفاته.



حياته الشخصية

تزوج الرئيس بورقيبة مرتين المرة الأولى عندما كان بفرنسا وذلك من زوجته ماتيلدا والتي كانت تكبره في السن بحوالي عشر سنوات وأعلنت إسلامها وسميت باسم "مفيدة" ورزق منها بابنه الحبيب بورقيبة الابن، وقد جاء زواج بورقيبة من ماتيلدا ليشكل عامل ربط قوي بينه وبين الأوساط الفرنسية، فكان بورقيبة عاشقاً للثقافة الفرنسية وجاء زواجه من سيدة فرنسية ليزيد من قوة إعجابه بها.

أما المرة الثانية فقد تزوج من السيدة وسيلة بنت محمد بن عمار والتي كانت لها العديد من الأدوار السياسية والتأثير القوي على زوجها أثناء فترة حكمه، فلم تكتفي وسيلة بدورها كزوجة لبورقيبة ولكنها كانت مطلعة دائماً على الأوضاع السياسية بالبلاد، محيطة بجميع القضايا والملفات، كما حرصت على تأكيد حضورها الرسمي في المناسبات المختلفة ومرافقة زوجها في زياراته الداخلية والخارجية، وأشرفت على برامج لمحو الأمية ودشنت العديد من دور الرعاية ورياض الأطفال ودور المسنين، مما جعلها تحظى بشعبية هائلة لدى الشعب التونسي، كما حظيت باحترام وتقدير العديد من رؤساء وملوك الدول.

ومن أدوارها السياسية أنها كانت أحد الاسباب المؤدية لفشل معاهدة الوحدة التونسية الليبية، وأثناء الاجتياح الإسرائيلي لجنوب لبنان عام 1982م عبرت وسيلة عن استعداد تونس لقبول الفلسطينيين الذين خرجوا من الجنوب اللبناني.

وبالرغم من حب بورقيبة لوسيلة إلا أن كثرة الخصوم حولها أفقدها ثقة زوجها فكان الطلاق والخروج من الحياة السياسية عام 1986م، وجاءت وفاتها عام 1989م.


الوفاة

جاءت وفاة بورقيبة في السادس من إبريل عام 2000 عن عمر يناهز 97 عام، ودفن بمدينة المنيستر التونسية، بعد حياة حافلة بالأحداث ما بين صعود وهبوط وتأييد ومعارضة.





موقعي في الحوار المتمدن - عربي
http://www.ahewar.org/m.asp?i=2548

موقعي في تويتر
https://twitter.com/Fatiaa_F

موقعي في الحوار المتمدن - إنجليزي
http://www.ahewar.org/eng/search.asp?


مدونة موسوعة شارع المتنبي
https://shar3-almoutanabi.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ALI ALKENDY
أديب وكاتب
أديب وكاتب
ALI ALKENDY



بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Empty
مُساهمةموضوع: رد: بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس   بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس Icon_minitimeالثلاثاء يوليو 08, 2008 5:03 pm

بوركت هذه الجهود الكبيرة ... اتمنى ان تواصلي هذا الابداع ... تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alialkendy.jeeran.com/profile/
 
بورقيبة "أبو الحداثة" في تونس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الجزائري رابح ظريف (صاحب لقب "شاعر الرسالة" في برنامج "أمير الشعراء" لقناة أبوظبي): حاوره: الخير شوار
» "أمراض المسالك البولية والتناسلية" : "Urology & Kidney Diseases"
» "جراحة القلب والشرايين" : "Heart & Vascular Surgery"
» " مراد شعبان" و"لخضر بوخرص" في مسرحية جديدة
» "أمراض الجهاز الهضمي" : "Digestive System Diseases"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: الموسوعــــات :: موسوعـــــــة الاقتصاديين والسياســيين-
انتقل الى: