ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Ououoo10

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Colomb10
عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Yourto10سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين ..عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Yourto10 عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Yourto10لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Yourto10لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Yourto10لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Yourto10نكتب بكل اللغات عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Yourto10للأهل والاحبة والاصدقاء عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Yourto10نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Yourto10نهدي ،عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Yourto10نفضفض ، عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Yourto10 عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Yourto10نقول شعرا او خاطرة او كلمة عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Yourto10اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Colomb10احتراماتي للجميع

شاطر
 

 عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati

اسم الدولة : فرنسا

عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Empty
مُساهمةموضوع: عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم   عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Icon_minitimeالجمعة يونيو 12, 2009 2:27 pm

عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم




سميح القاسم في حوار خاص مع "الوقت" :
يبدو لي أننا في زمن لا مناص فيه من "بحة الصوت"

سميح القاسم، طريقة باقية كما بقي الكرمل شاهدا على تلك الأبواب التي نُُسيت مشرّعة والجدران تنعف حجارتها صارخة إلى أين أيها الراحلون ... ؟
بقي القاسم لم يرحل، وكبر على ما كبر عليه ، عاشقا، رافضا، ناهضا، كالفجر الفلسطيني المغمس بندى "الجليل" و"مرج ابن عامر" ، وكانت المدينة تكبر وتعلو والبشارة فيها تُبشّر بأن الشاعر له طريقته التي تتجدد وان بقيت ترتدي "قمبازها" و" كوفيتها". ولكنَّ التي كانت تصر عليها دائما ما احترفته طريقته، هو ما تحت تلك الكوفية السمراء.
حفظناه مثلما حفظنا تضاريس الوطن ، من غرب النهر إلى بحر يفهق حُزنا على برتقال يافا وساحة "الحناطير" و"واد النسناس" في حيفا .. أو حفظناه جنوبا، كملامح وجه غزة الدامية أو أكثر من ذلك كوجه هدى الساخطة على البحر الذي ابتلع صدى صوتها، وحفظناه شمالا، حين تعانق الناقورة رمل صور والشريط الفاصل الذي خدش يد عجوز ثمانيني لاجئ تشعلق به فعلقت عليه ندبة من كفه التي طالما شذّبت برتقال البحر هناك ...، وعيناه ترنو إلى قمة الكرمل أو ساحل يعج برائحة التراب العتيق، تذكره بمفتاح صدِئت عليه سنوات من غبار التصريحات والوعود ،وحفظنا القاسم كما حفظنا رسم إصبع الجليل الشاهد أن بلاد الشام قلبها خارطة كخنجر... من يستله من غمده ويعيد البكارة لكروم العنب والزيتون ؟!..كان سميح وما زال يستل الحروف الثائرة ويحشّدها: "أن الدم خمر العار " ويعلمها ان الضاد عربية لا تملكها لغات الأرض.
فلتكن وحدويا يا أنت... عروبيا كما أنت ." (عبد السلام العطاري )



الوقت / عبد السلام العطاري

1- لو قدّر للقاسم ان يكون خارج الوطن كما فعل الآخرون ، هل سيكون هناك سميح آخر ؟- الإنسان نتاج بيئته وظروفه، ولا قبل لي بالتنبؤ بما كان سيؤول إليه سميح القاسم لو انه غادر وطنه، لكنني استطيع التأكيد على انه مهيّأ، نفسيا وفكريا وثقافيا، لصيانة خميرة روحه وجوهر وعيه، فلن يكون لدينا شخص آخر غير الذي نعرفه حتى لو طرأت على تكونيه الأصلي بعض المتغيرات الطفيفة.

2- في قصيدة تقول "الدم خمر العار في قانا " وفي أخرى "تعالي نرسم قوس قزح " هذا التمازج بالألوان، جعل البداية بتعالي نرسم، والختام بالدم خمر العار . هل بقي شيء ما يحتاج لرسمه ؟ وهل بقي هناك ما نكتبه بعد قانا ؟ وهل أنت مع من يقول بأن الشعر تراجع لتصبح الرواية ديوان العرب؟
- بعد أكثر من خمسين كتابا صدرت لي حتى الآن، يراودني وبإلحاح، شعور بأن هواجسي الإعصارية تطالبني بمزيد من "التعبير" ولا أقول "القول".
قد تكون الرواية في أمريكا اللاتينية تجاوزت الشعر هناك،أما عندنا فما زال الشعر ديوان العرب الأشهر سطوعا والأقوى حضورا. وإذا كان الشعر العربي يملك هذه الشخصية المتميزة فان روايتنا ما زالت في طور البحث عن هوية، مع احترامي وتقديري للروائيين العرب الكبار والرائعين حقا.

3- ادونيس، كتب نصا عنوانه ( لا جيفارا .. نعم غاندي ) في ذات اللحظة ، بعد حين ، حدث اشتعال قاسي ومرّ، نتيجة عدوان إسرائيل على غزة والصرخة المدوية للطفلة الفلسطينية (هدى) وكذلك تمزيق أشلاء الطفلة الجنوبية اللبنانية (بتول) التي لم تعلم بعد ان هناك شيء آخر في الحياة أكثر من زجاجة حليب، سؤالي ، هل يشاطر القاسم ادونيس وجهة نظره ؟- ادونيس أخي وصديقي مع أنني لا أشاطره وجهة النظر هذه، والتي أرى أنها تحمل شيئا من "الاعتذار" للغرب. وللحقيقة فلا تناقض بين جيفارا وغاندي في العمق. التناقض سطحي جدا وضحل جدا. وأزعم أننا بحاجة إلى خلق معادلتنا القومية الجديدة والنبيلة التي تؤكد حقنا في الحرية والكرامة الوطنية والقومية الجديدة والنبيلة التي تؤكد على التناقض بين الشعوب وجلاديها ولا تتسلى بالبحث عن تناقض شكلي بين جيفارا وغاندي.. كلاهما مناضل في سبيل الحرية والاستقلال وحق تقرير المصير والتقدم الاجتماعي، كل على طريقته، إنما باتجاه غاية نبيلة وأصيلة واحدة هي الحرية!

4- تؤمن - وهذا من خلال أحاديثك ولقاءاتك في أمسيات عربية – بالعمق وبالأمان وبالخطاب الشعبي العربي(العالي)،يقال، أن ما يحدثونه فقط مجرد ضجيج وأصبح عاقرا ولا ينجب غير ( بحة الصوت) .- يبدو لي أننا في زمن لا مناص فيه من "بحة الصوت" يبدو أنني أؤثر "بحة الصوت" بين الجماهير وفي سبيل قضايانا الشريفة والعادلة، على "بحة الصوت" في استجداء الطغاة والغزاة واللهاث وراء عطاياهم وحسناتهم المادية والشكلية الصغيرة لدرجة التفاهة.

5- أشعر كقارئ ومتذوق لسميح القاسم ، انك ومنذ أن وطأ قلمك وروحك وجسدك أرض القصيدة ، وأنت تحاول زحزحة ما هو قائم ، وأعلل ذلك من قول فاطمة الرويني زوج الشاعر الراحل أمل دنقل ، في كتابها الأخير (الشعراء الخوارج ) والخوارج هنا كما ترى الرويني " قوس جمالي يتباين شعراؤه بالضرورة وأشكال خروجهم كلن بحسب ثقافته، وبيئته، وتكوينه لكنهم جميعاً تنويع على الرفض وزحزحة لما هو قائم " .... بالمفهوم الايجابي للرويني هل يعتبر القاسم من الشعراء الخوارج؟ وهل ما زلت تزحزح ما هو قائم بما يخص طبعا النص وإشكاليات النص من حداثة وحداثة لبرالية وكذلك موقفك من شعراء يلهثون خلف عولمة تقودهم إلى نوبل ؟.
- احترم من تسميهم اختنا عبلة الرويني بالشعراء الخوارج، لكنني، وبالتأكيد، لست واحدا منهم. اعتقد أنني من الشعراء الثوار "الدواخل"، بمعنى انصهاري بالجماهير من خلال انصهاري بذاتي. ولعلي أزحزح القائم وألاطمه وأصدعه منذ كلمتي الأولى، وكما تعلمون فقد كنت من طليعة المتصدرين لمشروع الهيمنة، ولعلكم تذكرون كلمتي:" العولمة هي تسمية جميلة لفعل قبيح".. وقد ميزت دائما بين "العولمة كمفهوم استعماري وبين "الأممية" كمفهوم إنساني تقدمي. وما دمتم من العاملين في مجال الإعلام إذن فلديكم العلم بأنني رفضت "نوبل" المشروطة بجائزة "إسرائيل"، وليلهث كل على ليلاه!!

6- على ذكر نوبل،هل يتفق القاسم إنها أصبحت تمنح وفق إرادة سياسة العالم الجديد؟ أي وفق مدى انسجام لغة المثقفين واتساقها مع روح سياسة النظام العالمي الجديد؟ وخاصة بعد رفضك المعروف لجائزة إسرائيل للآداب التي اشترط قبولك بها لحصولك على جائزة نوبل ؟- إذن فأنت تعلم.. ويبدو لي أن تساؤلك هنا هو تساؤل عارف.. اجل يا أخي، نوبل تُمنح وفق إرادة سياسية وبانتقائية ذكية، فبين خليط من الأسماء الثانوية التي تفوز بنوبل، يحدث أحيانا أن ينالها شخص بحجم نجيب محفوظ، مع العلم أيضا بأن أخانا وصديقنا وحبيبنا الراحل نجيب محفوظ كان منسجما في مرحلة ما مع المشروع السياسي الذي قاده الرئيس الراحل أنور السادات في مرحلة اتفاقيات "كامب ديفيد". وفي حينه رددت على إحدى وسائل الإعلام بالقول الذي أكرره الآن أيضا: نجيب محفوظ اكبر من جائزة نوبل بمعايير ومقاييسها السياسية الراهنة.

7- هناك أعمال كثيرة لك تم نقلها إلى غير العربية ، هل لمست من خلال قراءتك أو لقاءاتك الدولية بتأثيرها على الخطاب أو الأعمال الثقافية العالمية ؟- اعتقد أنني تُرجمت إلى جميع لغات العالم الحيّة. واسمحوا لي بأن اعتز بهذه الحقيقة دون أن أُتهم بالغرور، والعياذ بالله. وآخر ما صدر لي مترجما هو ثلاثة دواوين بالفرنسية والايطالية والانجليزية. ولا تترب عليّ، إن شاء الله، لو قلت أن لقاءاتي الكثيرة بجمهور الشعر في شتى أقطار العالم غير العربي يؤشر إلى أن قصيدتي تمكنت من تجميع عدد كبير من الأصدقاء الأجانب حولها، دون وساطة من حكومة أو حزب أو دولة أو هيئة رسمية أو شعبية أو مؤسسة أو جهاز.. وبعض قصائدي المغنّاة بلغات أجنبية كاليونانية والفرنسية، توحي بأن هناك من تأثر بها من الشعوب الأخرى على كوكبنا هذا. ولدينا هنا في بلادنا روائيون وشعراء ومسرحيون باللغة العبرية بنوا أعمالهم على بعض قصائدي وبعض قصص الشهيد الرائع غسان كنفاني.


8- سميح القاسم، الذي يُعتَبر شعره بُني على أساس المقاومة ومناهضة الاحتلال والظلم، كيف يرى المشهد الثقافي العربي وكيف يجد لغة خطابه وخاصة بعد حرب العدوان - الأخيرة – على لبنان وكيف يجد المشهد ذاته فلسطينيا والدم ما زال ينعف على ارض غزة ؟- الشعر نتاج فرديّ بكل معنى الكلمة، قد يعنيه "المشهد الثقافي" الذي تتحدث عنه ، لكن هذا المشهد يظل خارج القصيدة بالمعنى المباشر، لا سيما وان "المشهد الثقافي العربي" الراهن يثير فيّ كثيرا من الحزن والغضب لاغترابه الواضح عن دمه ووجعه "الشخصي" و "العالم".. ومع هذا فأنا اعتقد أن الثقافة هي خندقنا الأخير، وإذا سقط هذا الخندق فسنصبح أشبه بحال دويلات أمريكا اللاتينية. وكما تعلم فأنا إنسان عروبي ووحدوي ولا أرى في "العروبة" وفكرة "الوحدة" موضة قديمة بل أراها مطلبا "حياتيا" يعني الوجود الحقيقي وحلم الاستمرارية الفاعلة والمبدعة.
والدم الذي "يعنف على ارض غزة"- على حد قولك هو دمي الخاص والشخصي وليس دم أخ أو رفيق أو صديق. أرجو أن تفهمني..

9- استطرادا لسؤالي السابق ، وخاصة بالشأن الفلسطيني، يقال ان المشهد الثقافي، أو لغته أصبحت أكثر جمالا وأكثر بلاغة بعد عودة شعراء وأدباء إلى فلسطين وتحديدا إلى مناطق السلطة الفلسطينية ، أي بمعنى انه تم إثراء وتطوير ( اللغة) لغة القصيدة أو الرواية وحتى لغة الأعمدة (المنابر) اليومية ؟- لا غرابة في هذا الطرح، فالتراكم الكمي يتحول إلى تراكم كيفيّ، وتجمع الطاقات والتجارب من شأنه أن يشحن اللغة بمفردات جديدة وان ينتج بالتالي "قاموسا" أدبيا جديدا. وهذه مسألة مباركة.. لكن في الوقت نفسه يجرى التحذير من الزعم بأن قوة التجديد والتطوير تفترض المرور بتجربة اللجوء والاغتراب والهجرة بالمعنى المباشر، وكما ترون فقر طوّرنا إلى أقصى درجات التجريب دون التزام بمسائل التاريخ والجغرافيا وجوازات السفر، العملية الإبداعية، كما نعتقدها، أعمق بكثير من الطروحات السائدة والرائجة على سطح وسائل الإعلام وعلى سطح الإبداع وعلى سطح الشعر بالتحديد.

10- شعراء الطريقة ، وشعراء المنابر المختلفة ، مع التباهي أحيانا من قبلهم أنهم أبناء أو أصحاب مدرسة، سميح القاسم هو ابن طريقة سميح القاسم . كيف يجد القاسم نفسه في زحمة هذه المنابر والتكايا والحوزات الأدبية ؟- لعلك أصبت بالقول ان "سميح القاسم هو ابن طريقة سميح القاسم"، واليك هذه القصة، في طفولتي الشعرية، صادفت جدّنا العظيم احمد بن الحسين، المتنبي، واعترضت سبيله قائلا بلا وجل: أنت عظيم ومهيب يا ابن الحسين لكن ابن الحسين، الذي هو هذا الفتى الواقف أمامك، لا يريد أن يُكَوّنُك.. انه يريد أن يكوّن قامته وصوته ووجهه، فلا لوم لك عليه!
بعد هذه "المصادفة" بعقود من الزمن كانت "القصيدة الشامية" وحتى لا يساء فهمي فقد حذفت منها بيتا يقول:
وبباب سيف الدولة احتشدوا، إذن
فليفسحوا، لأمرّ كيف أشاء!!
وها انذا، أمر كيف أشاء، وأرجو أن تفهمني مرة أخرى!

11- رسالة من القاسم، إلى جمهوره في مملكة البحرين، والى جمهوره العربي.
- كان لي لقاء جميل، وجميل جدا، واستثنائي جدا، مع جمهور الشعر، جمهوري، في مملكة البحرين. ولعل الأشقاء هناك يذكرون لقاءَنا الجميل هذا.. ثم إن مجموعتي الشعرية "ملك اتلانتيس" صدرت طبعتها الأولى عن دار "ثقافتنا" في البحرين/ وتكونت لي صداقات عزيزة وغالية اعتز بها ما حييت، وآمل أن تنشأ الظروف المواتية للقاء آخر قريب.. ورسالتي المقتضبة والمتواضعة والمكثفة والدائمة هي كلمة واحدة، لا غير.. "أحبكم"..
وكان الله في عوني وفي عونكم انه السميع المجيب وهو الغفور الرحيم وهو الجليل الكريم..
"أحبكم".. ورحمة الله عليّ وعليكم.. آمين..

عن جريدة الوقت البحرينية
http://www.alwaqt.com/art.php?aid=32284


موقعي في الحوار المتمدن - عربي
http://www.ahewar.org/m.asp?i=2548

موقعي في تويتر
https://twitter.com/FatimaElFalahi4

موقعي في الحوار المتمدن - إنجليزي
http://www.ahewar.org/eng/search.asp?

مدونة موسوعة شارع المتنبي
http://shar3-almoutanabi.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ramzi nassim
شاعر
مشرف الشعر الملحون
شاعر  مشرف الشعر الملحون
ramzi nassim

اسم الدولة : الجزائر

عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Empty
مُساهمةموضوع: رد: عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم   عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم Icon_minitimeالخميس مايو 26, 2011 4:48 pm



شكرا الك سيدتي

سميح القاسم عندي عظيم عظمة المتنبي في زمانه..احب الشاعر الحر بمبادئه و معتقداته

انا لم اختر طريقي..لقد وجدت نفسي فيه..عروبي وحدوي هذا هو وطني..لا أريده منقوص ذرة

تراب..

يعطيك الصحة أختي فاتي وأحسنتي الانتقاء

احتراماتي



راه خـــراب جــوفي بـعدكم وقــــفر

حوجي ننظر للسـماء نرجا ابتسامه

قداش قالولي بالحب يــسعد البــشر

لكن الحب عندي صد ودمعه دوّامه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/groups/poeme.melhoun/
 
عبد السلام العطاري يحاور سميح القاسم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: الحوارات-
انتقل الى: