ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Ououoo10
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Ououoo10
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Colomb10
في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Yourto10سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين ..في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Yourto10 في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Yourto10لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Yourto10لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Yourto10لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Yourto10نكتب بكل اللغات في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Yourto10للأهل والاحبة والاصدقاء في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Yourto10نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Yourto10نهدي ،في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Yourto10نفضفض ، في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Yourto10 في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Yourto10نقول شعرا او خاطرة او كلمة في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Yourto10اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Colomb10احتراماتي للجميع

 

 في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati


اسم الدولة : فرنسا

في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Empty
مُساهمةموضوع: في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب   في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب Icon_minitimeالثلاثاء يونيو 09, 2009 5:30 pm

في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب

تحتفي الأوساط الثقافية في القاهرة راهناً بفارس شعر العاميّة والرسام الكاريكاتوري صلاح جاهين الذي وافته المنية صباح 21 أبريل (نيسان) عام 1986. والعارف بسيرة جاهين يدرك أنه ابن الشعب، على رغم نشأته في بيت جدّه الصحافي الشهير أحمد حلمي بحي شبرا القاهري العريق، وعلى رغم أن أبيه كان وكيلاً للنيابة.

تشرّب جاهين الأغاني الشعبية والمواويل، وخلال تنقّله مع والده بين محافظات مصر استطاع بوعيه الحاد استلهام أشكال شعرية شعبية، لذا تمتع بالفرادة في كتاباته المتنوعة، فكتب شعر العامية والزجل والأغنية والأشعار المسرحية والسينمائية، فضلاً عن مسرح العرائس والفوازير الإذاعية والتلفزيونية. ناهيك عن السيناريو السينمائي والتلفزيوني.

يقول الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي: «عرفت جاهين عن قرب. تزاملنا في دار «روز اليوسف» وعملنا معاً في مجلة «صباح الخير». كنا نجلس في مكتبين متجاورين تجمعنا غرفة واحدة. آنذاك كنت في العشرينات وكان جاهين يكبرني بخمس سنوات. كان أكثرنا نشاطاً ومرحاً وحضوراً، يرسم وينظم ويغني، بالعربية فحسب. كان أحياناً يغني بعض الأغاني الأسبانية من تراث الحرب الأهلية بالإضافة إلى الروسية، أما صوته فكان قوياً قادراً على أداء الألحان الصعبة».

التراث الانساني

يشير حجازي إلى أن جاهين كان نموذجاً حياً للشاعر المغني: «كان صوت مصر وصوت البشرية. صوت الجماعة المصرية كما رآها في الواقع وفي الحلم، ناهضة حرة متقدمة سعيدة، فجاهين ليس ثمرة تراث قومي مغلق، بل ثمرة التراث القومي والإنساني، وهو يدين لفدريكو لوركا وبول إيلوار بقدر ما يدين لبيرم التونسي وغيره».

أما الناقد فاروق عبد القادر فيوضح: «من المؤكد أن رحيل جاهين مسّ نبضاً حياً في قلب كل مصري، وعلى رغم تعدد وجوهه وتنوّع عطائه يبقى الممثل المؤدي دائم الولع بالأقنعة والأدوار».

يؤكد عبد القادر أن ازدهار شعر العامية المصرية تزامن مع صدور مجموعة جاهين الأولى «كلمة سلام» في عام 1955، فبدأت الموجة الجديدة الصاعدة في القصة والرواية والنقد والمسرح وشعر العربية والغناء، بالإضافة إلى الاهتمام الرسمي وغير الرسمي بفنون الشعب وآدابه. آنذاك كان الرائد بيرم التونسي (1883-1961) لا يزال يواصل عطاءه، لكن معظم اهتمامه كان موجهاً إلى الأغنية الفردية».

يضيف عبد القادر أن جاهين أراد الخروج بالزجل من دائرة «الإخوانيات» و»الحلمنتيشيات» التي ظل زمناً طويلاً يتخبط فيها من سخيف إلى أسخف، فعبر بلغته عن همومه، والتفت إلى مظاهر الجمال في الطبيعة المصرية وتغنى بها، وارتفع في بعض أعماله إلى آفاق أكثر إنسانية، من خلال عامية عذبة تنجو من الابتذال وتتخللها مفردات عربية صحيحة».

بدوره علّق د. محمد عبد المطلب: «تكمن أهمية جاهين في أنه حقق لنفسه انتشاراً واسعاً، حاملاً ذخيرة تعبيرية ترددها الألسن تلقائياً حيناً، وبالقصد أحياناً أخرى».

فلكلور

يرى الشاعر مسعود شومان أن أشعار جاهين تقوم على توظيف التراث والمأثور الشعبي، والجمع بين الشعبي والعامي والزجلي: «هذه الظاهرة تطرح أسئلة جوهرية عن علاقات هذه الميادين التناصية، وتحديد مستوياتها، استلهاماً وتوظيفاً، إيماناً ونفياً. هذه الإشكالية تدعونا إلى التساؤل عن علاقة أشعار جاهين بالفلكلور، تراثاً ومأثوراً، بما تضم من معتقدات ومعارف شعبية: عادات وتقاليد، أدب شعبي، ثقافة مادية، ألعاب شعبية...».

المؤرخ والناقد الموسيقي د. زين نصار يقول حول أهمية جاهين: «احتل الفنان العبقري متعدد المواهب صلاح جاهين مكانة فريدة في تاريخ الفن المصري، فقد كان رسام كاريكاتور بارعاً وشاعر عاميّة لا غبار عليه، وقد بدأ بنشر إبداعه في الشعر الشعبي منذ عام 1955، وذلك بعد توالي إبداعه كلمات مئات الأغاني العاطفية والوطنية والتأملية».

أصدر جاهين ستة دواوين هي: «كلمة سلام، موال عشان القنال، عن القمر والطين، قصاقيص ورق، أنام سبتمبرية، رباعيات صلاح جاهين». ويرصد نصار مشاركة جاهين في عدد من الأفلام السينمائية، هي: «لا وقت للحب»، «رابعة العدوية»، «اللص والكلاب»، وكتابته الأوبريت الشهير «الليلة الكبيرة» لمسرح العرائس».

وبحسب نصار، بالإضافة الى سيد مكاوي لحّن أعمال جاهين كل من رياض السنباطي، منير مراد، كمال الطويل، محمد الموجي. ففي عام 1961 غنت له أم كلثوم أغاني كثيرة، وبعد هزيمة يونيو (حزيران) كتب جاهين نشيد «راجعين بقوة السلاح» ولحنه السنباطي وغنته «كوكب الشرق»، وفي 6 أكتوبر عام 1973 (تشرين الأول) تحقق حلم جاهين بالانتصار، الذي كتب له نشيد «والله زمان يا سلاحي» ولحنه كمال الطويل إبان العدوان الثلاثي.

كذلك غنى الفنان عبد الحليم حافظ أغاني وطنية كثيرة من تأليف جاهين مثل «إحنا الشعب»، التي غناها عام 1956 بمناسبة اختيار الشعب المصري جمال عبد الناصر كأول رئيس منتخب للجمهورية، ثم « بالأحضان» عام 1961، وبعدها «المسؤولية» في عيد الثورة عام 1963، بالإضافة إلى «يا أهلا بالمعارك» و»صورة» و«ناصر يا حرية». وأبدعت سعاد حسني عندما غنّت من كلمات شاهين «خللي بالك من زوزو» و«يا واد يا تقيل» و«الدنيا ربيع» و«الأم» وجمعة من الأغاني في مسلسل «أنا وهو وهي» الذي شاركها بطولته الفنان الراحل أحمد زكي.


موقعي في الحوار المتمدن - عربي
http://www.ahewar.org/m.asp?i=2548

موقعي في تويتر
https://twitter.com/Fatiaa_F

موقعي في الحوار المتمدن - إنجليزي
http://www.ahewar.org/eng/search.asp?


مدونة موسوعة شارع المتنبي
https://shar3-almoutanabi.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في الذكرى الـ 23 لرحيله: صلاح جاهين... قائد الثورة والحب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: الموسوعــــات :: موســوعـــة الشــــعر العامي :: الشعر العامي المصري-
انتقل الى: