ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Ououoo10
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Ououoo10
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Colomb10
مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Yourto10سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين ..مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Yourto10 مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Yourto10لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Yourto10لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Yourto10لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Yourto10نكتب بكل اللغات مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Yourto10للأهل والاحبة والاصدقاء مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Yourto10نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Yourto10نهدي ،مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Yourto10نفضفض ، مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Yourto10 مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Yourto10نقول شعرا او خاطرة او كلمة مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Yourto10اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Colomb10احتراماتي للجميع

 

 مصطفى الشليح أسرجتُ خيلا .. للبكاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati


اسم الدولة : فرنسا

مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Empty
مُساهمةموضوع: مصطفى الشليح أسرجتُ خيلا .. للبكاء   مصطفى الشليح 	 أسرجتُ خيلا .. للبكاء Icon_minitimeالأحد يونيو 07, 2009 9:21 pm


مصطفى الشليح
أسرجتُ خيلا .. للبكاء



شجرٌ بلا لغةٍ
تَمدَّدَ مثلَ قلبي في الغيابِ

على يدي أوراقيَ الأولى يَبابٌ
والحكاياتُ التي انتبهتْ إليَّ. مساؤُها
وشمٌ بأحْداق الكناياتِ التي نكأتْ جراحَ الورد

ما انتبهتْ إلى كلام العطر
حينَ سطا على كلِّ الفواصل والحمام

واختارَ أنْ يأتي شفيفا كالمطرْ
واختارَ أنْ يرِدَ القصيدةَ بغتةً مثلَ الغمامْ
واختارَ أنْ يبكي الشَّجرْ

هيَ دمعةٌ .. للأغنياتِ
على حُدود الجُرح تكسو الجُرحَ
صرختُها الأخيرةُ
والمسافةُ في رفيفِ الأغنياتِ
الغافياتِ على فمي
الرَّافياتِ دمي بإبرةِ حُزنِها

ودمي قبائلُ مِنْ دمي
شذرٌ تَوزَّعَ في النِّهاياتِ الوشيكةِ
كيْ تضجَّ الخيلُ والعمُرُ.
السَّماءُ قريبةٌ مِنْ دمعةِ الدنيا

فيا ليتَ الفَتى حجرُ
ليكسرَه النَّدى مثلَ الرُّخامْ ..

هيَ خشعةٌ للرائياتِ
إلى جدار قد تَصدَّعَ روعةً
وانهارَ
في لغةِ انهياري ما أقامْ

يدي على قلبي
الغمامُ إلى يدي ألواحُه

لوحي
كأنِّي لوحُه
والأبْجديةُ لوعةُ الكلماتِ

ما أدواحُه
وحُروفُه أشباحُه
ودواتُه نِقْسُ التَّلعثُم والكلام ؟

أجريتُ كلَّ عبارتي
الوقتُ نهرٌ
قامَ يجري في يديَّ على حذرْ

للنَّهر مَوْتٌ
مثل ماءٍ نائم في المُنحنى

مَوْتٌ يُصفِّقُ موهنا
ويُرتِّبُ الأشياءَ لليل العَصيِّ
أرتِّبُ الماءَ الحَييَّ
فتشرئبُّ حقيبتي لتضمَّني
لكأنَّني
أسعى إليَّ على سفَرْ ..

سفرُ العناصر رحلةٌ
في جُبةِ الجذواتِ. كنتُ قرأتُ
مُرتبكا جبينَ الوقتِ
هذا الرَّحلُ مُرتبكُ الخبرْ

وقرأتُ أنِّي عابرٌ
كلَّ المرايا
منذُ مُفتتَح السُّوَرْ

لكنّهاَ مِنْ رحلةٍ أولى
قرأتُ بها سجلَّ الحائرين
إذا العناصرُ أرقلتْ
والليلُ راحلةٌ، وكلُّ شيءٍ
لا أثرْ ..

لكنَّما هِيَ رحلةٌ أولى إليَّ
لأنثني، وجلا، أخبُّ إلى أثرْ

الرِّحلةُ الخرساءُ
تخفرُ ذِمَّتي .. هذا المساءُ
كأنه شذرٌ
يأتي إلى لغتي شذرْ

أسرجتُ قنديلا
لكيْ أطوي المسافةَ
أيُّهذا الماءُ
والبيداءُ للبيداءْ

يا قلبي أنا
أسرجتُ خيلا .. للبكاءْ

أسرجتُ
خيلي .. وانْحنيتُ
أحوطني

وخرجتُ
مِنِّي كيْ أعودَ إليَّ
يا وحْدي
فكيفَ أنا أعودُ إليَّ ؟

يا وحْدي
انحنيتُ لآخذَ الأشياءَ
مِنْ عمْري
وعُمْري سُلَّمُ الأشياءِ
عندَ الانحناءْ

مثلَ السِّوار
ومثلَ ليلٍ للمفازةِ
يصطلي

لا نارَ
تحْبو خلسةً
مِنْ موقدٍ .. لا ينجلي

هلْ أنجلي
مِنْ عطسةِ الجذواتِ
أوْ لا أنجلي ؟

الليلُ
قافلتي إليَّ
كأنني أقفو أنايَ بلا أثرْ

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مصطفى الشليح أسرجتُ خيلا .. للبكاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: مايستهوينا في المواقع ومن الادب العربي والغربي-
انتقل الى: