ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Ououoo10
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Ououoo10
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Colomb10
جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Yourto10سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين ..جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Yourto10 جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Yourto10لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Yourto10لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Yourto10لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Yourto10نكتب بكل اللغات جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Yourto10للأهل والاحبة والاصدقاء جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Yourto10نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Yourto10نهدي ،جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Yourto10نفضفض ، جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Yourto10 جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Yourto10نقول شعرا او خاطرة او كلمة جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Yourto10اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Colomb10احتراماتي للجميع

 

 جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati


اسم الدولة : فرنسا

جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Empty
مُساهمةموضوع: جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران   جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران Icon_minitimeالأحد يونيو 07, 2009 3:20 pm


جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران



سقى الله أيّام الثانوية البعيدة! كنت يومها ولدا مهووسا بالنحو، أبعد طموحاتي أن تكون علامتي في القواعد مئة. " ولا غبرة " ، كما كان الأستاذ يعلنها في الصفّ، على مسامع التلاميذ، والتلميذات طبعا! أتذكّر تلك الأيام،

فأسأل نفسي: هل كان هذا الهوس عيبا فرديا، فيّ وحدي، أم كان في الواقع صدى مضخّما لمجتمع يعتبر الإعراب مشروعا قوميا أوّليا؟ هل كنت مدفوعا بحبّ الظهور أمام أبناء صفّي لا أكثر، أم كنت ضحيّة مجتمع عاش قرونا طويلة يناقش أخطر مسألة وجودية: أيّ القراءتين أصحّ في المسألة الزنبورية، بين سيبويه والكسائي؛ كنت أظنّ أن النحلة أشدّ لسعا من الزنبور، فإذا هو إياها أم فإذا هو هي ؟
مع الأيام، كبرت، والحمد لله، فعرفت أن في الحياة، وفي اللغة العربية ذاتها، أمورا أخرى كثيرة، تهمّ الناس، والمثقّفين بوجه خاصّ، غير الفتحة والكسرة. علمت أيضا أن في المكتبة العربية كتبا أخرى كثيرة، غير الشرتوني الذي أدمنت قراءته في تلك السنّ المبكّرة. وتلك كتب يمكن أن أطالعها فتعود عليّ بالمتعة والثقافة معا. أدركت أيضا أن جبران خليل جبران ، عبقريّ الأدب المهجري، لم يكن تلميذا لسيبويه أوالكسائي، بل كانت تلتبس عليه الضمة بالفتحة أحيانا !
في مرحلة تالية، دخلت أيضا عوالم الشدياق، القمّة النهضوية الشامخة. أعترف في هذه المناسبة أنني لم أعجب يوما بأديب، قديم أو معاصر، إعجابي بهذه العبقرية الفذّة. قرأت كتابه " الساق على الساق " طبعا، ونقده الموجع لمن يظنّون النحو أساس الوجود، فخجلت من صباي الباكر يوم كنت مشغولا بالضمة والفتحة عن الحياة كلّها حولي. يقول الشدياق العظيم، متهكّما، على لسان معلم النحو: "... النحو أساس العلوم، وكلّ العلوم مفتقرة إليه افتقار البناء إلى الأساس. ألا ترى أنّ أهل


بلادنا لا يتعلّمون سواه، ولا يعرّجون على غيره. وعندهم أنّ من تمكّن منه فقد تمكّن من معرفة خصائص الموجودات كلّها، ولذلك لا يؤلفون إلا فيه. وإنّما يحصل الخلاف بينهم في تقديم بعض الأبواب على بعض، وفي توضيح ما كان مبهما منه بأدلّة وشواهد. واختلفوا أيضا في الشواهد، فمن قائل إنها مفتعلة ومن قائل إنّها ضرورة أو شاذّة. بيد أنّ المآل واحد ، وهو أنّ العالِم لا يسمّى عالِما إلا إذا كان متمكّنا من النحو مستقصيا لجميع دقائقه. ولا يكاد يستتبّ أمر إلا به. فلو قلت مثلا ضرب زيد عمر من غير رفع زيد ونصب عمر فما يكون ضربه حقا، ولا يصحّ الاعتماد على مثل هذا الإخبار. فإنّ حقيقة فعل الضرب متوقّفة على علم كون زيد مرفوعا. وجميع اللغات التي ليس فيها علامات إعراب فهي خالية من الإفادة التّامّة.." .
تسألون ما الذي أثار فيك هذه الخواطر كلّها ؟ أثارها أنّ "مثقفين " كثيرين بيننا ما زالوا، وقد بلغوا من العمر عتيّا، في طيش تلميذ الثانوية ذاك، وفي سخف معلّم النحو هذا!!
( سليمان جبران – بروفسور في اللغة العربية وآدابها ، أشغل منصب رئيس قسم اللغة العربية في جامعة تل أبيب، أصدر عددا من الكتب في أدب النهضة والشعر الحديث)


موقعي في الحوار المتمدن - عربي
http://www.ahewar.org/m.asp?i=2548

موقعي في تويتر
https://twitter.com/FatimaElFalahi4

موقعي في الحوار المتمدن - إنجليزي
http://www.ahewar.org/eng/search.asp?

مدونة موسوعة شارع المتنبي
http://shar3-almoutanabi.blogspot.com/


مدونتي

https://fatimaelfalahi.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جنون الفتحة والكسرة ! - سليمان جبران
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: مايستهوينا في المواقع ومن الادب العربي والغربي-
انتقل الى: