ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Ououoo10
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Ououoo10
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Colomb10
الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Yourto10سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين ..الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Yourto10 الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Yourto10لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Yourto10لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Yourto10لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Yourto10نكتب بكل اللغات الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Yourto10للأهل والاحبة والاصدقاء الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Yourto10نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Yourto10نهدي ،الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Yourto10نفضفض ، الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Yourto10 الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Yourto10نقول شعرا او خاطرة او كلمة الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Yourto10اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Colomb10احتراماتي للجميع

 

 الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati


اسم الدولة : فرنسا

الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Empty
مُساهمةموضوع: الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري   الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري Icon_minitimeالأحد يونيو 07, 2009 1:18 pm


الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري



من صور توثق حضورها القوي عبر فانتازيا تجنح كثيرا نحو ابتكار تشكيلي تارة..وأخرى تتجه هطولا من خلال ذاكرة نازفة إلى مشاهد موغلة.
...يدخل الشاعر أمير ناصر في طعناته الأليفة ليثير أسئلة غائية توشحها دعوة غير خفية لإعادة تشكيل الأشياء وفق تصورات مقترحة يرى الشاعر إنها رصيده الأساسي في كتابة قصائده.
وكأنه يقول لنا كما قال الشاعر الألماني هول درين (مــايبقى يؤسسه الشعراء ).
لنؤشر نحن لعدة اتجاهات اتسمت بها قصائد هذه المجموعة ......
أولهما ..مــا يعني بالموضوع الذي يعبر عن الطبيعة الحسية للشاعر والهاجس الروحي الذي ينم عن توجهاته.
لذا نراه يؤرشف لمواضيع تعني بتجربته الذاتية ومحاولة تأصيلها لتظهر لنا بشكل متكامل كوحدة فنية باهرة يكتنفها الحلم بقدر مــايطرزها التأمل والنظرة العميقة.
فهو عندمـا يقول.............
أشيح بناظري
عن معابر مهشمة
تنشف الدماء
فأنه يحاول التأسيس لمعابر لايريدها أن تنشف الدماء ...فذلك ليس قدر الإنسان أو على اقل تقدير لايريد للإنسان أن يكابد في هذه الحياة ...
فالمعابر يجب أن لاتكون مهشمة بل تكون جسورا نحو حياة مزدانة بالأمل.

كون عيوني هرمت
أرى كل شيء صدئا
على الحائط دم وجناح
دمي وجناحي.....
ألا يكفي كل هذا حتى يجول بنا الشاعر في عوالم جديدة يحاول بناءها معتمدا على طبيعته الحسية المنتجة ...ولامناص من الرجوع إلى الوراء نحو الذاكرة ..ففي قصيدة (قريتي يا قريتي ) يحاول بنا الشاعر الرجوع إلى عوالم ملونة حقيقية يفتقدها الآن ويحس بالحاجة إليها .

رغم كل المسافات
السنين
الضياع
لازلت شاخصة في الذاكرة
مع معلم الابتدائية
أحصيك من قمح شفتيك
حتى حمائم جسدك
يريد بنا الشاعر هنا العودة نحو عالم قريته الأليف والمسالم ...العالم الذي ماعاد أن يراه الآن .

لوزهم مــــــر
وعيونك كما الإمساك ببرتقالة
أغاني الطفولة التي تمشي على النهر....الفرح الراكض في الحقول الخضراء ...كل هذه الصور التي غادرت الشاعر لتدعه يترنم بأناشيد
مؤلمة تملاه توقا وتشده نحو آخر شيء كان يملكه .

فجأة ومثل مساء
تهطلين على عيوني
احتشد
فتكسوني الأوراق
وأصير أنا الريح....
هاهو الآن يصارع غربة المدن وقسوتها ويصور لنا هذا الصراع بأدوات حسية تجعل من التقاطاته تتسم بوعي يحاول أن يتلمس بشفافية تلك الصور المشوهة ومحاولة تعريتها وخلق صورة أخرى أكثر نقاءا وصفاءا ونماء.

المدن تصورها عيوني بالأحمر القاني مرة
وبالأخضر مرة
ودائما بالأصفر الشاحب.
وهكذا يسترسل الشاعر في تصوير معاناته الذاتية وسط زحام المدن القاحلة وفنادقها التي تذكره بحقول قد أكلت تفاح سعادته.
ويظل يجول في شوارع هذه المدن وحاناتها وأزقتها حيث ليس سوى القذارات ورائحة الكبسول والنهر الصدئ والأرصفة الحارة المؤثثة بالنفايات والصباحات الناقصة.
وعند ذلك تقفز رؤية الشاعر نحو إعادة تأثيث هذه المدن بحيث توائم مع مـارسخ في ذاكرته من صور نقية.

من أثث المدن هكذا
وجعل بائع الكعك على الرصيف
والمقهى على النهر
والقمر معلقا على شجرة .
ثم ينتقل الشاعر من مرحلة اختيار موضوعاته الشعرية الجاهزة التي تعبر عن كوامنه إلى مرحلة جديدة هي أكثر شاعرية ....حيث ابتداع الموقف الشعري وخلق الصورة الشعرية المبتكرة.
فنراه في قصيدة قصائد يبتدع مواضيعا جديدة هي من نسج خياله أو تبدو هكذا من ثم تأطيرها بأشكال زخرفيه حتى ولو من خلال تعريفات دقيقة للأشياء.

الصيف رجل عار يمسك بسوط
يتغذى على الملح والتمر والحليب
والشتاء امرأة فرنسية
تلتحف بالفراء.
ولكنه يعود في قصيدة (ثامن أيام الأسبوع) عبر متوالية من المواضيع المحتشدة بالمشاهد اليومية التي تخضع لتجربته الحسية التي ذكرناها سابقا.
مشغول
بتهشيم الوكيل في أكواب الشاي
مشغول
بسحب النوارس عن سواد الغيمة
مشغول
برفع الأكف عن جثمان الجوع
مشغول
بمحو النقطة عن كاس النون ...............

أما الاتجاه الثاني الذي أشرناه في هذه المجموعة فهو .....الفعل الشعري وكيفية بناءه وتنميته حتى تكتمل الوحدة العضوية للقصيدة ....وذلك من خلال حرفية واعية في ابتكار المعاني وانتقاء المفردة واستخدام الرموز الدلالية .
فهو يعمد إلى بناء القصيدة مرتكزا على تركيب صوري متسلسل لعدة مشاهد ..بحيث نجد إن معظم قصائد المجموعة تتكون من عدة حالات وصور مرقمة تنتهي بوصول الفعل الشعري إلى ذروته عبر استخدامات منتقاة للمفردة الشعرية وإيقاعها وموسيقاها السحرية .
وكذلك عبر استخدامات قصدية للرمز وإحالاته الدلالية .

لن يدرك أبي يقظة ( دارون )
ولا أنا أمجده
عندمـا نسي (الحلاج)
سجادته على السطح
تعرض (هايدن) لرشح خفيف
واحسر تاه.

بقي أن نؤشر لتراكيب سينمائية اتشح به بناء المشهد الشعري في كثير من القصائد وخاصة قصيدة (الفراديس ) التي احتشدت بسينوغرافيا اعتمد عليها الشاعر بقصدية واضحة في تنامي الفعل ودفعه نحو الأمام
وهكذا توالت الطعنات الواحدة تلو الأخرى لتنتهي بخاتمة لها وهي تؤرخ لسفر طويل من المكابدات من خلال تواريخ يعنيها الشاعر وتمثل لديه مفارق طرق في تجربته الخاصة............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطبيعة الحسية وبناء الفعل الشعري في مجموعة ( طعنات أليفة) للشاعر أمير ناصر - حيدرعبدالله ألشطري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مجموعة شعرية للشاعر الروماني ماريوس كيلارو بالعربي - د. بشار القيشاوي
» طعنات متواترة
» طعنات بلا سكين
» دوامة القهر والأنكسار في طفولة ادم - حيدرعبدالله الشطري
» الخيال الشعري عند العرب لأبي القاسم الشابي:

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: المنتديات الثقافية :: منتدى القراءات والدراسات النقدية والبحوث-
انتقل الى: