ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
أحمد شوقي - (1904 - 1975) Ououoo10
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
أحمد شوقي - (1904 - 1975) Ououoo10
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
أحمد شوقي - (1904 - 1975) Colomb10
أحمد شوقي - (1904 - 1975) Yourto10سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين ..أحمد شوقي - (1904 - 1975) Yourto10 أحمد شوقي - (1904 - 1975) Yourto10لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .أحمد شوقي - (1904 - 1975) Yourto10لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً أحمد شوقي - (1904 - 1975) Yourto10لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان أحمد شوقي - (1904 - 1975) Yourto10نكتب بكل اللغات أحمد شوقي - (1904 - 1975) Yourto10للأهل والاحبة والاصدقاء أحمد شوقي - (1904 - 1975) Yourto10نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها أحمد شوقي - (1904 - 1975) Yourto10نهدي ،أحمد شوقي - (1904 - 1975) Yourto10نفضفض ، أحمد شوقي - (1904 - 1975) Yourto10 أحمد شوقي - (1904 - 1975) Yourto10نقول شعرا او خاطرة او كلمة أحمد شوقي - (1904 - 1975) Yourto10اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
أحمد شوقي - (1904 - 1975) Colomb10احتراماتي للجميع

 

 أحمد شوقي - (1904 - 1975)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati


اسم الدولة : فرنسا

أحمد شوقي - (1904 - 1975) Empty
مُساهمةموضوع: أحمد شوقي - (1904 - 1975)   أحمد شوقي - (1904 - 1975) Icon_minitimeالجمعة يوليو 04, 2008 9:54 pm

السادة الافاضل

تحية لجميع اعضاء منتدانا الافاضل ولزوارنا الكرام ستجدون هنا :

موسوعة الحروف : موسوعة الشعراء


وسنبدأ بامير الشعراء

احمد شوقي




(1904 - 1975)



أحمد شوقي الشاعر والأديب المصري من مواليد 16 أكتوبر 1870 بحي الحنفي بالقاهرة من أب كردي وأم تركية ترعرع فى أسرة ثرية متصلة بقصر الخديوي أخذته جدته لأمه من المهد، وكفلته حين بلغ الرابعة من عمره، أدخل كتاب الشيخ صالح بحى السيدة زينب، وبعدها دخل مدرسة "المبتديان" وأنهى دراسته الابتدائية والثانوية في سن الخامسة عشرة، فالتحق بمدرسة الحقوق، ثم بمدرسة الترجمة. بعد ذلك سافر ليدرس الحقوق في فرنسا على نفقة الخديوي توفيق بن إسماعيل. أصدر الجزء الأول من الشوقيات الذي يحمل تاريخ سنة 1898 م بينما تاريخ صدوره الحقيقي كان سنة 1890 م. أتم دراسته في فرنسا في ثلاثة أعوام وتخرج في 18 يوليو (تموز) 1893م. بعد ذلك طلب منه الخديوي أن يبقى فى باريس ستة أشهر أخرى للإطلاع على ثقافتها وفنونها. عاد شوقي إلى مصر أوائل سنة 1894 م فضمه توفيق إلى حاشيته. سافر إلى جنيف ممثلاً لمصر فى مؤتمر المستشرقين. لما مات توفيق وولى عباس كان شوقي شاعره المقرب وأنيس مجلسه ورفيق رحلاته. نفاه الإنجليز إلى إسبانيا سنة 1914 م واختار المعيشة في الأندلس وبقي في المنفى حتى عام 1920م، حيث كان واحد من أبرز الشعراء آنذاك من بينهم إسماعيل صبري، وحافظ إبراهيم، وأحمد محرم، وعبد الحليم المصري، وفي بداية عام 1924 تعرف أمير الشعراء أحمد شوقي على محمد عبد الوهاب فكانت البداية لعهد جديد في حياته، فقد استمع أحمد شوقي لعبد الوهاب وهو يغني موشح "ملا الكاسات وسقاني" لمحمد عثمان، فأعجب به هذه المرة بعد أن كان قد استمع له قبلها بسنوات وهو يغني احدى قصائد الشيخ سلامة حجازي في مسرحية الشمس المشرقة، فطلب شوقي منع عبد الوهاب من الغناء حماية له واشفاقاً عليه، تبنى شوقي عبد الوهاب وعمل على توجيهه وارشاده، فكان الاب الروحي له، وأعد له غرفة خاصة في منزله "كرمة ابن هانئ" بالجيزة واطلق عليها "عش البلبل"، وعرفه على أصدقائه من الزعماء والصحفيين والادباء والشعراء، وشجعه على تعلم اللغة الفرنسية، وكان يصحبه معه في رحلاته الى الشام وباريس، وهيأ له كل وسائل الاستماع الى الموسيقى العالمية، وقد خصه بالكثير من الاشعار الفصحى والعامية. غنى عبد الوهاب من كلمات شوقي وتلحينه طقطوقة "دار البشاير" في حفل زفاف ابن احمد شوقي، وظل عبد الوهاب مع شوقي حتى آخر يوم في حياته، وغنى في حفل تأبينه قصيدة "حطموا الاقداح"، وظل عبد الوهاب وفياً لشوقي ولم يتوقف عن غناء اشعاره بعد رحيله، بل حرص على ان تتضمن بعض افلامه أشعارا لأحمد شوقي، أما أم كلثوم فقد التقت به مرتين وبالرغم من ذلك لم تتغنى بقصائد وكلمات أحمد شوقي إلا بعد وفاته، ومن بينها قصيدة " النيل " سنة 1949 ، وقصيدة " نهج البردة " سنة 1946 ، وقصيدة " الملك بين يديك " سنة 1936 ، " من أي عهد في القرى تتدفق" من قصيدة النيل سنة 1949، " بأبي ورحمي الناعمات" سنة 1954، " إلى عرفات الله " سنة 1969، والطريف أن كل ما غنته أم كلثوم من أشعار شوقي عهدت بتلحينه للموسيقار رياض السنباطي.
أيضا فيروز تغنت بأشعار وكلمات أحمد شوقي من بينها قصيدة " يا جارة الوادي " من تلحين الموسيقار محمد عبد الوهاب.
لقب بأمير الشعراء في سنة 1927، خلد في إيطاليا بنصب تمثال له في إحدى حدائق روما، وهو أول شاعر يصنف في المسرح الشعري اشتهر شعر أحمد شوقي باعتباره شاعراً يكتب من الوجدان في كثير من المواضيع، فهو نظم في مديح الرسول صلى الله عليه وسلم، ونظم في السياسة ما كان سبباً لنفيه إلى الأندلس، ونظم في الشوق إلى مصر وحب الوطن، كما نظم في مشاكل عصره مثل مشاكل الطلاب، والجامعات، كما نظم شوقيات للأطفال وقصص شعرية، كذلك نظم في الغزل، وفي المديح. بمعنى أنه كان ينظم مما يجول في خاطره، فهو معبر عن عاطفة الناس بالفرح والجرح معبراً عن عواطف الحياة المختلفة، له قصر شهير على ضفاف النيل في الجيزة عُرف باسم "كرمة ابن هانئ" أصبح فيما بعد متحفا.

توفي أحمد شوقي في 14 أكتوبر 1932 م تاركا ورائه دررا أدبية طبعت له إسما ومركزا في ذاكرة التاريخ.


من أعماله:

ديوان "الشوقيات" الشعري المتكون من أربعة اجزاء.
مسرحية "مصرع كليوبترا"
مسرحية "مجنون ليلى"
مسرحية "قمبيز"
مسرحية "علي بك الكبير"
مسرحية "عنترة"
ملهاة "البخيلة"
ملهاة "الست هدى"
رواية "عذراء الهند"

أهم قصائده المعروفة:

قصيدة " يا جارة الوادي "
قصيدة " خدعوها "
قصيدة " مضناك "
قصيدة " يخف إذا رآك "
قصيدة " ردت الروح "
قصيدة " علموه "
قصيدة " وما الحب إلا "
قصيدة " قريبا "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati


اسم الدولة : فرنسا

أحمد شوقي - (1904 - 1975) Empty
مُساهمةموضوع: رد: أحمد شوقي - (1904 - 1975)   أحمد شوقي - (1904 - 1975) Icon_minitimeالأحد يناير 18, 2009 12:35 pm

ولد أحمد شوقي فى القاهرة عام 1868 م فى أسرة موسرة متصلة بقصر الخديوي كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب)

أخذته جدته لأمه من المهد ، وكفلته لوالديه

حين بلغ الرابعة من عمره ، أدخل كتاب الشيخ صالح – بحى السيدة زينب – ثم مدرسة المبتديان الابتدائية ، فالمدرسة التجهيزية ( الثانوية ) حيث حصل على المجانية كمكافأة على تفوقه

حين أتم دراسته الثانوية دخل مدرسة الحقوق ، وبعد أن درس بها عامين حصل بعدها على الشهادة النهائية فى الترجمة

ما أن نال شوقي شهادته حتى عينه الخديوي فى خاصته ، ثم أوفده بعد عام لدراسة الحقوق فى فرنسا ، حيث أقام فيها ثلاثة أعوام ، حصل بعدها على الشهادة النهائية فى 18 يوليه 1893 م
أمره الخديوي أن يبقى فى باريس ستة أشهر أخرى للإطلاع على ثقافتها وفنونها



عاد شوقي إلى مصر أوائل سنة 1894 م فضمه توفيق إلى حاشيته
سافر إلى جنيف ممثلاً لمصر فى مؤتمر المستشرقين

لما مات توفيق وولى عباس ، كان شوقي شاعره المقرب وأنيس مجلسه ورفيق رحلاته
أصدر الجزء الأول من الشوقيات – الذي يحمل تاريخ سنة 1898 م – وتاريخ صدوره الحقيقي سنة1890 م
نفاه الإنجليز إلى الأندلس سنة 1914 م بعد أن اندلعت نيران الحرب العالمية الأولى ، وفرض الإنجليز حمايتهم على مصر
1920 م



عاد من المنفى فى أوائل سنة 1920 م
بويع أميراً للشعراء سنة 1927 م
أنتج فى أخريات سنوات حياته مسرحياته وأهمها : مصرع كليوباترا ، ومجنون ليلى ، قمبيز ، وعلى بك الكبير
توفى شوقي فى 14 أكتوبر 1932 م مخلفاً للأمة العربية تراثاً شعرياً خالداً

الهوى كأسا


مقادير من جفنيك حولن حاليا *** فذقت الهـوى من بعدمـا كنت خالـيا

نفذن على اللب بالسهم مرســــــلا *** وبالسحر مقضيا وبالسيــف قاضـيا

و مــا الحب إلا طـاعة وتجـــاوز *** و إن أكثروا أوصـافه و المعانــــــي

و ما هو إلا العين بالعين تلتقـــــي *** وإن نوعوا أسبابه و الدواعـــــــــيا

و على الهوى موصوفه لا صفاته *** إذ سألوني: ما الهوى؟ قلت: مابيـا

و بي رشا قد كان دنياي حاضرا *** فغادرني أشتــاق دنــــــياي نائـــيا

سمحت بروحي في هواه رخيصة *** ومن يهـــو لا يؤثر على الحب غالـيا

أمانا لقلبي من جفونك في الهوى *** كفــــــى بالهوى كأسا وراحا وساقـيا


ريم على القاع

ريم على القــــــاع بين البان والعلم *** أحل سفك دمى في الأشــهر الحرم

رمى القضــــاء بعيني جؤذر أسدا *** يا ساكن القــاع، أدرك ساكن الأجم

لما رنا حدثتني النفــــــــــس قائلة *** يا ويح جنبك بالسهم المصيب رمي

جحدتها و كتمت الســــــهم في كبدي *** جرح الأحبـــــه عندي غير ذي ألم

رزقت أسمح ما في الناس من خلق *** إذا رزقت التمــاس العذر في الشيم

يا لائمي في هواه، والهــــوى قدر *** لو شفك الوجــــــد لم تعذل ولم تلم

لقد أنلتـــــــــــــك أذنا غير واعية *** ورب منتصت والقـــــــلب في صمم

يا ناعس الطرف، لا ذقت الهوى أبدا *** أسهرت مضناك في حفظ الهوى فنم

سجا الليل

سجا الليل حتى هاج لي الشعر والهوى *** وما البيد إلا الليل والشعر والحب

ملأت سماء البيد عشقـــــــــا وأرضها *** وحملت وحدي ذلك العشق يا رب

ألم على أبيـــــــــات ليلى بين الهـــوى *** وما غير أشـــواقي دليل ولا ركب

وباتت خيامي خطوة من خيامهــــــــا *** فلم يشفني منها جـــوار ولا قرب

إذا طاف قلبي حولهـــــــــا جن شوقه *** كذلك يطفي الغلة المنهــل العذب

يحن إذا شطت، ويــصبوا إذا دنت *** فيا ويح قلبي كم يحن وكم يصبوا


شكوت البين

ردت الروح على المضني معك *** أحسن الأيـــــــــــام يوم أرجعك

مر من بعـــــــــــدك ما روعني *** أترى يا حلو بعدي روعـــــــك؟

كم شكوت البين بالليـــــــــــل إلى *** مطلع الفجر عسى أن يطلعـــك

وبعثت الشوق بي ريح الصبــا *** فشكا الحرقة مما استودعــــــك

يا نعيمي وعذابي في الهـــــــوى *** بعذولي في الهوى ما جمعك؟

أنت روحي، ظلم الواشي الذي *** زعم القلب سلي أو ضيعـــــك

موقعي عندك لا أعلمـــــــــــــه *** آه لو تعلم عندي موقعـــــــــــك!

أرجفوا أنك شــــــــــــاك موجع *** ليــــت لي فوق الضـــنا ما أوجعك

نامت الأعين إلا مقلـــــــــــــــة *** تسكب الدمــــع وترعى مضجعك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أحمد شوقي - (1904 - 1975)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: الموسوعــــات :: موسوعـــــــة الشعـــراء-
انتقل الى: