ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
ديكارت .. من الشك إلى اليقين Ououoo10

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
ديكارت .. من الشك إلى اليقين Colomb10
ديكارت .. من الشك إلى اليقين Yourto10سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين ..ديكارت .. من الشك إلى اليقين Yourto10 ديكارت .. من الشك إلى اليقين Yourto10لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .ديكارت .. من الشك إلى اليقين Yourto10لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً ديكارت .. من الشك إلى اليقين Yourto10لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان ديكارت .. من الشك إلى اليقين Yourto10نكتب بكل اللغات ديكارت .. من الشك إلى اليقين Yourto10للأهل والاحبة والاصدقاء ديكارت .. من الشك إلى اليقين Yourto10نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها ديكارت .. من الشك إلى اليقين Yourto10نهدي ،ديكارت .. من الشك إلى اليقين Yourto10نفضفض ، ديكارت .. من الشك إلى اليقين Yourto10 ديكارت .. من الشك إلى اليقين Yourto10نقول شعرا او خاطرة او كلمة ديكارت .. من الشك إلى اليقين Yourto10اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
ديكارت .. من الشك إلى اليقين Colomb10احتراماتي للجميع

شاطر
 

 ديكارت .. من الشك إلى اليقين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ضمد كاظم وسمي
مدير منتدى
أديب وكاتب
مشرف القصة
مدير منتدى    أديب وكاتب  مشرف القصة
ضمد كاظم وسمي


ديكارت .. من الشك إلى اليقين Empty
مُساهمةموضوع: ديكارت .. من الشك إلى اليقين   ديكارت .. من الشك إلى اليقين Icon_minitimeالإثنين أبريل 06, 2009 10:36 am

ديكارت ..
من الشك إلى اليقين
ضمد كاظم وسمي
منذ أن اطل ديكارت على التاريخ في النصف الأول للقرن السابع عشر .. وهو يملأ الدنيا ويشغل الناس .. فأختلف فيه أصحاب الفكر ورجال الفلسفة فمنهم من عاب عليه أفكاره (( الرجعية )) .. ومنهم من رأي فيه زعيم المجددين وهادم التقاليد .. (( نجد غيرهم وقد رأوا فيه نصيراً وفياً للكاثوليكية ، وحوله آخرون إلى عالم مبشر بالفلسفة (الوضعية ) قبل الأوان )) .
مهما يكن الرأي في فلسفة ديكارت .. فان أهل الفكر والفلسفة في الغرب يكاد يتفقوا على إن ديكارت اكبر فرسان الفلسفة ليس في فرنسا وحدها بل عدّوه إماما للفلسفة الغربية على الإطلاق ، ورائداً للحركة (( العقلانية )) الغربية في العصر الحديث .. ذلك إن ديكارت هو من وضع القاعدة المنهجية المشهورة والتي أرست صرح العقلانية الحديثة : (( يجب أن لا أقبل شيئاً قط على انه حق ما لم يتبين لي ببداهة العقل انه كذلك ، ويجب أن لا أحكم على الأشياء إلا بما يمثله ذهني في وضوح وتميز ينتفي معهما كل سبيل إلى الشك )) .. متخطياً بذلك المعرفة السابقة والقائمة جاعلاً هدفه المستمر ، الوضوح والاطمئنان ، سواء في رؤية أعماله أم السير في حياته .. ولأجل تحقيق هدفه السامي هذا لابد من التوسل بالعلم الذي يمكن الإنسان من ترويض الطبيعة ومواجهة المعيق بقدرة وقوة تعينه على قهر الإلغاء والاستلاب .
إن الروح الديكارتـي – روح التساؤل والمراجعـة والتمحيـص – تمخضت عن قيم جديدة وأنسـاق من الفكـر طريفة ، تحمل طابع المنهج الديكارتي الذي ترك بصماته الواضحة على الفلسفات السائدة في عصرنا الحاضر .. لان الفلسفـة أصبحت منذ ديكارت تحليلاً للوعي وتحليلاً لملكاته وقواه .. حيث صار وعي الإنسان لذاته أساسا للفكر الإنساني .. ويتضح من ذلك إن المهمة الأولى للفلسفــة هــي دراسة (( الأنية )) أو الوعـي الإنساني ، كما يتبين لمن يتأمل (( الكوجتيو )) الديكارتي – الأنا المفكرة - .
لقد جعل ديكارت من البرهان على الشك برهاناً على اليقين .. عندما اعتبر التشكك بالحواس والعقل ممكناً لكنه اعتبر حقيقة واحدة لا يمكن الشك فيها وهذه الحقيقة هي : ((أنني اشك )) التي تعني (( إنني أفكر )) .. والتفكير لا يكون إلا من ذات مفكرة – أنا - .. ومن هنا وضع ديكارت عبارته الشهيرة : (( أنا أفكر ، إذن أنا موجود )) .. ومن هذه القاعدة توصل إلى إثبات وجود الأوليات العقلية ، ليرتقى منها إلى الاستدلال على الخالق سبحانه بدليلي الحدوث والوجوب .
تمكن ديكارت ببراعة من أن يتولى بنفسه قيادة عقله .. وان مهمة كهذه لابد لها من أن تصطدم بعقبات شرسة .. تسنّى للفيلسوف أن يذللها سواء في مجاهدته لنفسه ، إذ هيمن على أهوائه وانفعالاته أو في مواجهته الموضوعية لللاهوت الكنسي في زمن محاكم التفتيش .. حيث استشرت حركة طاغية لمناوأة (( الإصلاح الديني )) .. فقد عمد ديكارت بالتصدي للموقف متطلعاً إلى إنقاذ فلسفته وحياته في آن معاً .. وراح يعرض أفكاره الفلسفية بشيء من القوة .. ولكن مع مزجها بشيء من اللباقة والتقية ، بحيث يتهيأ لها أن (( ترضي البعض ولايجد فيها الآخرون ما يعترضون عليه )) .. وخير ما يعبر عن رأيه هذا هو قوله : (( ومع أني اعتقد إن آرائي قائمة على براهين يقينية جداً وبديهيـة جـداً ، فلست مع ذلك راغباً على الإطلاق أن أدلى بها معارضاً سلطان الكنيسة )).
يمكـن القول إن ديكـارت ساهم بشكل جلي فـي إعادة صياغـة الفكر الإنساني وتشكيله : ابتـدع علمـاً رياضيا حتـى قـال فيه أحـد علماء الرياضيات انـه (( وليد لم تلده أم )) ، كمـا أشار إلى ذلك الفيلسوف برجسـون ، كمـا ابتكـر نموذجاً للتربية قوامه الاستعاضة التامة عن الذاكرة بالعقل ، فيما اعتبرت الميتافيزيقيا الحديثـة مـن إبداعاتـه الفـذة والتـي أراد هو نفسه أن يقف فـــي منتصف الطريق فيها .. وإن يكن الآخرون قد ساروا بها إلى غايتها . وقد اعتبر مقصد الفلسفة والعلم بعد أن مزج بينهما في ابستمولوجيا شاملة أن (( يجعلا منا سادة على الطبيعة مالكين لها )) .. وهكذا فقد ذهب بعض دارسيه إلى اعتبار إن النظر عند ديكارت خاضع للتطبيق : (( أن فيزيقا ارسطو فيزيقا فنان ، وفيزيقا ديكارت فيزيقا مهندس )) .
لقد كان لديكارت القدح المعلى .. في الفلسفة والعلم على حد سواء .. مما جعل جهابذة الفكر الغربي يسارعون إلى الاعتراف بفضله الغامر على الفلسفة والفكر في العالم كله .


ديكارت .. من الشك إلى اليقين Ouo1010
___________________________






طيف الأصيل.. ديوان شعري
http://www.scribd.com/doc/29297855
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ديكارت .. من الشك إلى اليقين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: المنتديات الاعلامية :: منتدى الاديب ضمد كاظم وسمي - العراق :: الفلسفة-
انتقل الى: