ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
مراوغة الأفكار ( 1 ) Ououoo10

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
مراوغة الأفكار ( 1 ) Colomb10
مراوغة الأفكار ( 1 ) Yourto10سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين ..مراوغة الأفكار ( 1 ) Yourto10 مراوغة الأفكار ( 1 ) Yourto10لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .مراوغة الأفكار ( 1 ) Yourto10لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً مراوغة الأفكار ( 1 ) Yourto10لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان مراوغة الأفكار ( 1 ) Yourto10نكتب بكل اللغات مراوغة الأفكار ( 1 ) Yourto10للأهل والاحبة والاصدقاء مراوغة الأفكار ( 1 ) Yourto10نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها مراوغة الأفكار ( 1 ) Yourto10نهدي ،مراوغة الأفكار ( 1 ) Yourto10نفضفض ، مراوغة الأفكار ( 1 ) Yourto10 مراوغة الأفكار ( 1 ) Yourto10نقول شعرا او خاطرة او كلمة مراوغة الأفكار ( 1 ) Yourto10اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
مراوغة الأفكار ( 1 ) Colomb10احتراماتي للجميع

شاطر
 

 مراوغة الأفكار ( 1 )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأديب محمد الغامدي
مدير منتدى محمد الغامدي
أديب وكاتب
مدير منتدى محمد الغامدي   أديب وكاتب


اسم الدولة : السعودية

مراوغة الأفكار ( 1 ) Empty
مُساهمةموضوع: مراوغة الأفكار ( 1 )   مراوغة الأفكار ( 1 ) Icon_minitimeالخميس أبريل 02, 2009 12:38 am



" فأما العقل ، الذي بالفعل أبداً ، المخرجُ النفس إلى أن تصير بالفعل عاقلةً ، بعد أن كانت عاقلةً بالقوة ، فليس هو و معقوله شيئاً أحداً . فإذن المعقول في النفس والعقل الأول ، من جهة العقل الأول ، ليس بشيء واحد . فأما من جهة النفس فالعقل و المعقول شيء أحد . وهذا في العقل هو بالبسيط أشبه بالنفس ، وأقوى منه في المحسوس كثيراً ."
ابن الكندي من إحدى رسائله.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اكتشفت هذه الليلة أنني مريض وأنا أقرأ في كتاب " نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب".. تخيلوا كيف يكتشف الإنسان مرضه وهو يقرأ؟ ألا يعد هذا قمة المأساة..؟ لعل قصة الحكم بن هشام أحد الأسباب التي جعلتني اشعر بالمرض، وكأنها قصة موازية لقصة ( وامعتصماه) والقصة تقول:
أن العباس الشاعر توجّه إلى الثّغر، فلمّا نزل بوادي الحجارة سمع امرأة تقول: واغوثاه بك يا حكم، لقد أهملتنا حتى كلب العدوّ علينا، فأيّمنا وأيتمنا، فسألها عن شأنها، فقالت: كنت مقبلة من البادية في رفقة، فخرجت علينا خيل عدو، فقتلت وأسرت، فصنع قصيدته التي أوّلها:
تململت في وادي الحجارة مسهرا أراعي نجوماً ما يردن تغوّرا
إليك أبا العاصـي نضـــيت مطيّتي تسير بهم ســــــــارياً ومهجّرا
تدارك نســــــاء العالمين بنصـرة فإنّك أحرى أن تغيث وتنصرا
فلمّا دخل على الحكم بن هشام أنشده القصيدة، ووصف له خوف الثغر واستصراخ المرأة باسمه، فأنف ونادى في الحين بالجهاد والاستعداد، فخرج بعد ثلاث إلى وادي الحجارة ومعه الشاعر، وسأل عن الخيل التي أغارت من أيّ أرض العدوّ كانت، فأعلم بذلك، فغزا بتلك الناحية وأثخن فيها، وفتح الحصون، وخرب الديار، وقتل عدداً كثيراً، وجاء إلى وادي الحجارة فأمر بإحضار المرأة وجميع من أسر له أحد في تلك البلاد، فأحضر، فأمر بضرب رقاب الأسرى بحضرتها، وقال للعباس: سلها: هل أغاثها الحكم؟ فقالت المرأة، وكانت نبيلة: والله لقد شفى الصدور، وأنكى العدوّ، وأغاث الملهوف، فأغاثه الله، وأعزّ نصره؛ فارتاح لقولها، وبدا السرور في وجهه وقال:
ألم تر يا عبّاس أنّي أجبتها ... على البعد أقتاد الخميس المظفّرا
فأدركت أوطاراً وبرّدت غلّةً ... ونفّست مكروباً وأغنيت معسرا فقال عبّاس: نعم، جزاك الله خيراً عن المسلمين، وقبّل يده.
وكأنني ابتأست فكلما ذكر الأندلس كلما شعرت أن العرب بدأوا في السقوط من هنا.. وأنا أرى فلسطين اليوم دون أن أرى لا حكما ولا معتصما ولا نصيرا ولا صلاحاً. عدت إلى كتاب الأغاني، لعل فيه ما يشرح الخاطر وأنا اقرأ عن أخبار المغنين في حضرة الخلفاء
!


مراوغة الأفكار ( 1 ) Ouus611
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati

اسم الدولة : فرنسا

مراوغة الأفكار ( 1 ) Empty
مُساهمةموضوع: رد: مراوغة الأفكار ( 1 )   مراوغة الأفكار ( 1 ) Icon_minitimeالخميس أبريل 02, 2009 9:41 am

الأديب محمد الغامدي كتب:


" فأما العقل ، الذي بالفعل أبداً ، المخرجُ النفس إلى أن تصير بالفعل عاقلةً ، بعد أن كانت عاقلةً بالقوة ، فليس هو و معقوله شيئاً أحداً . فإذن المعقول في النفس والعقل الأول ، من جهة العقل الأول ، ليس بشيء واحد . فأما من جهة النفس فالعقل و المعقول شيء أحد . وهذا في العقل هو بالبسيط أشبه بالنفس ، وأقوى منه في المحسوس كثيراً ."
ابن الكندي من إحدى رسائله.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اكتشفت هذه الليلة أنني مريض وأنا أقرأ في كتاب " نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب".. تخيلوا كيف يكتشف الإنسان مرضه وهو يقرأ؟ ألا يعد هذا قمة المأساة..؟ لعل قصة الحكم بن هشام أحد الأسباب التي جعلتني اشعر بالمرض، وكأنها قصة موازية لقصة ( وامعتصماه) والقصة تقول:
أن العباس الشاعر توجّه إلى الثّغر، فلمّا نزل بوادي الحجارة سمع امرأة تقول: واغوثاه بك يا حكم، لقد أهملتنا حتى كلب العدوّ علينا، فأيّمنا وأيتمنا، فسألها عن شأنها، فقالت: كنت مقبلة من البادية في رفقة، فخرجت علينا خيل عدو، فقتلت وأسرت، فصنع قصيدته التي أوّلها:
تململت في وادي الحجارة مسهرا أراعي نجوماً ما يردن تغوّرا
إليك أبا العاصـي نضـــيت مطيّتي تسير بهم ســــــــارياً ومهجّرا
تدارك نســــــاء العالمين بنصـرة فإنّك أحرى أن تغيث وتنصرا
فلمّا دخل على الحكم بن هشام أنشده القصيدة، ووصف له خوف الثغر واستصراخ المرأة باسمه، فأنف ونادى في الحين بالجهاد والاستعداد، فخرج بعد ثلاث إلى وادي الحجارة ومعه الشاعر، وسأل عن الخيل التي أغارت من أيّ أرض العدوّ كانت، فأعلم بذلك، فغزا بتلك الناحية وأثخن فيها، وفتح الحصون، وخرب الديار، وقتل عدداً كثيراً، وجاء إلى وادي الحجارة فأمر بإحضار المرأة وجميع من أسر له أحد في تلك البلاد، فأحضر، فأمر بضرب رقاب الأسرى بحضرتها، وقال للعباس: سلها: هل أغاثها الحكم؟ فقالت المرأة، وكانت نبيلة: والله لقد شفى الصدور، وأنكى العدوّ، وأغاث الملهوف، فأغاثه الله، وأعزّ نصره؛ فارتاح لقولها، وبدا السرور في وجهه وقال:
ألم تر يا عبّاس أنّي أجبتها ... على البعد أقتاد الخميس المظفّرا
فأدركت أوطاراً وبرّدت غلّةً ... ونفّست مكروباً وأغنيت معسرا فقال عبّاس: نعم، جزاك الله خيراً عن المسلمين، وقبّل يده.
وكأنني ابتأست فكلما ذكر الأندلس كلما شعرت أن العرب بدأوا في السقوط من هنا.. وأنا أرى فلسطين اليوم دون أن أرى لا حكما ولا معتصما ولا نصيرا ولا صلاحاً. عدت إلى كتاب الأغاني، لعل فيه ما يشرح الخاطر وأنا اقرأ عن أخبار المغنين في حضرة الخلفاء
!





فصدق الكندي حين استنتج بان العقل أما علة وأوَّل لجميع المعقولات والعقول الثواني ، وأما ثانٍ وهو بالقوة للنفس ما لم تكن النفس عاقلة بالفعل . والثالث هو الذي بالفعل للنفس ، وقد اقتنته وصار لها موجوداً ، متى شاءت استعملته وأظهرته لوجود غيرها منها ، كالكتابة في الكاتب فهي معدَّة ممكنة قد اقتناها وثبتت في نفسه ، فهو يخرجها ويستعملها متى شاء . وأما الرابع فهو العقل الظاهر من النفس ، متى أخرجته ، فكان موجوداً لغيرها منها بالفعل .
فإذن الفصل بين الثالث والرابع أن الثالث قنيةٌ للنفس ، قد مضى وقت مبتدأ قنيتها ، ولها أن تخرجه متى شاءت ، والرابع أنه اما وقت قنيته أولاً ، وأما وقت ظهوره ثانيا ، متى استعملته النفس . فإذن الثالث هو الذي الذي للنفس قنية قد تقدمت ، ومتى شاءت كان موجوداً فيها ، وأما الرابع فهو الظاهر في النفس متى ظهر بالفعل .



صوت استنجاد ، وصرخة استغاثة ، رفعتها حناجر المظلومين

فقد أجدت الاغاثة

الحمد لله على السلامة


موقعي في الحوار المتمدن - عربي
http://www.ahewar.org/m.asp?i=2548

موقعي في تويتر
https://twitter.com/FatimaElFalahi4

موقعي في الحوار المتمدن - إنجليزي
http://www.ahewar.org/eng/search.asp?

مدونة موسوعة شارع المتنبي
http://shar3-almoutanabi.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأديب محمد الغامدي
مدير منتدى محمد الغامدي
أديب وكاتب
مدير منتدى محمد الغامدي   أديب وكاتب


اسم الدولة : السعودية

مراوغة الأفكار ( 1 ) Empty
مُساهمةموضوع: رد: مراوغة الأفكار ( 1 )   مراوغة الأفكار ( 1 ) Icon_minitimeالخميس أبريل 02, 2009 8:16 pm

شكراً لك أيتها المبدعة الكريمة
وربنا يسلمك
واستنتاجاتك دوماً تأتي بشكل جميل.. وقراءتك للموضوع جاءت متوازية مع القراءة نفسها.
واعتذر نظرا لانشغالي في الفترة الماضية.. وسأكون هنا كلما سنحت لي الفرصة.


مراوغة الأفكار ( 1 ) Ouus611
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مراوغة الأفكار ( 1 )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: المنتديات الاعلامية :: منتدى الاديب الصحفي محمد الغامدي - السعودية :: قراءات .. قراءات-
انتقل الى: