ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
عندليب المتفائلين Ououoo10

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
عندليب المتفائلين Colomb10
عندليب المتفائلين Yourto10سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين ..عندليب المتفائلين Yourto10 عندليب المتفائلين Yourto10لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .عندليب المتفائلين Yourto10لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً عندليب المتفائلين Yourto10لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان عندليب المتفائلين Yourto10نكتب بكل اللغات عندليب المتفائلين Yourto10للأهل والاحبة والاصدقاء عندليب المتفائلين Yourto10نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها عندليب المتفائلين Yourto10نهدي ،عندليب المتفائلين Yourto10نفضفض ، عندليب المتفائلين Yourto10 عندليب المتفائلين Yourto10نقول شعرا او خاطرة او كلمة عندليب المتفائلين Yourto10اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
عندليب المتفائلين Colomb10احتراماتي للجميع

شاطر
 

 عندليب المتفائلين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدراجي
مدير منتدى
أديب وكاتب
مدير منتدى    أديب وكاتب
الدراجي


عندليب المتفائلين Empty
مُساهمةموضوع: عندليب المتفائلين   عندليب المتفائلين Icon_minitimeالثلاثاء يناير 27, 2009 4:55 pm

صباح شتوي أخر لكنه ملبد بمنغصات لا يمكن تأجيل معالجتها, اكتظاظ رأسه بالمشاكل المتنوعة جعله لا يعي ما حوله إذ ترك زمام قياده إلى قدميه المتمرستين على طي المسافة بين بيته و مقر عمله وانشغل برسم ارخص الوسائل وأنجعها لغلق المنافذ التي أتاحها سطح بيته الشائخ لماء المطر ليلة أمس.
غشيته أحلام اليقظة فتخيل نفسه واقفا في فناء منزل صغير يكفيه عناء التشرد والانتقال الإجباري من سكن إلى أخر حسب رغبة أصحاب الأملاك ويقيه مشقة مواجهة موعد دفع بدل الإيجار.
زعيق آلة الإجرام الحديثة المسرعة التي مرقت بمحاذاة حذائه المتسخ أفقده توازنه فأتقى السقوط بساعديه, تابعها ببصره لكنه عجز عن تصنيف نوعها ولونها وسنة صنعها, قذفها بنظرة ازدراء وحث خطاه من غير اكتراث بالتسحجات التي أحالت لون جلد ذراعه الأسمر إلى أحمر مقزز لكنه تألم لضياع جهوده المضنية التي بذلها لكيّ ملابسه على مراحل تبعا لمزاج التيار الكهربائي المتقطع.
عاد بخياله إلى ابنته الحبيبة آمنة ذات الثمانية أعوام, الزهرة الجميلة التي زينت باقة أبنائه الخمس, ما أسرع نمو البنات, لقد ضاقت عليها كنزتها التي اشتراها لها العام الماضي لذا قرر أن لا يعود إليها اليوم إلا ومعه كنزة وحذاء جديدان, تحسس جيب بنطاله المزركش ببقع الطين واخرج قصاصة الورق التي دون فيها ليلة أمس قائمة احتياجات البيت, زجاجة فانوس وحصير محاك من البلاستك لدرء رطوبة الأرض التي عاثت بمراتب الأطفال فسادا وقنينة زيت وعلبة معجون الطماطم.
لم يعد يبعد عن الدائرة الحكومية التي يعمل بها إلا بمقدار عبور الشارع المنصّف لمدينته الصغيرة, كاد يرتقي الرصيف الوسطي للشارع لكنه بوغت بسيارة كأن الأرض انشقت عنها, أطاح بجسده في الهواء فسقط فوق حافة الرصيف, مرق الوحش الآلي بجواره كعاصفة سوداء, تحسس أعضاءه غير مصدق بنجاته, هرع عدد من الرجال وتحلقوا حوله وهم يهمسون بلعن تقنية الموت التي كادت أن تسحق عظام الرجل البريء, لم يفقه من كلامهم شيء فقد كان يراقب امتزاج قطرات دمه مع الطين.
أبى إلا أن يضمد جراحه بنفسه رغم عروض زملائه بمرافقته إلى المستشفى, لم تفارقه ابتسامته وهو يروي بسخرية وتهكم ما جرى له في هذا الصباح وقد اقسم لهم انه حين غادر بيته قبل ساعة كان متفائلا بالحصول على جائزة ما أو نيل ترقية أو مكافأة وحين مازحه صديقه أنس وسأله: هل ما زلت متفائلا؟ أجاب: نعم فقد تملكني شعور خفي منذ الفجر أن صفحة شقائي ستطوى قبل غروب شمس اليوم ولن أفرط بتفاؤلي أبدا.
لم يثر جوابه استغراب الزملاء فقد أكتسب بجدارة لقب (عندليب المتفائلين) منذ سنين ويقال أن سبب ذلك ترديده المزمن لمقولة(تفاءلوا بالخير تجدوه) إلا انه في تلك اللحظة لم يجد سببا معقولا لتفاؤله غير خوفه المرضي من التطير والتشاؤم.
من حسن الحظ كان حمام الدائرة مجهز بالماء الساخن فغسل يديه ودعك بقع الطين اليابس من ملابسه فعاد إلى هيئته المعتادة حتى انه حين نظر في المرآة لم يعثر على آثار تجربته المرعبة.
تناسى جراحه وانهمك بعمله المكتبي لغاية انتصاف النهار حيث تباطأت وتيرة العمل فخرج من غرفته يبحث عن حلقات الثرثرة, وجد عددا من زملائه جالسين في باحة البناية ليستمدوا دفئا مفتقدا من أشعة الشمس المنفلتة من بين كتل الغيوم المتحركة البيضاء, كان أنس يلذع بلسانه البذيء بدانة زميلتهم راجحة بسخرية هامسة تثير زوابع من قهقهة سامعيه, حياهم باقتضاب وأنصت بكل أذنيه لمقالب أنس وحكاياته المضحكة التي لو رواها غيره لكانت غاية في التفاهة.
نظر إلى ساعته الصدئة ثم التفت إلى بوابة البناية فشاهد السيارة التي أدمت ذراعيه قد ركنت بإزاء الرصيف القريب وفي اللحظة ذاتها توقفت السيارة التي شجت جبهته بمحاذاة الرصيف المقابل وترجل منهما عدد من الشباب المتجهمين وبأيديهم رزم من الملصقات الانتخابية فهم بمواجهتهم وفضح أفعالهم المتهورة إلا أن بروز مسدساتهم الفاضح من تحت ملابسهم كبح محاولته وحشره في زاوية العجز والقنوط لكنه تدارك الأمر فنفس عن غضبه المكبوت بتمزيق(كروت الدعاية الانتخابية) التي امتلأت بها جيوبه.

د.عدنان الدراجي
adnanaldarraji@yahoo.com


نعيب زماننا والعيب فينا وما بزماننا عيب سوانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati

اسم الدولة : فرنسا

عندليب المتفائلين Empty
مُساهمةموضوع: رد: عندليب المتفائلين   عندليب المتفائلين Icon_minitimeالجمعة يناير 30, 2009 1:31 am



هل مازال متفائلا العندليب بترقية او شيئا ما ، كان قاب قوسين او ادنى من ترقيته لسموات العليا

نص عاشنا وعشناه ولحقيقة فحواها وواقعيته .. دمت مبدعا


موقعي في الحوار المتمدن - عربي
http://www.ahewar.org/m.asp?i=2548

موقعي في تويتر
https://twitter.com/FatimaElFalahi4

موقعي في الحوار المتمدن - إنجليزي
http://www.ahewar.org/eng/search.asp?

مدونة موسوعة شارع المتنبي
http://shar3-almoutanabi.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عندليب المتفائلين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: المنتديات الاعلامية :: منتدى الاديب الدكتور عدنان الدراجي - العراق-
انتقل الى: