ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Ououoo10
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Ououoo10
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Colomb10
إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Yourto10سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين ..إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Yourto10 إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Yourto10لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Yourto10لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Yourto10لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Yourto10نكتب بكل اللغات إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Yourto10للأهل والاحبة والاصدقاء إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Yourto10نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Yourto10نهدي ،إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Yourto10نفضفض ، إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Yourto10 إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Yourto10نقول شعرا او خاطرة او كلمة إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Yourto10اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Colomb10احتراماتي للجميع

 

 إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Fati
المديــــر العــام
المديــــر العــام
Fati


اسم الدولة : فرنسا

إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Empty
مُساهمةموضوع: إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح   إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح Icon_minitimeالجمعة أغسطس 13, 2021 12:56 pm

الجرائم المرتكبة ضد الإنسانية في عصر حقوق الإنسان ، من حوارنا مع د. راهب صالح*  - الحلقة الأولى –  إيديولوجيا  حقوق الإنسان - في بؤرة ضوء
إن مهمة المثقفين الأولى هو كشف القناع عن اللغة الكاذبة في الكتب المدرسية , ووسائل الإعلام التي يستخدمها الغرب ليحافظ على هيمنته بواسطة الأيدولوجيات الخادعة بحداثتها ,  وقبل كل شيء الديمقراطية والدفاع عن حقوق الإنسان والحرية .. لقد كانت الديمقراطية دائمًا تمويهًا لأقلية , لمالكي العبيد , لأصحاب الثروة.

- روجيه جارودي

1.            هل تشعرون بالقلق من تراجع الاهتمام العالمي بوضع حقوق الإنسان في العراق؟

يجيبنا د. راهب صالح قائلًا:
للأسف، المجتمع الدولي تغافل وتغاضى بل واغمض عينيه عما يجري في العراق.
مساحات شاسعة من أرض العراق وملايين العراقيين تحت سيطرة ونفوذ المليشيات التي تتحكم بالمشهد السياسي في العراق، الشعب العراقي يخضع لأيديولوجية التنظيم المتطرفة الراديكالية، فضلًا عن "الجرائم البشعة وانتهاكات حقوق الإنسان".
لقد خذل مجلس الأمن الدولي  الشعب  العراقي على مدار نحو ثمانية عشر عامًا، قُتل فيها نحو 2 مليون عراقي وهُجر نحو 5 ملايين عراقي وغُيب مليون عراقي  واضطر 11 مليونًا لمغادرة العراق .
تمارس السلطات العراقية الانتهاكات الخطيرة بطريقة منهجية لبث الرعب في المجتمع العراقي وإخماد كل أشكال المعارضة ومنع الاحتجاج. وتم استهداف الطلاب والأساتذة والنقابيين والصحفيين والمحامين والمدافعين عن حقوق الإنسان والمعارضين السياسيين وغيرهم من الناشطين السلميين.
لقد مارست القوات الحكومية والمليشيات المسلحة، منذ اندلاع الاحتجاجات جملة من الأساليب القمعية والوحشية ضد المتظاهرين، مما أسفر عن مقتل المئات واغتيال عشرات الناشطين واعتقال واختطاف آلاف المحتجين وإغلاق عدد من المؤسسات والمكاتب الصحفية.
وضعت جميع هذه القوانين الصارمة بيد قوات الأمن والمليشيات التي ترتكب بشكل يومي انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في إفلات تام من العقاب؛  إعدامات بإجراءات موجزة، اختطافات يليها احتجاز في السر واختفاءات قسرية، وتعذيب، واغتصابات، واعتقالات تعسفية، ومحاكمات غير عادلة أمام المحاكم التي تصدر أحكاما قاسية بالسجن وعقوبات بالإعدام.
------------


- راهب فيصل صالح الدليمي ، سياسي وأكاديمي حقوقي عراقي.
- المؤهلات العلمية والشــــهـــادات الحـــــاصل علــــيهـــا:
1. المــــؤهـــــل الوظيفي: دكتوراه في إدارة الأزمات والكوارث DMP *** Peoples’ Friendship University of
Russia
2. ماجستير في علم الجريمة والعدالة الجنائية Justice Criminal and Criminology MSc
3. مستشار لدى مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الإنسان
4. في سويسرا "مدير تنفيذي لشبكة أحرار الرافدين لحقوق الأنسان"
5.في سويسرا مدير الهيئة الدولية لمقاطعة النظام الإيراني حاصلًا على بعض الشهادات الدولية والشهادات الفخرية
6. عمل ناشطًا حقوقيًا  في مجال حقوق الإنسان بعد احتلال العراق
7. في عام 2003 تعرض إلى محاولة اغتيال من قبل فصائل الانتقام من الشعب العراقي بدر.
8. في عام 2004 في مسكنه في منطقة اليرموك في بغداد، الحقوقي العراقي د.راهب صالح أسس شبكة احرار الرافدين لحقوق الإنسان
9. في عام 2005 تخصص بملف وضع العراق منذ عام 2003 لتسجيل ورصد انتهاكات حقوق الإنسان في العراق
10. عضو منظمة العفو الدولية "أمنستي"
11. منذ عام 2006 كاتبًا للعديد من المقالات السياسية التي تخص ملف وضع العراق.



الحلقة الثانية

ترقين قيد قانون العقوبات في العراق ، من حوارنا مع السياسي والأكاديمي الحقوقي العراقي، د. راهب صالح - الحلقة الثانية  من –  إيديولوجيا  حقوق الإنسان - في بؤرة ضوء

2.            كل الدساتير لاتخلو من فصل مبادئ حقوق الإنسان، قانون العقوبات الذي يجرم انتهاكات حقوق الإنسان للمتهمين في جميع مراحل التحقيق والمحاكمة ،وقوانين الأحزاب والمشاركة السياسية والتظاهرات.. هل أنصفت دكتاتورية حكومة العراق الدم-قراطي وفق دستورها، الفرد العراقي المنتهكة حقوقه لآخر المدى ؟، وكيف تصف تجاوزاتها غير العادلة ؟

يجيبنا السياسي والأكاديمي الحقوقي العراقي، الدكتور راهب صالح، قائلًا:
يعتبر العراق من أسوء الدول الدم-قراطية  في حقوق الإنسان ويتصدر القوائم مع كل أحصاء لمؤشر تطبيق حقوق الإنسان في العالم ويعتبر العراق من الدول المتقدمة في الإنتهاكات وأكثر البلدان في انتهاكات حقوق الإنسان، الإغتيالات والخطف وتكميم الأفواه، وأثبتت الأدلة وبصورة واضحة أن الحكومة العراقية قد انتهكت  الميثاق الدولي في  عدم توفير حياة كريمة للشعب العراقي، وأستفحلت الحكومة العراقية ومليشياتها المحمية بقانون رئيس الوزراء  في إجرامها من خلال الفساد المالي وتبديد الأموال على الأحزاب والميليشيات، وأذلت الحكومة العراقية  الشعب العراقي بتسليط قوات غير نظامية لمحاسبة كل فرد عراقي، يتذمر من الوضع القائم في العراق، لقد تجاوزت الحكومة العراقية كل العهود والمواثيق  مع صمت عالمي على ما يحدث من جرائم فظيعة من قتل وخطف وإغتصاب وإعدامات للإبرياء لم نجد أو نلمس أي تدخل أممي أو تدخل من المجتمع الدولي سوى تنديدات بسيطة من بعض المنظمات والهيئات العاملة في مجلس حقوق الانسان  التي لا تردع الحكومة العراقية وميليشياتها على هذه الإنتهاكات الخطيرة. إن التسيب الواضح وعدم وجود قانون تلتزم به الدولة لحماية المواطن العراقي، أعطى الذريعة  للقضاء والأجهزة الحكومية والمليشيات الحق في التجاوز على حقوق المواطن العراقي.  العراق يرزح تحت حكم أنظمة قمعية من حكومة وميليشيات وأحزاب، جميعها انتهكت المواثيق الدولية وحكمت العراق بالسيف والدم منتهكة كل الجوانب الإنسانية ولم تراع كرامة الشعب العراقي ولم تلتزم في بند واحد من الميثاق الدولي لحقوق الإنسان، الذي هي نفسها وقعت وصادقت لتطبيق مبادئه على جميع الشعب العراقي. وضعت جميع هذه القوانين الصارمة بيد قوات الأمن والمليشيات  التي ترتكب بشكل يومي انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في- إفلات تام من العقاب-؛ إعدامات بإجراءات موجزة، اختطافات يليها احتجاز في السر واختفاءات قسرية، وتعذيب، واغتصابات، واعتقالات تعسفية، ومحاكمات غير عادلة أمام المحاكم التي تصدر أحكامًا قاسية بالسجن وعقوبات بالإعدام.




موقعي في الحوار المتمدن - عربي
http://www.ahewar.org/m.asp?i=2548

موقعي في تويتر
https://twitter.com/FatimaElFalahi4

موقعي في الحوار المتمدن - إنجليزي
http://www.ahewar.org/eng/search.asp?

مدونة موسوعة شارع المتنبي
http://shar3-almoutanabi.blogspot.com/


مدونتي

https://fatimaelfalahi.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إيديولوجيا  حقوق الإنسان : حوار مع الدكتور راهب صالح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: الحوارات-
انتقل الى: