ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين .. لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان نكتب بكل اللغات للأهل والاحبة والاصدقاء نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها نهدي ،نفضفض ، نقول شعرا او خاطرة او كلمة اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
احتراماتي للجميع

شاطر | 
 

 قصة من العصور الوسطى - Tristan et Iseut بقلم : إدوارد فرنسيس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Edward Francis
شخصية مهمة
مترجم
شخصية مهمة   مترجم


اسم الدولة : مصر

مُساهمةموضوع: قصة من العصور الوسطى - Tristan et Iseut بقلم : إدوارد فرنسيس   الأربعاء يناير 01, 2014 3:27 pm

قصة من العصور الوسطى -    Tristan et Iseut  بقلم :  إدوارد فرنسيس

في زمن بعيد ، كان الملك  Marc   حاكماً على    Cornouailles   .  
و عندما كانت هناك حرب مع أعدائه تلقى عوناً من الملك   Rivalen  الذي كان حاكماً على   Loonois   .
و رداً لهذا الجميل  وافق على زواج الملك  Rivalen  من أخته    Blanche-Fleur    .  
و بعد وقت قليل، ذهب الملك   Rivalen   لحرب بعيدة لم يَـعُـــد منها، تاركا مليكته   Blanche-Fleur   وحيدة، و أثناء تلك الفترة رُزقت بإبن  أسمته   Tristan  و معناه التعيس ، و ذلك لمدى التعب الذي لاقته عندما فقدت زوجها الملك   Rivalen   .



وصول Tristan إلى مملكة خاله الملك  Marc .
و عندما كَبُرَ   Tristan، لم تعجبه أوضاع مملكة خاله، خاصة أن خاله الملك  Marc   كان يدفع جِزيَة  لأخ  ملك  أيرلندا  الذي يُدعَى   Morholt  .
قرر Tristan   ألا يدفع جزية الحماية لأخو ملك أيرلندا، بل قرر الذهاب لمحاربة هذا العملاق   Morholt،  و بعد معركة قاسية ، تم القضاء على  Morholt ، و جُرِحَ فيها  Tristan  بسيف  Morholt  المطلى بالسم ،و قبل موت  Morholt   صرح لــ  Tristan    قائلاً  "  إذا أردت أن تعيش ،
إذهب لأبنة أخي   Iseut   ملك   Irlande  ، هي الوحيدة التي تستطيع  إنقاذك من تأثير هذا السم .
ذهب   Tristan  حيث قصر  الملك   و  شَــفَـتَـهُ    Iseut  دون أن تعلم بأن  Tristan هو  قاتل  عمهــا    Morholt  ،  وعاد بعد ذلك  Tristan   إلى مملكة  خالــه  Marc    في   Cornouaille   .

 

و عندما عاد  Tristan إلي Cornouailles علم بأن الملك يود أن يجعله خليفة له على المملكة ، لكن إعتراض العديد من النبلاء حال دون تلك الرغبة .
قرر الملك أن يتزوج صاحبة الشعر الذهبي ، التي أتي بخصلة من شعرها طائره العجيب،  و عندما رأى Tristan  لون خصلة الشعر، تذكر الأميرة  Iseut ، و إقترح على الملك بذهابه ليطلب له يدها .


تنكر Tristan في زى تاجر و أبحر متجهـا إلى أيرلندا.  و عند وصوله هناك علم أن المملكة مملوءة رعباً من وجود تنين ضخماً .
و تساءل Tristan :  أن فرصة فوزه بطلب يد Iseut تزداد إذا قضى على هذا التنين .
يقهر Tristan التنين الضخم ويقتله ، لكن يتألم تريستان من جرح عميق إثر هذه المعركة ، تقترب الأميرة Iseut و أمها من Tristan  لشفائه و الإعتناء به ، لكن فجأة يتحول نظر الأميرة إلى سيف  Tristan ، لتلاحظ أن هناك قطعة مفقودة منه ، و أن قطعة السيف المفقودة تماثل تماماً نقس القطعة التي وُجِـدَتْ في رأس عمها  Morholt    .
أرادت  الأميرة Iseut أن تأخذ بثأر عمها  Morholt    و تقتل Tristan  ، لكن راودتها فكرة العفو عن هذا الفارس  الجميل و الشجاع .


و عندما تعافى Tristan من آلام  جرحه، طلب من ملك أيرلندا ،  يد الأميرة Iseut لخاله الملك    Marc   .
وافق ملك أيرلندا على طلب  Tristan ، آمِـلاً  بأن هذا الزواج يســاعد على تحسين العلاقات بين  المملكتين   Cornouailles et l’Irlande   .
شعرت الأميرة Iseut بإهانة شــديدة إثر إهمال Tristan لهــا ، فقد تراجعت عن أخذها بالثأر منه  و البقاء على حياته ، طامعة فيما يتعلق بالسـرائر و القلوب .
و رغم كل هذا ، لا بد للأميرة من ركوب البحر ، و الذهاب إلى  Cornouailles   .

قبل الرحيل إلى  كورنييل، أعطت الملكة لـ  Brangaine  - خادمة إبنتها الأميرة Iseut - شراباً خاصاً (إكسير الحب )، و طلبت منها أن تسقي الأميرة  Iseut  و الملك  Marc  في ليلة العرس، و هذا ما يؤكد لأم الأميرة  Iseut ضمان سعادة إبنتها، لأن بشرابها لإكسير الحب مع زوجها  سيصيران أحباءاً طول العمر .
تصعد  Brangaine  إلى الباخرة آخذة معهــا هـذا  الشــراب  الغالي ( إكســير الحب )، و في أثناء الرحلة البحرية إلى  كورنييل ، شعر  Tristan بعطش شديد .  و بالخطأ ، شرب تريستان من إكسير الحب بعد أن أعطى الأميرة Iseut الإناء لتشرب منه أيضاً، و بعد ذلك ، إشتد ولعهم ببعض كالعشاق المجانين .


رغم الحب الشديد الذي تكنه الأميرة Iseut للفارس Tristan ، تزوجت الأميرة Iseut الملك  مارك حاكم Cornouailles .
و فى ليلة العرس، أخذت الخادمة برانجين مكان الأميرة Iseut ، حتى لا يشعر الملك مارك أن زوجته ليست بالعذراء.
أما عن العشاق، و حِيَّل اللقاء بينهما، فما كان إلا على هذه الخادمة المطيعة برانجين ، أن تتحمل كل تبعيته.

لسوء الحظ، اكتشف الملك مارك ماهية تلك العلاقة التي تربط بين زوجته  Iseut   و ابن أخته Tristan.
ففي ذات ليلة وجدهما الملك راقدين في خلوة، يفصلهم سيف Tristan، فبدلاً من قتلهما، أخذ الملك سيف Tristan ، و وضع بدلاً منه سيفه، ثم مضى، و عندما استيقظا، علما أن الملك عَرِفَ كل شيء.
يحيطهما الخجل، تحت رحمة الملك لهما، قررا العاشقان الانفصال.
قرر Tristan الذهاب إلى bretonnes. ( المحافظة الفرنسية، في مواجهة السواحل الإنجليزية) .


عانى Tristan كثيراً  فى منفاه، من جراء غياب Iseut عنه، و إضطر الى الزواج من إحدى النبلاء  فى بريتانى، لكنه لم يكن يبادلها حباً.
عاد Tristan الى كورنول مرات متعددة  لرؤية Iseut سراً، لكنه لم يفلح ، حيث قامت هناك عدة حروب فى ذلك الوقت، جُرِحَ Tristan فى إحدى المعارك ثم عاد إلى بريتانى.
أرسل Tristan رسولاً خاصاً إلى Cornouailles باحثاً عن Iseut طالباً منها المجيء إلى بريتانى، لتقوم بشفاء جرحه، حيث إنها الوحيدة القادرة على شفائه، طالباً من رسوله أن يضع شراعاً أبيض اللون على صارى السفينة  عند عودته، إذا قبلت Iseut المجيء إلى بريتانى.


قَبلت Iseut على الفور أن تُبحِر على ظهر سفينة تُقلها الى بريتانى، عندما عَلِمَتْ بأن عشيقها Tristan عميقاً جُرح.
عندئذ، رفع الملاحون الشراع الأبيض على صارى السفينة، و عندما إقتربت السفينة من شاطئ   bretonnes  و بحفيظة تملؤها الغيرة أخبرت الزوجة الجديدة  Tristan ، بان الشراع أسود اللون ، لا أبيض اللون.

أفقدت تلك الأنباء - (رفع الشراع الأسود) - صلابة تريستان و مقاومته لأعباء الحياة ، فماكان منه إلا قتل نفسه بسيفه، ظاناً أن Iseut رفضت الحضور لإنقاذه.
و عندما وصلت عيسو، وعلمت بموته ، فما كان عليها إلا الإنتحار أيضاً، لتلحق به فى الحياة الآخرة.

و تحكى الأسطورة، بأن الملك Marc   ذهب إلى bretonnes  ليحضر جثمان زوجته  Iseut ، و جثمان إبن أخته  Tristan  ، عند علمه بإنتحارهما، ثم قام بدفنهما فى نشين منفصلين، و يُحكى أن، أثناء الليل يخرج فرعاً أو شوكة من نعش Tristan و تتجه صوب نعش Iseut، و كل يوم تُقطع هذه الشوكة أو الفرع ، تنبت فى اليوم التالى ، فأمر الملك  Marc   بعدم قطعها و تركها للأبد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الخنساء
VIP
VIP
avatar

اسم الدولة : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: قصة من العصور الوسطى - Tristan et Iseut بقلم : إدوارد فرنسيس   الأربعاء يناير 01, 2014 9:09 pm

راقت لي ....فقد ذكرتني بالسنة الاخيرة بالجامعة كنا ندرس مادة تسمى الادب الاجنبي وكنا نتناول فيها مثل هاته القصص في الاساطير الاغريقية والادب اليوناني
تحياتي والياممين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة من العصور الوسطى - Tristan et Iseut بقلم : إدوارد فرنسيس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: منتــــــــدى اللغـــــــــات :: اللغـــــة الفرنسيــــــــــــة-
انتقل الى: