ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين .. لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان نكتب بكل اللغات للأهل والاحبة والاصدقاء نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها نهدي ،نفضفض ، نقول شعرا او خاطرة او كلمة اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
احتراماتي للجميع

شاطر | 
 

  وأنا أمشي حافية القدمين..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الخنساء
VIP
VIP


اسم الدولة : الجزائر

مُساهمةموضوع: وأنا أمشي حافية القدمين..   الإثنين مايو 13, 2013 8:23 pm

كان يوما ربيعيا...

كان يوما مشمسا....

كان البرد يزداد وأنا أمشي..

وكانت نظراتي توحي بالرضى وهي ليست كذلك....

ومع كل ابتسامة كاذبة أزداد برودة....

فأبدأ الحديث لأطرد خجل الكذب عني....

لكن الصقيع زحف الى كلماتي....

وما لبث أن طرد صدق الكذب منها....

فقررت أن أترك الصمت يتكلم عني...

ويصرخ عني....
يكسر ويرمم عني......

آلاف الكلمات حبست ظلما في عيوني...

تتراقص توسلا لكي لا أقتلها,,,

لكني ان لم أقتلها ستقتلني...

وسترقص فرحا فوق حطام كرامتي....

وسوف تهديني حزنا مع باقة ورد...

وبضع كلمات حب....

تلقيها فوق قبر أحلامي....

قبل أن تكمل المسير...

لذا قتلتها ببرودة قاتل محترف...

يقتل ضحيته وابتسامة فوضوية تزين فعلته...

قتلتها وأنا أبتسم بلا خجل....

وما كنت أعلم أني بارعة في وأد الكلمات...

وبعثرة الصمت هنا وهناك...

وأكملت المسير فوق كلماتي.....

أسمع وأبتسم....

أصرخ وأبتسم..

أجرح وأبتسم....

أحتضر وأبتسم....
وما استطاعت مداعبة الشمس انتشالي من غيبوبتي...

وما استطاع ضجيج المارة ايقاف جرائمي....

كيف يمكن أن يكون اليوم ربيعيا؟؟؟

وكل الفصول تآمرت علي تسكنني....

تحضنني تارة وتخنقني تارة أخرى...

حتى الزمن تآمر علي ...

وباتت عقارب الساعة تنشر سمها في الدقائق والساعات..

فأين المفر من هذا الصقيع؟؟؟؟

أين المفر من هذه المجازر البشرية؟؟؟

سفك دماء العرب صار كعيد الهولي عند الهنود..

يلطخون ثيابهم بالألوان....

ونلطخها نحن بالدماء والدموع...

وبقايا أشلاء منسية هنا وهناك....

تتشممها بتعال كلاب غربية...

قبل أن ترميها لكلاب عربية...

ليمارسوا عليها آخر طقوس التشويه....

ويستمر زحف الصقيع الأحمر...

ويستمر اتساع ثقب الأوزون...
وتستمر تجاعيد الأيام في الوضوح...

وأستمر أنا في المشي ....

أبحث عن أجوبة في وجوه بها تجاعيد...

وفي وجوه كانت من قبل ساحة للقتال....

أبحث عن أجوبة خلف دموع الأيتام...

و خلف ضحكات الأطفال.....

أبحث بين طيات نفسي عن نفسي....

وعن شعلة تخمد هذا الصقيع....

أبحث عن كلمات تكون ككلماتي الخرساء...

وعن عيون لا تخافها عيوني عند اللقاء....

أبحث عن العفة بين النساء....

وعن الوفاء بين الرجال....

أبحث عن عروبة حملت حقائبها وتركتنا للذئاب..

وما زلت أمشي متأبطة ذراع وحدتي وغيرتي...

أتسابق مع حزني الى المجهول....

علني أجد من يتكلم لغتي....

ومن يحترم صمتي..

أمشي علني أظفر بالنسيان...

وبلحظات من الهدنة والأمان...

أمشي علني أصطدم بحلم هارب من ذاكرة الماضي..

تسلل الى الواقع ليرى حالنا اليوم...
وما كناه أمس,بقي بالأمس....

أترنح من شدة التعب..

وأستمر في المشي حتى يغمى علي...

وحتى يتوقف نبض أفكاري....

ليلفها هي الأخرى كفن الصمت....

فما عدت قادرة على المشي وأنا حافية القدمين...

دثريني يا أمي ....

وخبئيني في عيونك لكي لا أمشي ثانية...

فما أشد وقع المشي حين يتحالف مع الصمت....

وما أظلم ذبذبات ذكريات يبعثها الماضي...

وما أحوج أناسا لدفئ جدران على دفئ انسان..

ما أحوج الكثيرين يا أمي لكلمة "أمي..
دثريني يا أمي وأخرسي أفكاري....

فانك لا تعلمين مايوجد خلف كواليس صمتي....

ولا تعلمين شيئا عن حرائقي التي تطفئ بالكتابة...

رمادها يحجب عنكم قرائتي بين السطور....

ويجعل من هذه الكلمات مجرد خربشات طفلة...

سئمت من الدلال ومن الأحلام.....

استهواها الحبر والبحر....

بل وأنتم الصادقون استهواني الحب والحرب..

بذاخة أثرياء يدوسون على فقراء ...

وامتصاص دماء أبرياء...
هذا ما جعل الحروف تلقي بنفسها في أحضان صفحاتي...

وجعل أناملي تغازلها وتشكلها....

ثم أمزق الصفحات التي شهدت بوحنا....

كما عهد شهريار يفعل ببنات جنسي...

ترى أي الكلمات ستنقذكم من طيشي؟؟؟

ومازلت أمشي......................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وأنا أمشي حافية القدمين..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: القصيدة النثرية - والخواطر والنثر-
انتقل الى: