ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين .. لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان نكتب بكل اللغات للأهل والاحبة والاصدقاء نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها نهدي ،نفضفض ، نقول شعرا او خاطرة او كلمة اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
احتراماتي للجميع

شاطر | 
 

 مجنون ليلى 07

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد القادر الجزائري
VIP
VIP


اسم الدولة : الجزائر

مُساهمةموضوع: مجنون ليلى 07   الخميس مارس 07, 2013 10:43 pm

- أعترف كنت كالمجنون لدرجة أني لا أستطيع النوم إطلاقا في الليل و في النهار أقضيه في النوم .. كان هذا الشيء يغضب حبيبتي التي كانت تلومني و تظنني أعذبها بهذا و بأني إنسان أناني .
- كنت أصارحها بكل شيء .. وقد طلبت منها مرارا و تكرارا في حال تقدم شاب لخطبتها أن تقبل مباشرة لأني لازلت لم أكون نفسي بعد .. كنت أقول لها هذا و أنا داخليا غير راضي أبدا بأن يأخذ أحد مني هاته الفتاة التي صرت أتحدث لجميع أصدقائي عن حبها الصادق لــي .. حتى قال لي أعز صديق (المهندس) بأنها فتاة مخلصة بحق .
- لازلت أذكر اليوم الأول من شهر رمضان 2010 و قد كان في 10 أوت .. حيث هاتفتني على الساعة 09:30 صباحا كعادتها تسأل عن حال حبيبها مع أول يوم صيام .. لتوقضني من النوم و تقول لي بأنها قد حضرت الفطور و نظفت المنزل و أنت لازلت نــــائم .. فقلت لها : ألهم إني صائم .. فضحكت تلك الضحكة الجميلة التي أحب أن أسمعها دوما .
- أيضا كانت حبيبتي مدمنة على قناة ( Mbc Max ) حيث أنها مولعة بالأفلام الرومانسية و المضحكة أيضا .. تتجاوب معها .. تبكي أحيانا كبكائها ذاك و هي تشاهد فيلم تيتانيك و تضحك أحيانا أخرى .. فصرت أحب أن أتفرج على هاته القناة فقط لأن حبيبتي تحب مشاهدتها .. و قد شاهدت يوما فيلم لم تشاهده هي حيث كانت شخصية البطلة التي لعبت دور الشرطية شبيهة إلى حد بعيد بشخصية حبيبتي .. في تصرفاتها .. في عفويتها .. في خفتها .. في جنونها .. و أخيرا في طريقة حبها .. كان عنوانه ( miss congeniality ) .. و أنا في ذلك الوقت كنت مدمن على قناة الرسالة و قناة (ZEEAFLEM) حيث تعجبني كثيرا تلك النهايات السعيدة للأفلام الهندية المعروضة فيها .
- كان أول من يهنأني بعيد الفطر قبل كل أصدقائي و أقاربي هي حبيبتي المجنونة .. بعده مضت الأيام سراعا معلنة بذلك أن الدخول الاجتماعي قد قرب لترجع حبيبتي لمقاعد الدراسة ، أما أنا فلم ألتحق بالمعهد لكرهي الشديد للدراسة فتغيبت مدة شهرين دون مبرر و هو الأمر الذي كاد أن يؤدي بي إلى الفصل النهائي من المعهد .
- كان ألم البطالة يعصرني أكثر من أي شيء آخر .. فقد كنت كالمجنون أكسر الهاتف تلوى الآخر و أنام النهار بطوله و أقضي الليل ساهر .. في ذلك الوقت إن كنت قد صارحت حبيبتي عن بعض آلامي فما أخفيته عنها كان أشد و أعظم ( لم أصارحها على أساس أن الشكوى لغير الله مذلة ) .. أعترف أني كنت أعاديها كي تكرهني و تنساني و تبحث عن غيري لأني فعلا سئمت من نفسي الضعيفة آنذاك لكنها وقفت لجانبي بإخلاص و هو الشيء الذي زاد من عذابي ما جعلني أعرض عليها في إحدى المرات أن أسحب قرض ربوي من البنك لأعمل مشروع و نتزوج .. ردت علي رد الفتاة الطيبة الطاهرة العفيفة المؤمنة .. اعذرني لن نتزوج بمال حرام .. أصلا لم أكن أنوي فعل هذا الشيء المحرم لكني أردت أن أختبر هاته الفتاة من جهة و من جهة أخرى أردت أن أشعرها بأن الأمر ليس بيدي فلو كنت أستطيع كنت تزوجتها من أول يوم قلت لها فيه * أحبـــك * .
- ســافرت حبيبتي في شهر أكتوبر 2010 من أجل علاج شيء كانت تعاني منه ما جعلها تنسى عيد ميلادي ، الأمر الذي غضبت منه كثيرا كثيرا و لم أغفره لها حتى فعلت نفس الشيء في عيد ميلادها حين أقفلت هاتفي ليوم كـــامل لأتركها للحيرة التي تملكتها .
- دخلت السنة الميلادية الجديدة 2011 معلنة بذلك نهاية بعض من معاناتي لأني وجدت وظيفة مؤقتة تعينني على مزاولة هذا الحب الذي أحسه كلفني كثيرا .. حيث عاد لـــي توازني و ثقتي بنفسي و بدأت أعيش أيام حبي الرائع مع حبيبتي .. لكن حصل شيء جعلني أعيش الرعب و الخوف و الهلع فيما بعد .. و ذلك بقدوم أول خاطب لحبيبتي و لحسن حظي لم يكتب له ذلك لأبقى أواصل دور الحبيب العاشق إلى أن حدث شيء آخر جعلني أغضب كثيرا كثيرا وهو صدور العديد من القوانين الأساسية حيث تم زيادة عام دراسي لنا بعدما كنا نظن أننا على مشارف إنهاء هذا التكوين المتخصص .
- كعــادتي شاورت حبيبتي التي نصحتني بأن أنقطع عن الدراسة لأن فترة عامين دراسة شيء كثير على شاب له شهادة ليسانس من قبل و قد شـــارف على الثلاثين من العمـــر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=211147
 
مجنون ليلى 07
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: مدونـات شخصيـة :: الأحبـاء العــرب :: رواق النثر-
انتقل الى: