ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة

منتــــــــــــــــــــدى منـــــــــــــــوع موسوعــي
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
لكل الكرام المسجلين في منتديات ليل الغربة ، نود اعلامكم بأن تفعيل حسابكم سيكون عبر ايميلاتكم الخاصة لذا يرجى العلم برفقتكم الورد والجلنار
سأكتب لكم بحرف التاسع والعشرين .. لكل من هُجرْ ، واتخذ من الغربة وطناَ .لكل من هاجر من اجل لقمة العيش ، واتخذ من الغربة وطناً لكم جميعا بعيدا عن الطائفية والعرقية وغربة الاوطان نكتب بكل اللغات للأهل والاحبة والاصدقاء نسأل ، نستفسر عن اسماء او عناوين نفتقد لها نهدي ،نفضفض ، نقول شعرا او خاطرة او كلمة اهديكم ورودي وعطر النرجس ، يعطر صباحاتكم ومساءاتكم ، ويُسكن الراح قلوبكم .
احتراماتي للجميع

شاطر | 
 

 مجنون ليلي 01

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد القادر الجزائري
VIP
VIP


اسم الدولة : الجزائر

مُساهمةموضوع: مجنون ليلي 01   الأحد فبراير 24, 2013 11:24 pm

ذات مساء من مساءات شهر أكتوبر 2009 دخلت منتدى خاص بالشات ( منتدى القمة ) .. إذ أنا تائه أبحث عن من أدردش معها علها تنسيني هموم يومي .. كان لي ذلك حين تعرفت على فتاة اسمها mimi .. كعادتي سألتها مباشرة هل لك سكايب ( برنامج للشات عن طريق الصوت و الصورة ) أجابت بنعم .. إعطتني اسمها به و فتحت أنا السكايب الخاص بي و بدأت أدردش معها بالكتابة .. وبعد لحظات فقط سألتها إن كان لها مايك ( كاسك . سماعة و ميكرفون ) حتى أستطيع سماع صوتها .

- فعلا كان لي ذلك .. بدأت أتحاور مع الفتاة التي كذبت علي في ذلك الوقت .. حيث قالت لي أنها من المدينة الفلانية و تدرس في الجامعة الفلانية و أن اسمها كذا .. و لأني لا أعرف الكذب صدقتها من أول وهلة ..

- لا أعرف كيف جذبتني طريقة حديثها البسيطة الخالية من كل تكليف .. تكلمنا حوالي نصف ساعة و افترقنا على أننا سنلتقي غدا في نفس الوقت على هذا البرنامج المسمى بالسكايب .

- كعادتي في اليوم الاول إستحييت أن أطلب منها رقم الهاتف .. لكن في اليوم الثاني حين إلتقينا .. طلبت منها مباشرة الرقم .. ردت علي بقولها سأعطيك الرقم لكني انا خائفة من أنك ستقول لي يوما ما أنك مثلما أعطيتيني رقمك قد أعطيته لشاب آخر .. وعدتها بأن لا اذكر لك ذلك مهما كان و فعلا إلتزمت بالوعد ..

- في ليل ذلك اليوم بعث لها أول sms أسألها على حالها و حال الصغرى التي تجلس معها دوما .. لم ترد علي .. أما في اليوم الثالث فتحت السكايب كعادتي لأجدها فاتحة ولم تخبري على أساس أننا اذا دخل الواحد منا للسكايب يعلم الآخر عن طريق الهاتف .. قلت وجدها فاتحة ولم تعلمي .. اتصلت بها بالمايك فردت علي باللغة الانجليزية .. لم أفهم معنى قولها و بعده اغلقت الخط في وجهي .. غضبت كثيرااا تلك اللحظة و تحصرت و قلت في نفسي كل بنات حواء سواء غشاشات و كاذبات ووو فكل من تعرفت عليهن عبر هاته الشاشة و إلا و يأتي يوم يفارقنني من غير سابق إنذار ..

- لم يمضي على حالتي هاته إلا دقائق معدودات حتى إتصلت بي عبر الهاتف لتعتذر مني و قالت أن امرأة من أقاربها قد كانت قربها .

- لا أخفي فرحتي الشديدة آنذاك .. خاصة و أني إتصلت بها بعد المغرب أسألها عن حالها و أحوالها و طلبت منها مسامحتي إن كنت قد أزعجتها بإتصالي هذا فردت علي بكلمة قد حفرت بذهني لتكون من بين أهم الأسباب التي جعلتني أحبها لدرجة الجنون فيما بعد .. قالت ( عادي ..هههه قالوا دورنجمو قال .. ) .

- بعده بيوم او يومين إتصلت بي مساءا عبر الهاتف فقالت لي أريد أن أصارحك بشيء و أرجوا أن لا يؤثر على صداقتنا .. فقلت لها قولي أي شيء تريدين كلي آذان صاغية .. قالت لي ( لو يعرف أخي بأني أكلمك يقتلني .. و أنا قد كذبت عليك أنا لست من تلك المدينة لأنني من المدينة الفلانية و أدرس بالجامعة الفلانية و اسمي الحقيقي هو كذا .. ) فرحت كثيرااا ساعتها و قلت لها الحمد لله على انك قربت لي المسافة .. فالمدينة الثانية هي قريبة من مدينتي نوعا ما على عكس المدينة الأولى البعيدة جدااا على مدينتي .

- و لكن بعده بفترة قلبت الأمر من كل ناحية .. فقلت هاته كذابة مثل الأخريات و ستتركني مثلهن فلهذا سأبادر أنا هاته المرة و أتركها .. بعث لها sms كتبت فيه ( انت كذابة .. أرجوك شحال من واحد كذبت عليه قبلي ؟؟ ) و بعثته لها حوالي الثامنة مساءا .. لتبدأ أول حكاية من حكايات عذابها معي .. بدأت تتصل بي لكني لم أستجب إطلاقا لأني في تلك الساعات كنت أكلم فتاة أخرى تعرفت عليها عبر السكايب و هي من ولايتي الى غاية الساعة منتصف الليل .. و بعده رق قلبي لهاته الفتاة التي كانت مصرة على أن تتكلم معي في تلك الليلة و أخيرااا استجبت و تركتها تكلمني هي حوالي منتصف الليل .. كانت منهارة تماما تبكي و تبكي و تبكي تذكرني بما قلتها لها بعد مصارحتها لي .. حينما رأيتها بهاته الحالة أشفقت عليها كثيراا و بدأت أحاورها بكل صدق و سألتها هل تريدي العيش في الميزرية ( معناه المعاناة ) مع شاب فقير ابوه فلاح بسيط و لازل لم يكمل دراسته بعد .. ردت بقولها أنا منذ ولدت و أنا في الميزيرية .. بعده لم أجد ما أقولها لها سوى أني رضخت و استسلمت للأمر و طلبت منها السماح .. و عادت المياه لمجاريها .

............... يتبع في الشطر الموالي انشاء الله .

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=211147
 
مجنون ليلي 01
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليـــــــــــــل الغربــــــــــــــــــــــــــة :: مدونـات شخصيـة :: الأحبـاء العــرب :: رواق النثر-
انتقل الى: